منتدى انمي دريمز
آههلآ وسهلآ ومرحبـآإ بك معنـآإ
يسسرنـآإ انككَ فيَ منتدآنـآإ
نـــوور المنتدى بططلتكك الرآإئعَةة
آذآإ كنت زآئر لآإ تحرم نفسسكَ المتعةة والفـآإئدة
وآذآإ كـنت عضَو مننـآإ فـأهلآ وسهـلآَ وآلف مرحبـآإ بككَ
آإدآآرة المنتـدى : Јǿℓẻ


منتدى انمي دريمز ~
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 1:52 am

هذي الرواية قريتها ومت ضحك قلت بنقلها لكم ^^
____________________________________________________________


برنتش رفيق درب جحا
هذه حكاية عجيبة لإنسان كله شقاوة يحب الهبال والضحك ،عنيد ونفس الوقت عجيب ،عليه أفكار رهيبه وغريبه خيالي لأبعد حد .......
يحب المزح ،كثير الكذب، طفش أمه، فشل أبوه، عقد أخوانه، عذب معلميه،، الضرب معه ماينفع والسب معه ماينفع ..
وإذا تبي تعرف المزيد تواصل معنا عبر قراءة حكايتنا.
معلومات شخصية عن صاحب البطولة:

الأسم:برنتش
العمر:16
الصف: ثاني متوسط(لأنه راسب مرتين)
الجنس:ذكر
الجنسية: (سعودي فله)
لون البشرة:قمحي
لون العينان:عسلي


برنتش ولد مايحب المدرسة .. يروح المدرسة بالقوة بعد ماتطلع الروح مزاجي جدا أصحابه يحبونه ويحبون سواليفه وكذابه ...
في مرة من المرات جات أمه تبي تصحي برنتش عشان المدرسه ...
أم برنتش: برنتش ..برنتش حبيبي أصحى..برنتشوي قم ياوليدي قوم...
طبعا مافي مجيب كيف يصحى برنتش وهو مانام ألا الساعة 3.....
أم برنتش: برنتشوووووووه سمخ ....
يقوم زي المهبول: يمه يمه شلحاصل!!
أم برنتش: وجع ..مابغيت تقوم يله رح صل الفجر...استغفر الله
يقوم برنتش ويمشي شوي شوي ميت نووووم وكسل..
أم برنتش: بررررنتشش عجل.
دخل الحمام الله يكرمكم بسرعة ....طول في الحمام ...قامة الصلاة وبرنتش في الحمام ..انتهت الصلاة وبرنتش في الحمام ماخرج...
أم برنتش تنتظر ..راحت صلت ورجعت وبرنتش في الحمام ..خافت أخذها الوسواس قامت تهلوس( وش فيه ماخرج الولد للحين ..أعوذ بالله لا يمكن حصله شي ..لالا ..والله يمكن خاصة بعد ماطقيته أمس ونام)
خافت أم برنتش وصارت تصارخ : يمه أولدي ..يمه ...ياويلي ويلاه لحقوا علي ولدي مات ..برنتش يمه فك الباب..
دخل أبو برنتش ويسمع أم برنتش تصارخ...
أبو برنتش: علامك يامره تصارخي...
أم برنتش: أولدك أكيد مات في الحمام....أأأووووه يابعد قلبي من وين لنا مثل برنتش..
أبو برنتش: فال الله ولا فالك ...وخري شوي ...برنتش ..برنتش ...ياولدي فك الباب..
أم برنتش: بس..الولد مات ياحسافه يابرنتش ..
ويجون خوان برنتش الأربع....ويشوفون حال أمهم..
سلوم الأخ الكبير عمره20 سنه
لطوف:18سنة
نوير: 14 سنة
سمسم: 5سنين
أمهم جالسة وتصارخ والأب يحاول يفك الباب لكن الباب من حديد موراضي ينفك..
أم برنتش: آه ياولدي ..ياليتني ماطقيته وش لي أطقه ..يايمه ياوليدي..
أبو برنتش: اش ..اش يامره صوتك وصل للجيران ..قولي لا إله إلا الله..
أم برنتش: خل يوصل عساه يوصل للحاره كلها...آآآياوليدي..
طبعا خاف أبو برنتش من مرته خلها تصيح وتصيح وصارت تقول: والله لو يخرج وليدي حي توبه ماراح أطقه وأسوي إلي يبيه ..وأسوي كذا وكذا ....وأحط كذا وكذا....أهم شي يخرج سالم..
نوير: يمه مستحيل برنتش يخرج ويصير سالم ...هذا أخوي سالم وذاك أخوي برنتش ..والله عجب ,,
أم برنتش: هذا وقته تعلقين على الكلام ..روحي غرفتك يله ..وجع.
نوير: وجع ولا سمخ..هههه
أم برنتش: نووووير ترى بتجربي سلك التوصيله..
نوير: هع يعني تبين تقتليني مثل برنتش.
سلوم: لطوف خذي أختك ذي ولا ألحين أوريها شغلها ؟؟
نوير:اتحداك..
سلوم:تتحديني يأم لسان اطويل هين أوريك يادبييه..
لطوف: نوير بسرعه على الغرفة ترى بيقص لسانك قص....
وفي اللحظه تكلم أبو برنتش: الظاهر الولد بيقعد في الحمام ...سالم
سلوم:سم
أبو برنتش: دق على الدفاع ..
أم برنتش: يويلي ....يابعد قلبي يابرنتش ...
جاء الدفاع المدني خشوا البيت حاولوا فتح الباب بعدة طرق مارضى الباب ينفتح آخر حاجة كسروا الباب ويشوفوا المفاجأة...
كيف تتوقعوا حال برنتش..مات ولا أغمى عليه,,,,,ولا حصل له شي..
لقوا برنتش منسدح في البانيو طاقها نومه وتشخيره ....وكل ذاك الصياح والهوشه والأزعاج ماحس به .
راح واحد من رجال الدفاع : برنتش ..برنتش...
فتح برنتش عين وحده ويشوف رجال قدامه متين وطويل فتح عيونه الثنتين ..وينط من الخوف ويقوف على الركن ويصارخ ..
برنتش: يمه ...يبه .. لحقوا لحقوا جني ..جني.
المتين: جني في عيونك يالخبل ....إحنا الدفاع المدني.
برنتش: وأنا برنتش ..أقصد وش تبي.
حمل المتين برنتش وخرج به ..
صرخت العائله كلها من الفرحة...
المتين: اسمعوا ولدكم مابه شي غير أنه أخذته نومه هههههه الله يستر شكله ما نام زين في الليل.
خرجوا رجال الدفاع وهم يضحكون ضحك موصاحي أول مره يصير موقف زي كذا.
طبعا بمجرد ودع أبو برنتش رجال الدفاع وقفل الباب..على طوول راح أخذ عصى
ابو برنتش: برنتش..وش إلي سويته فشلتنا قدام خلق الله ،أوريك
برنتش: والله آخر مره غصب عني نمت .
أبو برنتش: في حد ينام في الحمام حسبي الله عليك من ولد.
طق أبو برنتش ولده وجات أمه وأخوانه كلهم وصاروا يطقونه من القهر ..بقس من عند أبوه وسلوم وقرص من عند أمه وتنتيف الشوشه من لطوف ونوير
برنتش: خلا ص..أي ,,يكفي أو أي أو ..ارحموني ...
طقوه لحد ما أغمي عليه ...
كلهم صوت واحد: يمه برنتششششش .
نقلوه مستشفى تخصصي عشان مايروحون في سين وجيم ..
تنوم برنتش في المستشفى لكن جت سلايم ماصار شي غير رضوض ..
رجعوا عائلة برنتش البيت بدونه...كان ذاك اليوم نحس بالنسبة لهم ....
وفي الظهر راحوا أبوبرنتش وأم برنتش وسلوم المستشفى ، دخلوا على برنتش لقوا عنده الدكتورجالس يسمع سواليفه وكذابه وهو مصدق على نياته
برنتش: تدري ليه حالي كذا .
الدكتور: ليه ياابني.
برنتش: لأني تهاوشت مع واحد طويل ودب عمره 23سنه ،
الدكتور: معئوله ..بتضرب واحد أد كدا .
برنتش: ليه تحسبني أرخمه ..إلا أقدر أضرب عشر أمثاله ، أنا قوي تعرف هتلر .
الدكتور: أكيد ما يحتاق أبدا.
برنتش: أنا قتلته.
الدكتور:يالهوي أنت بتهزر.
برنتش: لا الله يهديك أنا برنتش ، بتهزر هذا صديقي.
الدكتور:ههه أنا بأصد أنو أنت بتكزب.
(في اللحظه ذي دخل أبو برنتش وحرمه وولده)
برنتش : أفا يالعلم أسأل أبوي ..أهو جاء.
أبو برنتش: كيف الحال يادكتور ؟
الدكتور: الحمد الله ..
أبو برنتش : كيفك الحين يا برنتش..
برنتش بالغصب يرد حاقد على أهله: بخير مادام أني بعيد.
أبو برنتش: وش قصدك؟
سلوم: قصده واضح يبه ..هذا مايستحي على وجهه.
برنتش: اسكت ولا تدخل...استغفر الله... دكتور.
الدكتوره: أيوه ياحبيبي.
برنتش : أنا تعبان خرج ذولي مانيب طايق أشوف حد فيهم.
سلوم: وش قاعد تقول يالعاصي، الحين هذا جزانا زرناك بتطدرنا.عالأقل أحترم أمي وأبوي ياعاق.
الدكتور: يا قماعه مابيصلحش كدا ..وأنت يبرنتش عيب بتأول كدا ..اخس عليك دني من الصبح آعد هنا معاك أسمع لك وأوول في نفسي مشاء الله الولد ده طيب ومؤدب ..
أبو برنتش: والله ماتدري ولا شيئء عن برنتش لا أدب ولا حياء غير أنه يشيب راس.
الدكتور: بتأول إيه ياخويه..
سلوم : لا مابيقول حاجه...بس يقول أن برنتش طيب بس مزاجي.
برنتش: أيوه صح يادكتور.
الدكتور: طيب أنا بستأزنكم وحأخليكم على رحتكم...اي حاقه ..
أبو برنتش: مشكور ياخوي.
الدكتور : أي حاقه يا برنتش ..
برنتش: إيه أبي أقولك شي.
الدكتور:أوول ياحبيبي.
برنتش: تعال هنا مابي ذولي يسمعون ..
كلهم يطالعون في برنتش بيموتوا قهر من أفعاله خاصة أمه تناظر فيه بنظرات قويه وتتحلف بيدينها.
برنتش: يادكتور
الدكتور: أيوه
برنتش: تكفى خلك قريب لا تروح بعيد( برنتش يدري أنه وهقّ نفسه في مشكله عشان كذا مايبي الدكتور يبعد في حالة حدوث طق من قبل أبويه )
الدكتور: فهمت عليك ...من عنيه ده أبل ده
خرج الدكتور وبرنتش ميت خوف من أهله ،الحين يبي يبرر موقفه صار يقول : يبه يمه سلوم.. اش رايكم بحركتي قبل شوي مسوي فيها شخصيه قدام الدكتور.هههه(يناظر وجه أبوه مكشر ويناظر وجه سلوم كذلك مكشر بقي امه يناظر وجهها يلقها مقطبه جبينها ولّيل راح في خرايطها )
برنتش: بالله موحركه حلوه( قام يدق برنتش سلوم في كتفه يقوله) صح سلوم..
سلوم :لا مو صح ..
برنتش: سلوووم؟؟
سلوم: إيه مو صح وش تبي بعد
صار برنتش يبلع ريقه ويحاول يضحك : هههه ترى إذا الواحد إذا هاوش المريض مو زين ..(يلمح )
أم برنتش: صحيح لكن أنت لما تنطق زين .
برنتش: يا جماعة تبون تناظرون التلفزيون ترى في قناة مرة حلوه(يصرف )
أبو برنتش: لا مانبي .
برنتش: طيب وش إلي تبونه والله أحترت .
أبوبرنتش: شف المره هذه بنمشيها المره الثانية لو عدتها بتروح فيها فهمت.
برنتش: فهمت.
أم برنتش: أسمعني ياوليدي لو إنك تسكت وتمسك هاللسان وتعتدل خير لك وأبرك لكن ما أقول الله يصلحك ويهديك .
برنتش: اهاا رجعنا لنصايح.
ام برنتش: ياوليدي أول الناس كانوا يدورون النصحيه وهي بفلوس
برنتش: صدق!!!
أبوبرنتش: صادقه أمك يابرنتش،.
وقطعت كلامهم الممرضه جايبه معها الأكل ،كانت الممرضه قمه في الجمال بياض وجسم وشعر ...
شافتها أم برنتش على طول وقفت : وه وخزياه ، هات الأكل وأرجعي المكان ألي جيتي منه.(قامت أم برنتش تسحب الأكل من يدين الممرضة بقوة )
الممرضة: أوعي يحقه انت مقنونه.
أم برنتش: أنا مجنونه ؟؟؟أوريك.
الممرضة: دي فيها حاقه ...أبعدوها .
أبو برنتش:أم سالم وش فيك خل المره في حالها، ترى فشله تعاملينها كذا.
أم برنتش: الحين المره تدخل وتستعرض قدامكم مهب فشله، أقولك هات الأكل وأذلفي يلّه.
الممرضة: ها (أعطت الممرضة ام برنتش الأكل وراحت).
أم برنتش: وجع .
الحين برنتش يبي يزيد الطين بله ويشعلل النيران .
برنتش: يمه ..
أم برنتش: نعم
برنتش: ترى الممرضه هذه...
أم برنتش: وش فيها.
برنتش(يحرك يدينه الثنتين ): لو تديرين يمه وش سوت كان قتلتيها.
أم برنتش: هه وش سوت.
برنتش: أبوي وسلوم يدرون.
أم برنتش: وه وش تدرون به بسرعه جابوا.
سلوم : والله كذاب برنتش ماندري ولا عن شي.
أبو برنتش: تعوذي يا ام سالم من إبليس ماتعرفين ولدك يكذب.
أم برنتش: لا في هذه الحاله مستحيل يكذب، بسرعه تكلموا وإلا تشوفون شي ماشفتوه.
برنتش: يبه سلوم عادي قولوا لأمي ،
أبو برنتش: برنتشوه لا تكذب ترى بنوريك شغلك.
برنتش: يمه إلي صار شي فضيع (زاد النار بنزين )
أم برنتش: فضيع؟؟ بسرعه قولوا ...ترى والله لا أصيح وأفضحكم قدام الله وخلقه.
أبو برنتش: وش نقول لك ...وإحنا ماسوينا شي.
سلوم: برنتش والله لأوريك شغلك ( قام سلوم بيضرب برنتش )
برنتش: يمه ..يمه لحقي بيطقني ...
ام برنتش: سلوم تبي تطق برنتش عشان أنه أعترف، وخر عن أخوك.
سلوم: والله يمه أنه يكذب ..يكذب.
برنتش: لا تحلف...يا حلاااااف .
وصل صياحهم وهواشهم لأذن كل من في المستشفى ..
تدخل الدكاتره والممرضين وفكوا الهواش وراضوا بينهم ومع ذلك برنتش سلم للمرة الثانية من الضرب لأنهم ماسألوه عن الكلام
هذا حقيقي ولا كذب على طول هدوا الموضوع وقفلوا السالفه لكن أم برنتش أخذت فكره سيئة عن زوجها وولدها الكبير.
رجعوا أهل برنتش البيت وكل واحد فيهم ماد بوزه شبر ...
جات نوير وشافت وضعهم المكتئب ..
نوير: وه وش فيكم زعلانين تهاوشتم.
سلوم: لا ...نصيحه خلينا في حالنا .
نوير: تكفون شالسالفه.
أبو برنتش: نوير هو تحقيق، يله روحي لغرفتك، استغفر الله ياحبها للقافة.
أم برنتش: خلها تعرف بلي سويتوه أنت وولدك.
أبو برنتش: الله يصلحك أم سالم والله ماله داعي تعرف البنت ، وبعدين وش تعرف كذبه اتهمنا بها ، حسبي الله عليك يابرنتش.
أم برنتش:.لا والله! تسوي فيها أنك بريء أنت وولدك...اسمعني البنت لابد تعرف فعايلكم الشينه
نوير(وتضرب بيدينها على خدودها ): يبه وش سويت انت وسلوم؟؟
أبوبرنتش: الله يهدي أمك كذب برنتش عليها واتهمنا بشيء عمرنا مافكرنا فيه .
أم برنتش: لا هالمرة فكرتم ...ياشيخ تعلمني بسواليفك ..الشيطان يجري في بني آدم مجرى الدم.
نوير: الله يستر بدت تخرج الفضايح..يله قولوا قولوا .
سلوم: نوير لا تشعلين نار الفتنة بين أمي وأبوي يله روحي داخل عند لطوف...ويمه يبه خلاص هواش والله مايصير ماصدقنا قفلنا السالفة وترجعونها مره ثانية..عفا الله عما سلف.
نوير: سلوم ولي خليك لا تخلهم يقفلون السالفة والله أشكالهم جنان وهم يتهاوشون..ياحبي للهواش .
أبو برنتش: نوير؟؟ اش فيك يعني عاجبك حالنا ..يله نادي أختك عشان تحط الغدا بنموت جوع.
نوير: هه أصلا لطوف نايمه هي وسمسم يعني اليوم مافي غدا إلا أندومي صح يمه.
أم برنتش: صح ..مش لا زم غدا اليوم صيام .
أبو برنتش: لاحول لله ولا قوة إلا بالله...سالم يبه خذ مفتاح السيارة وجب غدا ...مع أني ماحب أكل المطاعم الله يسامحك يا أم سالم .
أم برنتش: تستاهل ..عشان تعرف أن الله حق.
بالنسبة لبرنتش وكأنه ماسوى شي ....

برب مع التكمله




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 1:54 am

باااااااااك__

_______________________


دخل عنده الدكتور : ممكن من وأتك دئيئة(دقيقه)
برنتش: يامرحبا بخوي حياك...حياك تعال هنا (برنتش يحسب نفسه في بيته خخخخخ )عادي خذ راحتك .
الدكتور: برنتش دا نحنا إخوات صح.
برنتش: وش هو إخوات عيب هالكلمة ...قل إحنا أخوان .
الدكتور: معليش ..لكن ده لهقتنا.
برنتش: إيه ...لكن ماتكلمني كأني مره.
الدكتور: خلاص يابرنتش ..يعني بتخلي من الحبه أبة(من الحبة قبة)...
برنتش: يله قول وش تبي ؟خلصنا
الدكتور: أبل أليل (قبل قليل) بتأولي يامرحبا حياك...والوأت ده بتأولي خلصنا فين الصدر الرحب والضحكة الحلوة من برنتش الصغيّر الحلو ..بص لو أروح العالم كله ملأش (ملقى) مسلك (مثلك) دنت طيب وأمور,,,,
برنتش: خلاص دكتور بلا إحراج .
الدكتور: بتخقل من الكلام الحئيئي(الحقيقي).....طيب خلينا من ده وأولي بصراحه، أنت ليه عملت كدا ، خليت ماما وبابا وسلوم بيتخانئوا وبيزعلوا من بعض...أنت مابتعرفش أن الكزب حرام ، ولي عملته حاقه قدا قدا صعبه وخطيرة،.
برنتش: تبي الصراحة لا وأنا سويت كذا حبيت ألطف الجو.
الدكتور: أيه ..أنت بتلطف الجو بمشاكل ممكن ملها حل.
برنتش: ياه فلها وربك يحلها.
الدكتور: برنتش أسمعني بتعرف أصة الأرنب الكزاب (أبو لمعه)
برنتش: لا ما أعرفها...
الدكتور: كويس...طيب أبو لمعه كان يحب الكزب والمزح الثئيل..
برنتش: وش قصدك؟؟؟
الدكتور : اسمعني يا برنتش حتى النهاية....أبو لمعه ده عزب حيوانات الغابه وكان يؤديهم و كان له خمس إخوات ..كانوا السته يعيشوا في قحر صغير مع ممتهم، ومرة آلت ممتهم : يا أبنائي لا تخرقوا من القحر حتى أرقع ، وعليك ياأبالمعه أن تبئى مع إخواتك وترعاهن فأنت أكبرهن...وداعا سوف أتأخر..
أبو لمعه ماسمعش كلام ممته زهأ (طفش) وخرج ،أبل مايخرق آلت وحده من إخواته: أين ستزهب ياأبالمعة وأنت تعلم أن أمي سوف تعاقبك على فعلتك ...
برنتش: دكتور وش دخل القصة هذه بموضوعنا ..
الدكتور: يابرنتش أسمعني أول ..وبعدين تكلم ماتأدرش تئفل بوأك....طيب بنرقع لحكايتنا ، طبعاً آال (قال) أبو لمعة لخواته: أخواتي العزيزات أنتن تعلمن بأني لاأحب أتقيد بكن ، وأرقكون أن تسمحن لي بأن أخرق قليلا وأعود بسرعة..وسوف أخبركن بشيء قميل إزا عدت ولم تخبرن أمي بشيء ..هه وعد. وافأوا إخواته إلا الصغرى لانها لاحظت أن أبو لمعة نفخ أزنه..
برنتش:وليه ينفخ في أذنه ..وبعدين وش فيها.
الدكتور: ياحبيبي لأن أبو لمعة بس بمقرد أنه يكزب أو يفكر بالكزب على طول بينفخ في أزنه....المهم ماخدش بال ،خرق وآبل صديقه سنقوب وآل: ياه سنقوب لم نرى بعضنا منز فترة ..أين كنت كل هزه الفترة.
آل سنقوب: يا أبو لمعة لو تعلم بمازا أنشغلت ...
آل أبو لمعة: أخبرني مالزي أشغلك عني ....
آل سنقوب: أنه كلب الحقل ...أنت تعلم لا أحد يستطيع أن يأكل من الحقل بسبب زاك الشرس...المهم أتفأ الأتنين على أن يستغفلوا الكلب ويأكلوا من الحقل لكن هم ما يعرفوش إزاي...وفكر سنقوب وفكر وقت له خطه قهنمية وهي أن يروحوا أخوات أبو لمعة الحقل ويأضموا (يقضموا) من كل قزره وملفوفه، عشان صاحب الحقل يعائب الكلب بطرده ...كلّم سنقوب صحبه وافء بدون تردد ...أقنع خواته حتى سمعوا كلامه ،،،وزلك بأنه كزب عليهم كزبه وهي أنو لو دهبوا هناك وفعلوا كما آال لهم مفاقئه وأن الكلب مش موقود ....معايه يابرنتش
برنتش: تصدق القصه هذه تلوع كبدي...كمل كمل ماباليد حيله..
الدكتور: يعني أه تلوع كبدك..
برنتش: يعني أنها حلوووووه مره والله ماقربتها الحلاوة..كمل
الدكتور:المهم ...راحوا خواته الحقل وبدأوا يأضموا كل المحصول ...أما سنقوب وأبو لمعة أاموا بتلهية الكلب لكن الكلب كان أزكى منهم فهم اللعبه على طول ترك سنقوب وأبولمعة وهاقم أخوات أبو لمعة وشاف أبو لمعة أخواته يموتوا أدامه..ندم أبولمعه أشد الندم لكن بعد مافات الفوت...هاه أولّي يابرنتش فهمت إيه من الحكاية.
برنتش: ماتوا أخوات أبو لمعة ...بسبب أمممم
الدكتور: بسبب أيه..
برنتش: بسبب الكلب...
الدكتور: لا مش بسبب الكلب وحده كمان بسبب أبولمعة وسنقوب..صح
برنتش :تبي الصراحة ..مافهمت القصة إلا النهاية..
الدكتور: يعني ءأولها مره تنيه..
برنتش: لا ولي يسلمك ..تكفى لا تعيدها فهمتها ....دكتور ممكن تتركني شوي أبي أنوم.
الدكتور: نام ..أحلام سعيدة..
بالنسبة لأهل برنتش ،خلونا نشوف ...أش يحصل عندهم
جاء سلوم بالغداء راح أبو برنتش بنفسه يراضي ام برنتش ويناديها للغدا ، دخل عندها الغرفة: أم سالم وش فيك، باقي زعلانه خلاص والله مايصير يلّه تعالي تغدي جبنا غدا يحبه قلبك..
أم برنتش: الحمدلله شبعانه ...
أبو برنتش: شبعانه ...الله يهديك من الصبح وأنت ماكلتي زين بس تفكري في ولدك؟
أم برنتش: مابي خلاص، هو بالغصب ،يله ضف وجهك وسكر الباب.
أبو برنتش: خلاص ،خلاص بلا صراخ ...اسمع يني إذا حسيت إنك جوعانه الأكـ.....
أم برنتش: وكأني قلت لك ضف وجهك..
أبو برنتش: خلاص براحتك...الله يسامحك.
خرج أبو برنتش وراح وجلس على السفرة ..
نوير : يبه وش فيك..أمي وش قالت لك.
أبو برنتش: ماقالت شي.
نوير: ماقالت شي!!!ونا أقول وجهك مقلوب.
أبو برنتش: كلي كلي...ترى أزين لك
لطوف : اشششش يانوير كلي وأنت ساكته .
قامت سمسم فجأة وبدت تصارخ وتنطط: آآآآي الأكل يالطوف حار...
لطوف: نوير حطيتي في صحن سمسم من هذه السلطة ...
نوير: لا ماحطيت لها .
سلوم : أنا إلي حطيت لها .
لطوف : مهبول أنت هذه كلها فلافل ...قومي ياسمسم على المغسلة.
سلوم: وش دراني أنها حاره ... هي طلبتها .
نوير : وأنت ماتصدق تعطيها ، كان جربتها بالأول.
أبو برنتش : خلاص ..أششش يعني لا زم تكبروا المسألة .. خلاص الحين بتسكت سمسم وتنتهي المشكلة ..الله يهديكم يعيالي .
سمعت أم برنتش الصوت وجت: وش فيها سمسم تبكي ..
نوير: ما فيها شي بس دلع ....
أم برنتش: كل هالصراخ دلع..
نوير: ماتعرفين طبايع بنتك ..
أم برنتش: ماعاد أسمع صوتها مره ثانيه.. فهمتي .
نوير: فهمت.
رجعت أم برنتش الغرفة..
سلوم بس شاف أمه راحت قال للنوير: ولأول مره نوير تسوي شي صح ... لا زم تنكتب في مجلة جينيس .
نوير: ليش تحسبني إبليس؟
سلوم: لا تفهميني غلط...يعني أول مره ماتشعلي الموقف ..تصرفتي بحكمة، على طول هديتي الموقف.
نوير: بس عشان مزاجي مهب رايق ...ومالي خلق أسمع هواش الحين.
دق جوال أبو برنتش:وعليكم السلام يامرحبا وياهلا..
أبو سامي:وشلونك ياخوي ...وشلون الأهل ..
أبو برنتش: طيبين ..أنت إلي وشلونك ؟ عساك بخير .
ابو سامي : والله بخير ..إلا سلامة أولدك برنتش.
أبو برنتش: الله يسلمك.. وش دراك ؟
أبو سامي : خبرتني نوير ...والله أني ضحكت على حركاته، ونفس الوقت خفت عليه من الضرب ألي جاه ..
أبو برنتش: لا تخاف عليه ولا شي تراه ما يضره الطق .
أبو سامي: حرام عليك أبو سالم قل ماشاء الله ، أقول متى بيخرج من المستشفى.
أبو برنتش: على كلام الدكتور بكره بأذن الله..
أبو سامي: يله عاد تطمنا على برنتش وعليكم سلم على الموجودين عندك وخاصة أم سالم ،فمان الله.
أبو برنتش: فمان الله....نوير أنت لا زم تخبرين الناس بكل شيء يحصل ؟
نوير: وش فيها بس خوالي وعماني وجارتنا أم سعيد..
أبو برنتش:يعني خبرتي الجماعة كلهم...ماقصرتي جزاك الله خير....(جت لطوف بسمسم) هاه شلونك الحين ياسمسم باقي يحرقك.
سمسم: إيه ..
سلوم: سمسم تبين مره ثانيه،ههههه
سمسم: لاااااا ،
نوير: الحمد لله ، يبه اليوم عندك مشوار العصر .

أبو برنتش: ليش تسألين.
نوير: أبي أزور برنتش، ..
أبو برنتش: العصر عندي مشوار لكن برجع المغرب ونروح كلنا مع بعض عند برنتش.
نوير: وعد.
أبو برنتش: وعد ...
نوير:وعد ولا ساره ههههه
أبو برنتش: نوير...لا تستهبلي.
مر الوقت وجا العصر ....أستفقد برور(براء) وسلطان وعبودي وحمودي وبدر وخلودي(أخوياء برنتش المفضلين )...(ملا حظه أعمارهم 16 لأنهم متفقين على الرسوب ليكونوا مع برنتش)
خلودي: أسمعوني اليوم برنتش غايب وماندري وش سبب يله نروح عنده البيت.
سلطان: يله وش ورانا..
راحوا كلهم لما البيت ....لقوأ قدامهم سلوم..
خلودي: سالم ..سالم .
سلوم: يا هلا ويامرحبا ...كيف الحال ..
خلودي : الحمد لله طيبين ..شلونك أنت.
سلوم : والله بخير ...
عبودي: سالم وين برنتش..
سلوم: برنتش ، والله مسكين راح اليوم الصبح في خرايطها ..الحين هو في المستشفى.
عبودي: في المستشفى !!عسى ماشر، تكفى في أي مستشفى .
طبعا خبرهم أسم المستشفى راحوا كلهم يزرونه ...
وهم في اللفت حق المستشفى..
عبودي : أسمعوني مانبي إزعاج ...خلاص يابرور ترى أنت أكثر واحد مسوي إزعاج ..
برور:أوكي..بس خلونا ندخل بسرعة..
دخلوا كلهم عند برنتش ...
سلطان: السلام عليكم
برنتش فز وشق الخشة : وعليكم السلام يامرحبا أسفرت وأنورت وأستهلت وامطرت...يامرحبا بعبودي وسلطان وبدر وخلودي وبرور الشقي وحمودي..أستريحوا ..
حمودي : هذا الورد لأحلى برنتش في الكون.
برنتش: تسلمون الله يخليكم.
بدر: برنتش والله المطرسه اليوم مهب زينه أضائتها...
برنتش: ليش أكيد الكهرب ضعيف..
بدر: لا الله يسلمك لكن نور المطرسه غايب اليوم.
برنتش: تسلم لي ياخوي ..والله خليت راسي ينتفخ ..
برور: انتبه تراه إذا انتفخ ينفجر..
سلطان: عادي إذ انفجر بنفخه مره ثانيه...
برنتش: ليه شفتوا راسي بالون..خلودي والله أشتقت لنكتك يله قول نكته..
خلودي: لا مانيب قايل ، المفروض المريض مايسمع نكت،
برنتش: تكفى قووول خلودي ..
عبودي: خلودي ترى لابد للمريض أنه يسمع نكت عشان يروح على نفسه،على فكره النكت تغير جو المستشفى المكتئب..
خلودي : أسمعني برنتش، ناس تحدوا ملقوف قالوا له :إذا ماتلقفت لمدة ساعة لك نص مليون ..رد الملقوف : طيب النص الثاني بتعطونه لمين..
بدر : قديييييمه ياخلودي حتى الغبار خرج من فمك..
خلودي: بالله عليك ..
سلطان: طيب أسمعوا الموقف اليوم لبرور يموت ضحك ..
برور: الله يرحم أبوك ماله داعي تقوووله ..أستر ماواجهته ..
برنتش: قول قول ماعليك من برور.
برور: اش اششششششششش شف لو تكلمت بتنذل فيك بمقلب مهب حلو .
برنتش: برور عادي مافيها شي لا قال..
سلطان : اليوم برور في حصة الأنقلش انحاش منها ، المهم المعلم بدا يقول من الحاضر ومن الغايب ..قال عبودي برور غايب..
المعلم طالع في عبودي بنص عين : تكذب عليّ واليوم شفته معاكم يتهزأ في الطابور ..
برنتش: لحظه لحظه من هزأكم وخاصمكم في الطابور، ووش هو له التهزيء ...
سلطان : حتى أنت كنت اليوم معنا بس الله رحمك أنك غايب، عشان سالفة المهاوشه مع دحمي والقطاوه حقينه ...
برنتش: إيه إيه ..طيب وهم ماطلعوا في الطابور ..
سلطان :ألا طلعوهم معنا لكن هم انطقو ا طق مهب صاحي لأن دحمي عاد تعرف يحب يظهر قوته الكذابه وجنى على نفسه وعلى أخويائه...خلاص ياجماعه خلونا نكمل السالفة، المهم قال معلم الأنقلش روح ياسلطان وناده خله ياخذ الدرس ,,
خرجت رحت دورت له مالقيته الفصول كلها شغاله حصص مابقيت ولا مكان مادورت له فيه قلت في نفسي شكله انحاش من المدرسه يله خليني أرجع الفصل وأنا راجع مريت من عند الأدارة ألا أسمع صوت المدير يهاوش طبعا حبيت أشوف من يهاوش
قربت من عند الباب وطالعت من القزاز ألا أشوف برور أطالع في وجهه بيموت خوف أخذ المدير العصا وبد ا يطقه ويطقه فتحت الباب بسرعة طالع المدير فيني : سلطان تعال تعال وش عندك..
سلطان : لا سلامتك لكن الأستاذ غازي يبي براء ضروري ...
المدير: ليش...
سلطان: لأن عندنا درس..تخيل يابرنتش برور صار يطالع فيني أنا طبعا مافهت وش قصد برور.
برور: غبائك ياسلطان خلاني أروح في ستين داهيه..برنتش أنا عمري وحياتي كلها ماشفت أغبى منه..
برنتش: خخخ كمل كمل سلطان.
سلطان: فهم المدير نظرة بروروقال ماشاء الله عليك يعني مو كافي إلي سويته باقي منحاش من الحصة..هين أوريك من أنا ..فصل المدير برور أسبوع كامل..
عبودي: برور أنت مفصول اسبوع كامل ؟؟؟؟؟ ما صدق!!!ياويلك من عمي اليوم لو درى ..
برور: ياخي الدنيا سهاله ..ماعليك ماراح يعرف ان كان أنت تلقفت وقلت له..
عبودي : لا تخاف ماروح أعلمه ترا أنا عند وعدي..بس أخبره ..هههههه
بدر: وشفيها لو درى أبوك يابرور..
برور: هه أقرا الفاتحة عليّه ...
سلطان: خلوني أكمل ...رجعنا أنا وبرور الفصل المهم وإحنا راجعين قال برور لاتعلم بإلي حصل قلت خلاص ، دخلنا الفصل ..قال أستاذا غازي : ياهلا وين كنت يبراء وبعدين ليه تأخرتم..
قلت له كنا عند المدير ..
قال لي وليش عنده وش سويتم..
قلت له: لقيت براء عند المدير وطولنا عنده وبعدين رجعنا الفصل على طول..وإذا تبي تعرف إلي حصل بالضبط أسأل براء..
قال: براء وش إلي سويته ..
قام يكذب برور مادري وش هالفكرة جت في عقله : أبد ماسويت شي غير أنه شافني وقال تعال ساعدني في نقل مكتبي..
مامشت على الأستاذ الكذبه وقال: لا ياشيخ يعني مالقاك ألا أنت ليه وين العم سعود..
صار يقول برور: كان مشغول ...وبعدين وشفيني أنا ...
طالع المدرس في برور بقهر قال: أستريح أستريح انت وسلطان بعدين حتفاهم معك بالدرجات ..المهم السالفه كلها أن برور دخل غرفة العم سعود وطقها نومه وشافه المدير ...
برور: المشكله قلت لعم سعود ياعم خلك لا تروح من عندي عشان إذا جا المدير وأي مدرس لا تخله يشوفني، لكن الله يهديه راح ومادريت ألا المدير فوق راسي قمت زي المجنون ودفيت المدير أبغيت أنحاش من المدرسة لكن مامداني أنط وأتعلق في الحايط ألا ومسكني ...عشان كذا طقني ، لا وسلطان كمل البيعه .
سلطان :تصدق علبالي طقك عشان بس نمت..
برور: ياليت كنت نايم وبس كان افتكيت ...
برنتش : صراحه موقفك جووونان تمنيت أني معك ..هههههه
برور: لو جربت العصا حقت المدير ماتمنيت تكون معاي لحظه...
عبودي: برنتش اليوم أستاذ الرياضيات سأل عنك ..
برنتش: غريبه عليه وش يبي...
عبودي: وحشتاه ههههه لا والله بس تعرف الفصل اليوم هاجد ومافي رجة زي كل يوم، سأل ليش أنت غايب.
برنتش: شباب انا زعلان عليكم والله ماهقيتها منكم؛ اخس عليكم ولا واحد فيكم سأل ليه أنا في المستشفى..
سلطان: سألنا سالم يابرنتش، وقلنا.
برنتش: سلوم وش قالكم..
سلطان: قال أن العائلة الكريمه طقتك طق عشان نومتك في الحمام اكرمكم الله..
بدر: برنتتش في حد يرقد في الحمام..
برنتش: إيه ...أنا رقدت..
بدر : مادري ماخفت يخرج عليك جني ولا تموت في الحمام..
برنتش: الله لا يقوله..تفاول بالخير ..
برور: هههه جد أهلك طقوووك ماتوقعت لهدرجة أنا عمري أمي ماطقتني غير أبوي مرة يصقعني بقدر ومرة كفخني بيدينه وأنتم تعرفون مشاء الله يد أبوي كأن اليد الوحدة صحن ذبيحه هههههه
خلودي: حتى أنا نادرا ما أنضرب من أمي دايم أبوي ...
بدر: أنا ماقد أنطقيت لا من أمي ولا من أبوي غير من جدي أبو أبوي ..
خلودي: غريبه
بدر: لا مهب غريبه العجوز هذا عند صحته عن ألف رجل مشاء الله عليه..
برنتش: وخروا شوي خلوني أتنهد وأستردد أنفاسي ،، يا حظكم انا العايلة كلها وأعمامي بعد وخوالي ألا خالي أبو سامي الله يسعده ويطول بعمره ..لأني أشقى ولد بالنسبه لهم.
برور: ماتقدر تقاومهم ، طبعا أمك وأبوك معذروين لكن أخوك وخوالك وأعمامك، ماتقدر عليهم.
برنتش: كيف طول سلوم..
برور: مشاء الله عليه كأنه عمود كهربه
برنتش: إيه شفت خوالي وعماني الأغلبيه بنفس الطول ماعدا ألا أبوي المسكين ...وتعال شوفني قدامهم يمسكوني يطقوني طق مهب صاحي ،تصدقون أن أولاد اعمامي وخيلاني إلي في سادس إبتدائي وأول متوسط يحسبوني بعمرهم ،
سلطان: صراحه الطول عز صح يا شباب..
برنتش: لا الطول طول النخله لكن العقل عقل صخله..
برور: يقولون أن القزم يا ياحكمة ولا نقمة وأنت تندرج تحت مسمى النقمة ..
برنتش: على الأقل أنقم الواحد وأجيب فايدة لكن أنتم ...
بدر: خلاص خلاص ياجماعة يعني سالفة الطول والقصر ترجعونها ترى السالفة هذة صارت مثل قضية فلسطين وإسرائيل إلي ماتنتهي..قولوا لا إله ألا الله تفلحوا..
برنتش: لا إله الله ،
قاطع كلامهم دخول الدكتور..
الدكتور: السلام عليكم.
الكل: وعليكم السلام..
الدكتور:ماشاء الله دولي أصحابك يابرنتش.
برنتش: إيه ، شوفوا هذا الدكتور أحلى دكتور في العالم ،..
الدكتور: أنا متشكر ليك أوي أوي على كلام الحلو ده.
برنتش: دكتور...هذا صديقي سلطان وهذا عبودي وذا خلودي الدب
خلودي: يعني لا زم معايره ..
برنتش: عادي ياخوي ..وذابرور واخيرا بدر الدافور..اهب عليه أشطرنا..
بدر: عين الحسود فيها عود يابرنتش.
برنتش: أمزح ياخوي ..وبعدين لا تصدق عاد ،أنك أشطر واحد بس بالنسبة لنا...وأخيرا حمودي
الدكتور: طيب ، يابرنتش عايز أي حاقة أبل مااروّح..
برنتش: لا شكرا حبيبي ...
عبودي: يله شباب خلونا نروح ونترك برنتش عشان يرتاح ..
برنتش: لا تروحون إقعدوا حتى المغرب ..تكفون ..
عبودي : ودنا يابرنتش لكن اخاف ألحين أحد من اهلك بيزورك ويبي ياخذ راحته وإحنا عندك والله ماتجي..
خلودي: صح يابرنتش جوالك امس نسيته عندي في البيت أمسك ترى شحنته لك
برنتش: الله يخليك ياخلودي ماقصرت..
خلودي: فمان الله..
برنتش : مع السلامة..
خرجوا أصحاب برنتش وقابلوا قدامهم في المستشفى معلم اللغة العربية..
سلطان: وه لفوا وجيهكم هذا أستاذ متعب ..
خلودي: وينه ..وينه.
برور: لف وجهك مهب لازم تشوفه.
أستاذ متعب: براء ،،براء
برور:وليل عرفنا
عبودي: طنش طنش وكأنك ماسمعته
مسك أستاذ متعب بطرف ثوب براء: براء وش فيك ماترد.
برور لف وجه على يسار وغير صوته: اتركني يالمهبول ، مانب براء وبعدين *برور* ما أعرفه.
عبودي: عز الله انفضحنا مادام قال برور
أستاذ متعب: أنا مهبول هاه ، تحسبني ما أعرفك ..وأنتم إلي معاه وقفوا.
خلودي: وش يبي هالخبل.
أستاذ متعب : وش فيكم شاردين شايفيني وحش ولا أيش، اقول ليه انتم هنا أحد تعرفونه متنوم في المستشفى.
سلطان: لا بس جينا ناخذ جوله عشان نستفيد ونقدم باقات ورد للمرضى ونصبرهم على ماهم فيه ،ترى مانكذب صح شباب .
برور: صح صح
أستاذ متعب: أنت ياسلطان وبراء لو قلتم قدامي ثعبان وشفته بعيوني أثنتين كذبتكم.
برور تكلم بشويش: سيو سيو بووم أبوك يالخرطه..هذا إذا ماسبقتني .
أستاذ متعب: وش تقول يابراء.
برور: سلامتك ماقلت شي.
أستاذ متعب: مع أني عارف أنك حشّيت فيني بس بمشيها هالمرة...الحين قلولي وش جابكم اهني وبعدين مافيها شي لو قلتم .
برور: يا أستاذ انت تعرف أن هذه المستشفى ..
أستاذ متعب: طيب وبعدين,,
برور: يعني مهب مدرسة وبالتالي مش لازم تعرف ..وبعدين الناس عندهم أسرار وظروف مايحبون غيرهم يعرفها.
أستاذ متعب: أنا ما سألتكم لقافه بس أبغيت أعرف من هو المريض لأني شاك فيه ..برنتش صح لأني ما شفته اليوم بالمدرسه ولا هو معكم الحين..
عبودي: تبي الصراحه إيه برنتش.
أستاذ متعب: سلامته وش فيه..
عبودي: لا بس رضوض جت له ...وإذا تبي تعرف عنه روح عنده في غرفة 217مع السلامه عندنا مشوار ضروري
أستاذ متعب : مع السلامه...
دخل أستاذ متعب على برنتش وبرنتش رايح فيها يغني..
أستاذ م: سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
برنتش (كان لاف وجه على الشباك): وعليكم السلام والرحمة والأكرام هاه رجعتم شفتم مصيركم لي..
أستاذ م: برنتش ناظر فيني..
برنتش: وه أستاذ متعب والله آسف علبالي أخوياي ..
أستاذ م: معذور معذور يابرنتش ، وسلامات ماتشوف شر
برنتش: الله يسلمك وشر مايجيك.
أستاذ م: معليش جاي ويديني فاضيه لأني كنت جاي بولدي تعبان وشفت أخويائك براء وخالد,,أستغربت وجودهم واستفسرت عن تواجدهم في المستشفى وعرفت أنك أنت تعبان وفيك رضوض شكلك تهاوشت مع حد..
برنتش: لا الله يسامحك بس كنت فرحان ومن الفرحة ماشفت عتبة البيت وطحت.
أستاذ م: أنتبه لنفسك ياوليدي ..أحمد ربك أنك خفيف ونحيّف ألا لو كنت دب كان دخلت العنايه.
برنتش:ههههه ليش ياأستاذ قد مرة طحت وأنت بهالحجم .
أستاذ متعب: قل ماشاء الله الحين تطقني بعين ههه ...الصراحة طحت عن قريب من الدرج ماشفته لكن الحمدلله جت سلايم ..الحين بتركك وأخليك تكمل أغنيتك
برنتش: وش فيكم ؟كلكم تجون وترحون بسرعه ..أقعد معاي شوي.
أستاذ متعب: لا مقدر أولدي تعبان يله فمان الله ..
برنتش: مع السلامة..

برب مع التكمله




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 1:55 am

باااااااااااك

_______________________________



اـبرنتش: ياربي متى اخرج من هالقلق وارتاح وكأني قاعد هنا شهر وش الحيلة لا بد اخرج ...مافي إلا أني اتخفى وانحاش ...إيه يابرنتش تفكيرك سليم ...
فكر برنتش وفكر وخطط ودبر ونفذ الفكرة صلى برنتش قبل الإقامة ...قامت الصلاة وحانت الفرصة الذهبية إلي ماتتعوض أبد بالنسبة لبرنتش ...خرج من الغرفة إلي كان متنوم فيها وأخذ معه شرشف السرير الأبيض حطه على راسه وجسمه وبدا يتحبى مثل الصغار نجح برنتش حتى ماوصل اللفت بغى ينزل منه لكن فكر الناس كلها ماتحب تنزل من الدرجان نزل من الدرج حتى وصل إلى المرحلة الصعبة المرحلة إلي فيها نجاح الخروج من المستشفى 10% مرحلة (صالة الأستقبال) ..الحين كيف يسوي عشان يخرج
الأمر صعب جدا الصالة مليانة بالناس والمشكله مايقدر يخرج وهو لابس لبس المستشفىبيمسكونه الحراس مافي ألا حل واحد وش تتوقعون بيسوي .....بما أن أفكاره عجيبه ورهيبه...شوفوا كيف سوى....وحط نفسه في موقف ماينحسد عليه.
وقف على أرجوله ومسك بأطراف الشرشف وبدأ يرفعه وينزله وصار يصيح ويدور في الصالة...
برنتش: يا ناااااااااس ،،،ياعاااااالم ياهوه .....المستشفى تحترق من التماس الكهرب ....
طبعا الناس أنهبلوا بدوا يصيحوا هذا يقول عيالي والثاني أبوي بيموت وهاذيك تصرخ زوجي لحقوا عليه ...وبدا الناس يتصايحوا...برنتش خرج من البوابة منتهز فرصة صياح وربشة الناس ودخول حراس المستشفى ..الفوضى عمة المستشفى ..وماقدروا يهدوا المستشفى ، ويسيطروا على الموقف خرج برنتش من المستشفى وهو في قمة الفرح والسعادة وماهمه وش إلي حصل بالمستشفى ،بدا يمشي ويمشي حتى وصل الشارع العام وقف راعي اللموزين وطلب يوديه لفلةخاله أبو سامي(ملاحظه خواله بطرنجيين مومثل أعمامه) ،طبعا مايقدر يرجع بيت أهله والسبب معروف...
وصل لعند الفلة نزل برنتش من السيارة..
راعي لموزين: فين فلوس أنت مافي يعطي فلوس..
برنتش: بعطيك حقك أنتظر شوي...دق برنتش على ولد خاله سامي ..
سامي: أيوه هلا..
برنتش: وينك..
سامي: من أنت؟
برنتش: وش فيك برنتش .
سامي : برنتش هلا شلونك ...أعذرني ماشفت الرقم على طول رديت..
برنتش: معذور ..لكن قولي بسرعة وينك إخلص؟
سامي: وش فيك مستعجل أنا عند واحد من أخوياي..
برنتش: الله يرحم والديك تعال بسرعة أنا عند باب بيتكم...
سامي: وش هو تتكلم من جد..
برنتش:لا من عم إخلص...سكر برنتش السماعة وقعد شوي وبالفعل جاء سامي بالسيارة ناظرعند بيتهم لقى برنتش بزي المرضى في الشارع ...أنهبل سامي من منظر برنتش ...
برنتش: أشوى جاء بدري..
نزل سامي من السيارة ...
برنتش: يامرحبا وياهلا..
سامي: بعدين الترحيب ..أدخل داخل فضحتنا ، بسرعه أدخل قبل مايشوفك أحد يحسبونك مجنون...
راعي لموزين: هيه هيه صديق وقف سوي أنت مافي جيب فلوس؟؟
برنتش: سامي أعط هالغثه فلوسه...
سامي: هاك يله روح ...برنتش على طووول خلك وراي...
دخل سامي وبرنتش الفلة ، ودخل سامي برنتش على طول حجرته..
سامي: برنتش خلك أهني على ما جيب لك لبس من عند رامي...(ملاحظه رامي سنه سادس إبتدائي بس تعرفون حجم برنتش صغير )
برنتش: اخس اخس ..والله لو كانت هالغرفة غرفتي مااخرج منها حتى الموت...وش هالزين ، مالت على غرفتنا أنا وسالم،صغيرة والدنيا فيها حايسه..
قاطع كلام برنتش دخول سامي..
سامي: برنتش حبيبي أمسك هالهدوم ولبس بسرعة ،لأني أبيك في مهمة
برنتش :ادري وش هالمهمه سين وجيم ..الله يستر.
لبس برنتش ملابسه على طول وتوجه مع سامي لصالة..وكانت أم سامي وأبو سامي قاعدين هناك.
سامي: يمه يبه ..عندي لكم أحلى ضيف..
أبو سامي: برنتش..ياهلا ويامرحبا أسفرت وأنورت واستهلت وامطرت ..
بعد الترحيب..
أبو سامي: برنتش اخبرك انت في المستشفى ..وشلون وكيف خرجت وجيت على هنا وأبوك يقول باكر تخرج..
برنتش: أأأمممم أأأ خالي والله مادري وش اقولك أكذب عليك مايجي أقول ،الصراحة ماتصدق.
أبو سامي: قول قول بصدّقك ياوليدي..
أم سامي: برنتش أشرب عصيرك وقول السالفة.
برنتش: والله ياجماعة أني شردت من المستشفى..
أبو سامي كان يمسك العصير..من جواب برنتش طيّح الكاس: وش هو شردت ..
بالنسبة لعايلة برنتش المسكينة راحوا للمستشفى عشان يزورون ولدهم ، ومايدرون أن ولدهم أنحاش من المستشفى وسوى بلوه ..
دخلوا المستفى ووضع المستشفى حايس حوووس...والعسكر في كل مكان..
أبو برنتش: وش إلي حاصل ...
نوير: يبه شكل حصل شي مروّع..
راح أبو برنتش يستفسر عن الحال..سأل أحد الممرضيين..
أبو برنتش:ياخوي وش إلي حاصل هنا ..
الممرض: أبد بس شوية ربكة وسيطرنا على الموقف والحمد لله.
أبو برنتش: إيه لكن أنا أبي أعرف وش السالفة بالضبط لأني صارحه وضع المستشفى أبد مايطمن، وولدي هنا أخاف صار له شي..
الممرض: والله السالفه طويله ياعمي لكن وش أسم أولدك وأنا بتطمن عنه وأخبرك..
أبو برنتش: أسمه برنتش لافـــ..(وقبل مايكمل الأسم )..
الممرض: أسم ولدك برنتش لافي صالح برنتش..ولا لأ
أبو برنتش: إيه هوه وش صار فيه..
الممرض: أسمعوني ياناااااااس هذا أبو الولد ...
أبوبرنتش: وش فيك يالمهبول تصيح ..
الممرض :الحين تعرف زين من المهبوول..ياعسكري
أبوبرنتش: وه وش سوينا لكم..
حوّط العسكر على أبو برنتش ، شافته أم برنتش..
أم برنتش جات على طوول تجري هي وعيالها : ياويلي ويلاه وشسوى أبونا خلوه وش تبون فيه ..
العسكري: معليش ياأختي زوجك نبيه ضروري ..
أم برنتش:وشسوى..
العسكري : ماسوى شي ...(طالع العسكري في سالم ..)هذا أمك الله يخليك خذ عايلتك وروحوا ..
نوير: نروح ونخلي أبونا مايصير..
أبو برنتش: روحوا البيت ودق ياسالم على عمك أبو سعود أو أي حد من خوالك..الله المستعان لا حول ولا قوة إلا بالله إنالله وإنا إليه راجعون.
توجهوا للبيت وهم في الرجعة..
أم برنتش قاعدة تصيح: آه يقلبي على ولدي وأبوه,,ولد تعبان وأبو مسجون وشالحاصل ...
لطوف : خلاص يكفي يايمه مايصير ..
أم برنتش: يعني عاجبك حالنا..
لطوف: يايمه والله حالتنا حاله ماتعجب الواحد لكن نصبر ونحتسب الصياح مايفيد..
سكتت أم برنتش وجاها الشيطان يوسو س لها ..
أم برنتش: لا يمكن مسكوا أبوكم عشان..
الكل: عشان أيش..
أم برنتش: سالم أنت تعرف .
سلوم: أعرف وشهو..
أم برنتش: يعني تسوي فيها أنك ماتدري ...أبوك ياسلوم شكله غازل الممرضه (ول ول وش هالتفكير إبليس الله يقطع وساويسه )
سلوم: يايمه حرام عليك ، تشكين في أبوي .
أم برنتش: حرام؟ ألا حرام عليكم أنتم عذبتوني أنت وأبوك.
سلوم: والله يايمه أنك ظلمتينا ،حسبي الله عليك يابرنتش.
أم برنتش: لا تتحسب على أخوك وتسوي فيها بريء.
لطوف: بس بس سلوم ...الله يخليك يمه يكفي ..
وصلوا البيت بعد ماتهاوشوا في السيارة ،دق سلوم على عمه سعود وخبره ..راح سلوم مع عمه سعود للمخفر الشرطة
لأن أبو برنتش في التوقيف، طبعا بلغوا عن فقدان برنتش ، والمستشفى رفعة شكوى ضد أبو برنتش بسبة ولده ويدفع ثمن ماجنت يد برنتش في حالة إذا كان برنتش غير مجنون ، لأنه بعض المرضى تضرّروا وتفاقم عندهم المرض وتشوهت سمعة المستشفى.
إذا برنتش جنى على نفسه بسبب كذبه وشقاوته ونفاذ صبره وجنى على عايلته كلها وبالتالي ينطبق عليه المثل: جنت على نفسها براقش ..
(بالنسبة لأبو سامي وش سوى )....
أبو سامي:برنتش شلون هربت من المستشفى إلى الآن ماني مصدق .
سامي : عادي يابوي كل شي توقع من برنتش .
برنتش: ياخالي سالفه طويله مره ومهب لازم تعرفها ، ترى حتى لو عرفت ماتستفيد شي.
أبو سامي: يابرنتش لا زم أعرف السالفة حتى لو ما استفدت منها ..
برنتش:يعني لابد لابد.
أبو سامي: إيه لابد.
برنتش: خالي مهب لازم تعرف..
أبوسامي: أبي أعرف ليه ما تبي تقول السالفة أكيد سويت شي ..
برنتش: ماسويت شي ياخالي حرام عليك تظلمني ، خالتي الله يسعدك مابي أقوووول السالفة والله مالي خلق فهمي خالي.
أم سامي: يابرنتش خالك معه حق لازم يعرف السالفة ...عشان إذا حصل شي يتصرف ،فهمت .
برنتش: آه خلوني آخذ نفس طويل.
سامي: برنتش..ليت الآهات تجدي نفعا خخخخ
برنتش: بالله فكنا مسوي فيها أنك مثقف في البلاغة.
سامي: برنتش ههه زعلت ..
برنتش: ألا بنطق من الزعل.
سامي: عادي يابرنتش قدامك أربع حيطان هههه
برنتش: سامي ترى السكوت يمدحونه..
أم سامي :خلاص ياوليدي خل برنتش في حاله ..
دق جوال أبو سامي ...
خرج أبوسامي لحديقة البيت،أنهى مكالمته ورجع وهو في قمة الغضب ..
أبو سامي : برنتش عرفت السالفة كلها بالله عليك ماتخاف ربك ..تدري وش إلي حصل في المستشفى عقب إلي سويته.
برنتش ببرود : لا مادري..
أبو سامي : أمش قدامي ..
برنتش: على وين..
أبو سامي : أمش وأنت ساكت ،،
برنتش: لا مانيب رايح معك..
أبو سامي: أقولك قدامي لا تخليني أجرك بشوشتك.
سامي يقل برنتش بشويش: قم يابرنتش ترى أبوي لا زعل إنسان آخر..الله يرحم والديك قوم.
قام برنتش وراح مع خاله وقبل مايرحون..
سامي:ينفع أروح معاكم ..
أبو سامي:لا أقعد مكانك ..وراك جامعة..أم سامي يمكن ماأرجع ألا متأخر..
برنتش:وك وك وك فشله ياسامي .
أبوسامي:أمش ..أنت إلي فشله .
برنتش: سم .
وهم في السيارة..برنتش يكلم خاله ويجيب له سواليف ومواقف عشان خاله يرضى لكن برنتش ماقدر راس خاله يابس..
برنتش: خالي باقي زعلان..
أبو سامي مايكلمه يطنش برنتش..
برنتش: خالي وش فيك والله السالفة بسيطة جدا.
أبو سامي: تسكت يابرنتش ولا ألحين أحط حرتي فيك ..
برنتش: خلاص خلاص بسكت هه شف باحط يدي على فمي.
وصلوا للمخفر ، علمهم أبو سامي أن الولد كان عنده والولد صغير ...يعني تدخل في السالفة وانهى الموضوع كله تدرون أبو سامي يعتبر فياتمين (و) عشان كذا قفلوا ملف القضية برضوا المستشفى تنازلت ..
المهم أن برنتش خرج من القضية زي ماخرجت الشعرة من العجين...أما أبوه وش سوى فيه بعد ماخرج من التوقيف.
أبو سامي : الحمد لله على خروجك يالافي..
أبو برنتش: الله يخليك يابو سامي ماقصرت والله أني منحرج منك مادري كيف أرد جميلك..
أبو سامي : لا تنحرج مني ولا شيء أنا بمثابة أخوك ..وأي شيء يصير ترى رقبتي سداده..
أبو برنتش: والله مهب غريبه على رجل كفو...
جاء أبو سعود ومعه برنتش وسلوم..
برنتش: سلوم تكفى قلي وش السواة ألحين أبوي بيطقني .
سلوم: تستاهل..
برنتش: ألحين أقولك تكفى قلي ,,وتجي تقول تستاهل.
سلوم: إيه تستاهل واحد مثلك مايستحق ألا كذا...
صار برنتش يمسك أصابيعه ويطقطقها من الخوف ..
أبو برنتش: برنتش تعال يالثور يلي ماتستحي على وجهك..
مسك أبو برنتش ولده وبدا يطقه..برنتش يصيح : ياخالي تكفى فكني من أبوي ...بيقتلني
أبو سامي مسك بيد برنتش وسحبه على جهته لكن أبو برنتش شغال ضرب ،وصار كل واحد ينشط برنتش من جهه عاد تخيلوا الموقف قدام العالم في الشارع ..
برنتش: أي أي يديني ارحمووووني أو أو أي ..
سحب أبو سامي برنتش بقوه وصار برنتش ورا خاله ماسك بطرف ثوبه.
برنتش: يمه ..يمه
أبوبرنتش: خلني أطقه يا أبو سامي قلبي تعب وانبط من أفاعيله.
أبو سامي: أمسحها في وجهي هالمره يا بو سالم أمسحها هالمرة.
أبو برنتش: هين يابرنتش أن ماوريتك شغلك، سلمت ألحين بس عشان خاطر خالك ..هين هين..
أبو سعود : خلاص ياجماعة الخير ولي صار كأنه ماصار عفا الله عما سلف وماراح يفيد الضرب ،يله كل واحدن فينا يروح بيته ترى خلق الله متجمعين يناظرون فينا...
برنتش قام يحزن بعمره : ياربي بأرجع البيت بيطقني ،وش السواة ياخالي تكفى ترى تكفى تهز الرجاجيل ولو ضيقت الوقت ماقلت تكفى (يسوي فيها برنتش) خذني معك ولاتروح بروحك وتتركني مع أبوي.
حن أبو سامي على برنتش وقال: يا أبو برنتش تبي ترد جميلي ..خل برنتش يروح معي.
أبو برنتش: لا... الله يهديك يابوسامي والله ماينفع كذا ماأرد جميلك بل أنكره ترى أولدي ماينعطى وجه..بيجيب لك المصايب..
أبو سامي : عادي ماعليك خله اليومين يقعد عندي ..
أبو برنتش: مستحيل يابوسامي ،أمه وأخواته يبون يشوفونه والمدرسة لابد له يداوم ..
أبو سامي: ماعليك ماعليك يارجال والله يابوبرنتش الولد لا راح معاكم بيتعقد كثير وكافي ألحين شوف شكله من الخوف والله ماهب زين له ..
أبو برنتش: لا مايتعقد لاانضرب بل يركد.
حاول أبو سامي في أبو برنتش حتى وافق بعد طلوع الروح أن برنتش يروح مع خاله ويقعد من ليلة الثلاثاء حتى ماتستقر نفسية برنتش.
أما أم برنتش علموها بكل إلي صاير وتعالوا شوفوا شكلها بس تصيح على ولدها حتى يله بالغصيبة هدوها..
ألحيـــــــن برنتش بعيش هالأيام القليلة وماندري وش بيسوي في هالأيام ....؟!!


برب مع التكمله




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 1:57 am

باااااااااااااااك
________________________________________


رجع برنتش مع خاله للبيت الساعة 11الليل..
دخل أبوسامي البيت هو وبرنتش...استقبلتهم دانه أكبر عيال أبو سامي عمرها 24سنة..
دانه: أهلين يبه وينك تأخرت،،ياه هذه تنتش ماصدق من زمان عنه نور البيت ..
برنتش: لا لا أبعدي ، أنا كبير ،تغطي يابنت ..
دانه: تنتش اخس اخس صرت كبير ونا أقول صوتك صار خشن وطولت..
برنتش: صدق والله .
دانه : إيه ...أقول لا تفرح مازلت تنتش الصغير ههههه
برنتش: دانه رجاءا متقولي لي تنتش قوولي برنتش سمعتي.
دانه: عناد هه تنتش تنتش تنتش.
أبو سامي : يابنيتي وين أمك وإخواتك وإخوانك..
دانه: طبعا سامي كعادته طلع مع رفاقه و أمي مع رامي في الغرفة...
أبو سامي: والثنائي المرح إن شاء الله وينهم.
دانه: باقي ماجوا عند جارتنا أم تهاني،قلت لهم يله نرجع البيت قالوا ارجعي بروحك وخلينا..
أبو سامي: لا حول ولا قوة إلا بالله وبعدين مع زيارتهم إلي ماتنتهي باكر مدرسة..
دانه: عادي يابوي ...
أبو سامي : أنا بروح أنوم تعبان مره ...جهزي يابنيتي لبرنتش غرفة ..
برنتش: لا تخلوني في غرفه بروحي بصراحه أخاف .
دانه: ههه خلاص بخليك مع رامي .
برنتش: ياسلام ليه تبيني أنوم في غرفة كلها ألعاب ورسوم ؟؟؟شفيتيني صغير ..
أبو سامي : خلاص يابرنتش نام في غرفة سامي.
برنتش: إيه معقوله ..
كان أبو سامي واصل حده في التعب والأرهاق وهو طالع من الدرج وقفه برنتش..
برنتش: خالي ..
أبو سامي : هاه وش تبي ..
برنتش: تصبح على خير ..
أبو سامي ضحك من أسلوب برنتش بالرغم من التعب والقهر : ههه وأنت من أهله..
برنتش: دانه تكفين ميت جوع ماني قادر أتحمل دقيقة ما أكلت اليوم شي مثل الناس...
دانه: ههه تنتش أصلا كان في وقت تاكل ..يله مصيبه ورا مصيبه مادري صراحة كيف حصلت هذه الأحداث كلها في يوم واحد..
برنتش: لا تتعجبين ولا تحتارين مادام أني برنتش توقعي أي شيء...بس إلحين جيبي أي شيء أسد به جوعي..
دانه: نانا ..نانا..
نانا: أيوه مدام ..
دانه : جهزي أكل حق برنتش بسرعة....تنتش أجلس عند TVحتى ما تجيب الأكل انا بروح أنوم ..قوود نايت..
برنتش: قووود مورينق..
دانه:هههههه تكفى لا ترد علي بالانجليزي إذا كلمتك E..
جلس برنتش هو قاعد يتعشى ...وشوي أحد خش البيت....
كيان: السلام عليكم ....ياهوووه وين الناس
بيان: مامي ..دادي وينكم فيه.
وقف برنتش من الخوف بسبة صجة التوأم ...( عمر التوأم 18 سنه ،كيان تتسم بالضحك والنذاله والعصبية لكن بيان بالدلع والرقه والهداوة للمعلوميه مافي فرق كثير بينهم غير أن كيان شعرها أطول وفي فرق بسيط في الوجه )
كيان:وه بيان شوفي ..
بيان: اخس هاي تنتش
كيان: لالا مش معئوووول أنا مابصدئش.
راحوا ثنياتهم و وقفوا جانب برنتش...
كيان وهي تمسك بشوشة برنتش: يامرحبا ببرنتش ، أخيرا شفت وجهك..
برنتش:أي اتركي شوشتي بحالها يابنت ...
بيان: واي ياكيان تنتش زي طوووله ماتغير ..
كيان : غاب شهرين عنا قلنا أكيد الولد صار اكبيرخخخخخ
برنتش: وبعدين معاكم أنا ضايع بينكم ...
بيان: يازعوول أنت!
كيان: بيان جا يوم السعد والفرح ...
بيان: صح عليك يعني نروح نتمشى بدون الغثه (تقصد سامي)
كيان: ياسلام ؟؟
برنتش: لحظه لحظه وش هو إلي ياسلام ومن هو الغثة..
كيان: ماهب شغلك كمل أكلك ..
أم سامي: أخيرا جيتوا شكلكم ماكنتم ناويين ترجعون البيت أو أنكم نسيت أن لكم بيت..
كيان: وش نسوي يايمه شروق لهتنا وبعدين أختها شوق جت من بريطانيا لها ثلاث أيام.
أم سامي: غريبه ماطرت السالفة لي أمهم..
بيان: مامي بروح أنوم ماني شايفه شي ..باكر مش مداومه المدرسة..
كيان :ونا بعد ، تعرفين يمه أننا مانقدر نفترق في المدرسة يانغيب كلنا يانداوم كلنا..
أم سامي: مشاء الله عليكم ماتلاحظون أن غيابكم كثر على أيام الأخيرة ، وأكيد غيابكم حيأثر على نسبكم.
كيان:يمه تقول الحكمة فلها وربك يحلها..عادي بس أيام قليله غبناها ما تأثر أبد..موصح يابيان.
بيان: صح يانصفي الثاني..
راحت أم سامي تنام هي والتوأم بس مجرد نامت خرجوا التوأم وراحوا عند برنتش في غرفة سامي..
برنتش توه غط في نومه،
كيان : برنتش أصحى أصحى.
برنتش: بسم الله وش جابكم هنا .
كيان: مومهم ، قوم بسرعه نبيك في مهمه ضرورية..
برنتش: وش تبون ترى ميت نوووم
بيان : الله يخليك أصحى علشاني لأني أبي أكلمك ضروري.
برنتش : علشان خاطر بيان بصحى..
كيان :وش معنى بيان تصحى لها ..بسرعة أعترف.
برنتش: لأنها ماتآذي حد وأنت الله مستعان ..
كيان: علينا هالحكي ...
بيان: كيان لا تسوي فيها سالفه..
كيان: خلاص ..المهم نبيك في شغله ..
برنتش: شو هي شغلتكم ؟؟
كيان : إحنا طفشانين مره وباكر مش مداومين عشان كذا صحيناك نبي نروح نلفلف برا ناخذ جولات..
برنتش: تصحيني عشان كذا وبعدين وش دخلني أنا.. أقوول أذلفي وجهك .
كيان: أنا أذلف وجهي..
بيان تسبل بعونها: تنتش روح معنا يرضيك نروح وحدنا مع السواق بدون مايكون معنا أحد ..
برنتش:آه يعني تبوني أكون معكم ،،
والله مايرضيني يابيان .. عادي بس هالمره روحوا لوحدكم ترى مافي حد بيفترسكم.
بيان: تنتش لا مانقدر نروح لوحدنا تعرف سامي لو درى بيهاوشنا لو مانيب خايفه من سامي كان رحت منذ مبطي..
كيان: برنتش قوول بسرعه بتروح معنا ؟؟ماحب أحد يذلني.
برنتش: لا مانب رايح
بيان : تنتش لا تكسر بخاطري عشان بيونه بنت خالك روح معنا..
برنتش ماقدر يرد طلبها: يوووه خلاص تجهزوا..
كيان: أنا مادري وش فيه هالولد يطيع بيان، ويسمع كلامها...
بيان: ياربيه وش فيها لسمع كلامي ،،،
كيان: وش فيها ؟؟؟!! نشوف ، يله خلينا نتجهز..
على طول لبسوا العبايات وقبل مايخرجوا قال لهم برنتش..
برنتش: شوفوا أنت وياها ، أياني وأياك أن كشفنا خالي أنا مالي شغل ، يكفيني ماجاني اليوم ..ماأبي أتوهق معاه
بيان: لا أضمن ، إذا أنكشفنا بتخرج أنت من الورطه زي الشعره من العجين..اقتنعت .
برنتش: نشوف.
كيان : يله نفلها .
هم في السيارة..
كيان : ياه توني تذكرت؟؟
بيان وبرنتش:وش تذكرتي.
كيان: برنتش غريبه عليك تجلس عندنا مهب من عادتك ؟؟ وبعدين وش قصدك لما قلت قبل شوي يكفيني ماجاني؟؟
بيان: والله صدقتي وش السالفة ..
برنتش : هه وينكم ؟ شكلكم مادريتوا بلي حاصل اليوم ...
كيان وبيان : وش ألي حاصل؟؟
برنتش: قصه طويله ..تمنع العرض ..
بيان: بالله عليك وش السالفه ..
برنتش: وش أقول وش أخلي طوييييييله بالمرة ..
كيان : عادي نسمعها نو بروبلم*(لا مشكله) .
تنفس برنتش بعمق وبدأ يحكي السالفه كلها بأختصار شديد ....
طبعا كيان وبيان ماتوا ضحك على مواقف برنتش، ومن كثر ماضحكوا صار برنتش يسكتهم ويصارخ عليهم ...
هم في الطريق وقف السايق عند السوبر ...نزل برنتش من السيارة وأكيد بيان وكيان نزلوا معاه ..
وبدأ كل واحد ياخذ ويحط الغرض إلي يبيه في عربية السوبر ،حصل مشكله بين كيان وبرنتش عشان الأغراض هي تبي شيء وبرنتش يشتري شيء هي ماتبيه وما اتفقوا الأثنين..
برنتش انقهر وبدأبنذالته ...
وش تتوقعون نذالته كانت ...
كيان راحت تكمل أغراضها طبعا برنتش إستغفلها وخلها لحالها ...
راح عند بيان وقلها : يله بيان روحي حاسبي ترى كيان راحت السيارة زعلت مني وأنا بروح أراضيها ،، صدقت بيان كلام برنتش وماتدري المسكينه أنه ضحك عليها قبل مايخرج برنتش من السوبر ...اتفق مع واحد من البنقاله أنه إذا سألت الحرمة هذيك ( يقصد كيان) يقول لها أن أخوانك راحوا ..
برنتش ذكي أخذ جوال بيان بدون ماتدري وقفله لأنها تركته في السيارة ،وكمان هو قفل جواله...
كملت بيان المحاسبه وخرجت من السوبرلما جات دخلت السيارة ..ناظرت يمين ويسار مالقت كيان سألت برنتش ..
رد عليها: كيان رضت بعد طلاع الروح ورجعت تكمل أغراضها..
بيان: بس ياتنتش أنا ماشفتها لما دخلت..
برنتش: الله يهديك دخلت من مدخل الثاني ..شوي وتجي هيه قالته..
بيان : متأكد أنها حترجع بدري ترى طولنا في السوبر،
برنتش: هيه قالت أنها بترجع على طول ماحتطول...
قام برنتش وقال لسايق أنه يحرك السيارة للجهة الثانية ..
بيان: تنتش وشلون تخلي السايق يحرك السيارة للجهة الثانية وأنت تدري كيان بترجع ذل ماكان وما تلقانا، ترى هي تخاف ..
برنتش: بيان في أختراع أسمه جوال بتدق علينا إذا مالقتنا..وبعدين لازم إحنا نحرك من ذا المكان لأننا وقفنا
في مكان غلط..
اقتنعت بيان وهي ماتدري وش يدور في راس برنتش...
بالنسبة لكيان ، جات تحاسب لما انتهت من الحساب خرجت من السوبر دورت لسيارة مالقتها سألت البنقالي إلي أتفق معه برنتش قال لها أنهم راحوا..
طار عقل كيان وقامت تدق بالجوال لقت جوال بيان مقفل وجوال برنتش كذلك ، أنتظرت 5دقايق ..
تنتظرهم على بالها أنهم نسوها وبيفتكروها بيرجعوا على طول..
انتظرت ولما شافت أن الوضع غريب،قامت تدق عليهم ومافي فايده ، أخيرا فكرت أنها تدق على أبوها أو على سامي تذكرت أن أبوها وسامي بيوروها الشغل ، لما شافت أنها يأست بكت على طول ،
في هاللحظه جا شايب لمّها وسألها وش فيها تبكي وليه داخله وخارجه من السوبر كل شوي ..
خبرته بالسالفه ..
سألها الشايب عن السيارة وكيف شكلها لأنه شاف سياره موقفه أصحابها ينتظرون..
وصفة له السيارة ، عرف الشايب السيارة وقال لها انهم في الجهة الثانية ..
فرحت كيان وشكرت الشايب وراحت للجهة الثانية..
أما بيان كانت طول الوقت تسأل برنتش عن أحوال لطوف لأن لطوف أقرب وحدة ليبان وكيان وكمان لأنها بنفس عمرهم، فنست الحلوة أختها المسكينة..
جات كيان وهي في قمة القهر والغضب يعني شياطين العالم راكبين راسها .
بمجرد شافها برنتش كرّ ضحك على منظرها وماقدر يمسك نفسه ، دخلت كيان وهي بس تصارخ عليهم ، بيان ماتدري وش السالفة ..
بيان: وش فيك تصارخي علينا إحنا بس رحنا لهذه الجهة عشان موقف السيارة غلط..
كيان: ومن قال لك أن موقف السيارة غلط؟؟هاه
بيان: تنتش..
كيان: كذاب ... أصلا الموقف صح لكن هذه أفاعيل برنتش يتنذل فيني آه ياالنذل يلي ماتستحي على وجهك..
برنتش ما قدر يرد عليها لأنه ميت ضحك..
كيان:إيه أضحك..أضحك يالنذل ..(قامت كيان تضرب أختها وتقول لها) وأنتي يالغبيه ليه مقفله جوالك يعي كنت راضيه بلي يصير فيني تخيلي أني دقيت على أبوي أو سامي وش يصير فيك أنت وبرنتش.
بيان: بس وجع وقفي..أنا مالي شغل بلي صاير وبعدين جوالي مو مقفل شوفي
خرجت بيان الجوال من شنطه عشان تشوفه كيان ..
طالعت كيان في الجوال ..أخذت الجوال ولفته لوجه بيان ..
كيان: مو مقفل؟؟؟هاه تكذبين عليّ!
بيان تطالع في الجوال متفاجئه من إلي قفل الجوال ....
بيان :وربي أن الجوال كان مفتوح ياكيان والله مادري من قفله..
كيان: ماتدرين ؟؟؟...وأنت يابرنتش ليه مقفل جوالك ..
برنتش مازال يضحك : كيان ههههههه حلو فيك المقلب هههههههههه تعيشي هههه وتاكلي غيره ههههه.
كيان: هين هين أن ماوريتك وتشوف من أنا..

وهم في الطريق قال برنتش: هاه شكلكم ماتبون ترحون المنتزه..
بيان : لا نبي نروح..
كيان: نرجع البيت خلاص هونت ماأبي المنتزه..
بيان: بس أنا أبي أروح ..
كيان: وين تروحين المنتزه ألحين الساعة وحدة ألا ربع..
بيان: يوووه وربي شي يقهر..
كيان: تستاهلي...
بيان: كيان زعلانه مني ..والله مالي ذنب حرام عليك ..
كيان: حرام علي ؟؟ عجيب والله تقفلين جوالك وتخليني أدور لكم ..؟؟
برنتش: والله بيان مالها ذنب لأن جوالها كان في السيارة وأنا رجعت قبلها وقفلته بدون ماتدري..
بيان: سمعتي ياكيان ؟أنا مالي ذنب
كيان: إلا لك ذنب خلاص ...
وصلوا البيت وكل واحد فيهم زعلان ، برنتش دخل الغرفة ونام أما بيان ماجاها النوم بسبة إلي حصل راحت تراضي أختها كيان حتى رضت....
بذلك أنقضى ذاك اليوم النحس إلي سوى فيه برنتش مصايب .. يوم واحد شف برنتش اشسوى ..فمابالك الأيام إلي أنقضت وش سوى فيها .......


برب مع التكمله




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 1:59 am

بااااااااااااااااك
__________________________________


في اليوم الثاني .........
(عائلة أبو برنتش)...

عند صلاة الفجر قامت أم برنتش وراحت تقوم عيالها للصلاة لمن راحت لغرفة لطوف ونوير دخلت عليهم لقت نوير في سابع نومه توه أستوى عندها النوم...أما لطوف شافتها بمنظر آخر ...
كانت لطوف نايمة على جنبها الأيمن ومغطيه كل جسمها باللحاف ، حست أم برنتش أن بنتها نومتها ذي مش طبيعية ..
نادتها أمها بسمها ألا لطوف مارضت تقوم شالت أم برنتش اللحاف عن لطوف لقتها تصيح وهنا دار الحوار بين الأم الحنون وبنتها..أم برنتش: أسم الله عليك وشفيك يابنيتي، تصيحين عسى ماشر أن شاء الله ، تعبانه تشتكين من شيء
لطوف : بطني يعورني شوي..أم برنتش: بطنك يعورك ؟؟وكل ذي الدموع عشان كذا، يبنيتي أنا حاسه أن في شي ثاني وش هو.
لطوف ماقدرت تتحمل حضنت أمها وبدت تبكي : يمه والله تعبت ..أبي أتكلم وأفضفض لك .
أم برنتش: بسم الله عليك تكلمي يبنيتي محدن ماسكك، تكلمي وفضفضي لأمك.
لطوف: والله يايمه ماقدرت أنوم الليل كله الليل ..
أم برنتش: ليه.
لطوف: أفكر في حال برنتش.
أم برنتش بتعجب: برنتش وش فيه .
لطوف: أحس إحنا ظالمينه يايمه ..
أم برنتش: ليه تقولي كذا يايمه.
لطوف: لأننا دايم نضربه ونهاوشه ونمنعه ،ومع ذلك كله عمره وحياته ماقد شال في قلبه على حد ياما سبيناه وياما جرب طق العايله كلها ولا أحد من أعمامي وخيلاني ماضربه ماعد ألا مارحم ربي ومع ذلك موحاقد عليهم .
أم برنتش :الله يصلحه من شقاوة في راسه .
لطوف: يمه إذا ما رحمناه وعطفنا عليه منو من الناس يعطف عليه يمه الرسول يقول:(
أم برنتش: عليه الصلاة والسلام
لطوف: (أرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء) وإحنا لا رحمناه غير بالهواش عذبناه.
أم برنتش: والله يبنيتي حتى أنا مارقدت مثل الناس غير أتقلب في الفراش ..أفكر في حاله المسكين؟
لطوف: يمه أحس البيت هادي بدونه ماله طعم ، صحيح أنه يرجنا بس أنه فله ويحرك البيت..أبي أشوفه اليوم مقدر أقعد بدونه أكثر من كذا.
أم برنتش: خلاص يابنتي يصير خير إلحين قومي صلي وجهزي للمدرسة وأنا بروح أشوف أبوك قام ولاباقي..
(عائلة أبو سامي) ..
قامت أم سامي وقيمت عيالها ...راحت للغرفة سامي، شغلت النور..
أم سامي: سامي برنتش يمه أصحوا ..
لا مجيب لها
أم سامي : قوموا ياعيال صلوا ..برنتش قوم قوم ..
برنتش: هاه هاه
أم سامي : قوم ياوليدي
برنتش: طيب طيب ........ويرجع برنتش ويتغطى باللحاف..
أم سامي : سامي ،سامي قوم
سامي : هممم طيب ألحين...بس طفي النور .
أم سامي وش الحيلة معاكم كيف تصحون ..هين أوريكم..
خبرت أبو سامي ..جا أبو سامي طبعا بدون مايتكلم بس عليه ينفذ أخذ كاستين مويه بارده ..
أبو سامي: أصحوا ..يله أصحوا
لا مجيب ...صمت يخيم على المكان
رش أبو سامي على ولده وولد أخته..
برنتش وسامي: هييييييييييييييييييق(شهقه)
أبو سامي يله قوموا ...إيه إلحين قمتوا..
سامي: يووووووووووووووه يعني لا زم تكدرون على الواحد..
أبوسامي: والله ماقلت لك أقعد مع أصحابك حتى الساعة ثنتين ونص.يله حركه حركه..
برنتش : ياخفة دمك (يقصد خاله)
أبوسامي: وش تقول..
برنتش: ماقلت شي..
في الفطور، كلهم جالسين على الطاولة ..طبعا برنتش مسطل جلس وما شاف نفسه ألا هو بجنب كيان..
برنتش : صبحك الله بالخير ..
كيان ماترد عليه ..
عادي عند برنتش الموضوع ..
كيان : يمه ناوليني الكوب..
أم سامي : أمسكي ..
كيان : تسلمين .
أم سامي : كيان بتداومين اليوم ..
كيان : إيه بداوم.
أم سامي : غريبه وش غير رايك ..وبيان بتداوم
كيان: كذا قمت الصبح وعقلي مو مكدر وقلت يله داومي وبيان لا مب تداوم..
أبو سامي : برنتش ...برنتش
برنتش (وهو يثاوب): هااااه
أبو سامي: انتبه بتكب الحليب على هدومك..
كيان: باقي الأخو نايم ..
طالع برنتش : وش عليك.
كيان: لا تناظرني بنص عين ,,يمه
برنتش: كيان ترى الفطور يمدحونه ..
أبو سامي : يله ياكيان عجلي في فطورك أنت ورامي عشان المدرسة .
(عائلة أبوبرنتش).......
داومت لطوف بالرغم من حزنها المدرسة وهي مواصلة لما دخلت المدرسة أستقبلوها صحباتها لأنها غايبة وبدأوا يسألونها اش سبب غيابها ويسألونها عن أحوالها..
وهي واقفه تتكلم سمعت وحده نادتها ..لطوووف..لطوووف.
التفت لطوف وصاحت: لاااا ماصدق كيونه حبيبي ..
كيان : وشلونك ياقلبي طيبة والله وحشتيني
لطوف: وأنا كمان وحشتيني ..
كيان :غيابك أثر في نفسيتنا أنا وبيان ..
لطوف: ألا على ذكر بيان وينها..
كيان: غايبه الأخت مالها نفس تداوم.
لطوف: أخبارها وأخبار خالي وخالتي ..
كيان : الحمدلله طيبين.
لطوف: ياكيان أبي أسألك عن برنتش بس موألحين بعدين في الفصل أوكي.
كيان: أوكي.
لطوف : بنات اليوم أحس أني مرهقه بالفعل ..
ميسان: سلامتك حبيبتي من الأرهاق..
لطوف: الله يسلمك..ألا اليوم وش علينا أختبار..
ميسان : أدب الفترة الثالثه..
لطوف: ياربي ماذاكرت ومدري وش فيه ..
رؤى: عادي ياقلبي أنا مافتحته وأكيد كيونه وميمي ..وبعدين الأختبار في الحصة السادسة..
مريم : لا لا حرام عليك أنا ذاكرت.
كيان: أبصم بالعشرة أنك ما ذاكرتي ياميمي..
مريم: والله قريته..
كيان: وقرايتك هذه تسمينها مذاكرة ..
رؤى: لطوف فاتك أمس لما غبتي ، حصلت مضاربه أنما إيه بين وحده من أول والثانيه من ثاني ..
لطوف: الله يستر أيوا وبعدين..
رؤى: صراحة مضاربتهم كانت قمة في الشراسة حشى ما كأنهم بنات كأنهم أولاد..
كيان: هههههه حلوه شراسة ..
رؤى: والله من جد مضاربتهم كانت شرسه ماشفتي الدمان ..
لطوف: يالطيف فيها دم ..أي بنات ذولي ...طيب اش سوت المديرة والمعلمات..
رؤى: وربي ماقدروا ينفكوا بينهم ألا بعد طلاع الروح ..
لطوف :ياساتر أستر ..
رؤى: وبعدين أستدعوا من تتوقعين ...أستدعوا أولياء الأمور.
لطوف: وفيها أولياء أمور أنا بنهبل .
ميسان: عادي لا تنهبلين هذه الحياة ياقاتل يامقتول ..
لطوف: خلاص اشششش مابي أسمع أكثر من كذا,,راسي يعورني.
دق جرس المدرسة صفوا طوابير بعد الأذاعة دخلوا الفصول شوفوا الفوضة هذه تحل الواجب والثانية تكمل الدرس و..و..و..
دخلت معلمة البلاغة الفصل ...فتشت على الواجب ، لطوف وقفت ماحلت الواجب المعلمة عاقبت لطوف بأن خلتها هي ولي واقفين معها يوقفوا نص الحصة ..
ورحمتهم بالجلوس...
انتهت الحصة وأبلة البلاغة ماخرجت وأخذت جزء من الحصة ،،، مجرد خرجت دخلت أبلة الجغرافيا وبدأت تشرح الدرس سمعت المعلمة صوت همس وضحك فوقفة كيان لأنها شافتها وكمان وقفة لطوف لانها بجنب كيان ، لطوف مظلومه ...كيان كانت تسولف مع رؤى مش لطوف..
هزأت أبلة الجغرافيا كيان ولطوف ..لطوف حاولت توضح للمعلمة أنها ماتكلمت ..
إزداد الجدال بين لطوف ومعلمة الجغرافيا ...فطردت المعلمة لطوف برا الفصل ...
خرجت لطوف وهي في قمة الزعل راحت لدورة المياه (أكرمكم الله) غسلت وجهها ورجعت ..
المعلمة قالت للطوف خلاص إدخلي وأوقفي قدام هنا ..
وقفت لطوف تعبت من الوقوف ، البنت مرهقه +جت المدرسة مواصلة+ ظروف البيت مشغلة تفكيرها+ وكانت قبل قليل واقفة في حصة البلاغة.
مارحمت معلمة الجغرافيا لطوف ...
انتهت حصة الجغرافيا ..رجعت لطوف مكانها وجلست وبدأت تتكلم مع كيان.
لطوف : كيان أحس أني تعبانه مره ، خاصة لما وقفت تعبت حسبي الله عليها من معلمة لاهي خلتني أوضح لها ولا خلتني أجلس..والله قهر
كيان: خلاص لطوف لا تزعلين، وبما أنك تعبانه حطي راسك على الطاولة لحد الفسحة وأن شاء الله نلقى حل..
لطوف: إلحين تجي معلمة النحو وأنا ماحليت الواجب ..
كيان: هات أنابحله لك ..بس أنتي حطي راسك ونامي .
دخلت معلمة النحو ..
أ.النحو: السلام عليكم يابنات ..
الجميع: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
أ.النحو: يله مسحوا إلي في السبورة ..هاه حليتوا الواجب ..
الجميع : حلينا يا أبلة .
أ.النحو : خلاص بفتش عليه آخر الحصة ..
ميسان: أبله ممكن أروح الحمام..
أ.النحو: لا ....بسم الله الرحمن الرحيم نبدأ اليوم بدرس جديد ...إلخ
رؤى: أبله برد..
أ.النحو: برد ؟؟ الدنيا حار معليش تحملي شوي أو غيري مكانك ..
شافت معلمة النحو لطوف: أصحي يالطيفه..
كيان: ياأبله تعبانه ..
أ.النحو: تعبانه ؟؟ ليه جت المدرسة كانت جلست في البيت..أصحي يالطيفه..ماعندي بنات يحطوا راسهم على الطاولة.
صحت لطيفة وهي مره مرهقة ما فيها قوة ...
ميمي: أبله ممكن أشغل المروحة..
أ.النحو: خلاص ياثالث طلبات ...وبعدين معاكم..يله بنات من تملي الجدول ..تفضلي منى أملي الجدول ..
وسمعت أبلة النحو همس : ألي ورا وربي لتنقصوا أششش....كيان طلعي العلك ..خلاص يامنى ..كملي يا كيان..
كيان: أنا ياابله
أ‌. النحو: وفي غيرك ..يله قومي ، مشاء الله عليك ماتعرفي
كيان:أبله ماني فاهمه..
أ.النحو:فين كنتي ..أنا ماقلت إلي مو فاهمه تقول قبل مانبدأ نملي الجدول..خليك واقفه ..يله يارؤى ...ماشاء الله
ماتعرفين ..أيوه خلونا نشوف لطيفه يله يالطيفة ...
قامت لطيفة تمشي بشويش واضح عليها التعب ..ملاحظة المعلمة لاحظت بس طنشت وهذا من الأخطاء الفادحة يرتكبها المعلمين في حق الطلبة..
مسكت لطيفة قلم السبورة وبدأت تكتب في الخانه الأولى لما جات تكتب في الخانة الثانية من الجدول ماتماسكت لطيفه نفسها نزلت القلم وحطت يدّينها على السبورة نزلت راسها ..
أ. النحو: لطيفه وش فيك كملي ..
لطيفة بصوت خفيف:أبله ما قدر أكمل ماعاد أشوف شي...
داخت لطوف عليهم ..لحظّها مسكتها كيان ..
كيان : لطوف..لطوف ..
بدأوا البنات يصيحوا...
أ.النحو: بس بس يابنات ..شيليها يارؤى ..
حملوها لطوف ونزلوهاالأدارة ..
المديرة: ريحوها يابنات على الكنبة الكبيرة ..في حد فيكم أختها أو قريبتها .
كيان: أنا أقربلها.
المديرة : خليك معاها ..خلاص الباقي أرجعوا فصلكم ..يله بسرعة
رجعوا صحباتها الفصل يصيحوا على حال لطوف..
كيان حطت راس لطوف على حجرها وبدأت وهي تصيح تحاول تكلم لطوف : لطوف قلبي ..لطوف
لطيفة: ياكيان أنا دايخه أحس الدنيا تظلم
كيان زادت بكاء: ياحياتي عليك .
المديرة : دقيت على جوال أمها مقفل..تعرفين رقم جوال ثاني..
كيان : إيه أعرف رقم ثاني ..
المديرة : يله دقي عليه ..
دقت كيان على دنو ...
دنو: نعم.
كيان: دنو سلام ..أقولك دقي على أي أحد ياخذنا أنا ولطوف من المدرسة ..
دنو: كيان ؟؟ ليه تبكين وليه أدق على حد ياخذكم ..روعتيني.
كيان:لا بس لطوف تعبت ، دنو ما أقدر أطول معاك بسرعة دقي على أي حد ولا تخبرين أمي وكل من في البيت..مع السلامة.
دنو : مع السلامة ...الله يستر خلني أشوف أبو برنتش مافي ألا هو ياخذهم.
كلمت دانه أبو برنتش ..خرج من عمله على طول وأخذ لطوف وكيان لبيته وماراحوا المستشفى لأن لطوف رفضت ذلك...
دخلت لطوف وهي حاطه يدها على كتف كيان وأبو برنتش راح يجيب أغراضهم ..
أم برنتش شافتهم : يمه وش إلي حاصل ..بنتي لطوف ..
كيان: عمتي لا تخافي لطوف بس شوي تعبانه..
أم برنتش: معليش ياكيان ماأنتبهت لك ..وشلونك ..
كيان: طيبه..
أم برنتش : أدخلوا الغرفة(غرفة لطوف ونوير) أرتاحوا ...
أبو برنتش توه دخل البيت ومعه أغراض البنات.
أبو برنتش: سلام عليكم ، أم برنتش شوفي الطريق ..
أم برنتش: أدخل البنا ت راحوا الغرفة..
لما أنسدحت لطوف على فراشها وارتاحت شوي بدت تتكلم مع كيان ..
لطوف : كيونه..
كيان: نعم ياعيون كيونه..
لطوف: كيف برنتش ..
كيان: ألحين أنت تعبانه وتسألين عن حال برنتش ؟؟ خلك من برنتش.
لطوف: كيون كل هذا التعب بسبب برنتش.
كيان: برنتش ..وش سوى لك عشان تعبتي.
لفت لطوف وجهها على الجهه الثانية : حاله خلاني ما أنوم الليل كله بس أتذكره أصيح لا نوم ولا أكل أتهنى به ..
كيان : لطوف أنت تبالغين صح ..
لطوف: وربي ما أبالغ ..بعده عن البيت اكتئاب لي ..هو شمعة البيت ونوره ..صحيح أنه مايخلي أحد ألا وتهاوش معه بس برضوا يبقى عزيز على القلب وفرقاه ماينطاق ..ياما وقف معاي وياما فرحني إذا طفشت ونسني وإذا زعلت راضاني وإذا بكيت واساني ..
كيان : معقوووله ماأصدق برنتش المرجوج يسوي كذا؟؟ لا حشى
لطوف: ياكيان برنتش شخص ثاني معاي ..يمكن معاكم يتنذل ويتهاوش ويبكش ويجيب العيد ..لأن مافي أحد أحن له مني ..وأنا الحين تعبانه نفسيا وجسديا عشان ألي حصل بسبته ..بالله عليك ياكيان كم مره أمس أنطق وأنسب يعني مافي اسلوب معاه ألا كذا ، ترى السياسه أحيانا تجيبه ..
كيان: والله لا ضرب ولا سب ولا سياسة تخلي برنتش يعقل.
لطوف: حرام عليك..
كيان: وش ألي حرام... أمس لو تدرين وشسوى فيني ماكان تكلمتي ..
لطوف لفت وجهها لجهة كيان : وش سوى .
كيان : خليها على ربك ..
لطوف: بالله وشسوى فيك..
كيان : خلاني آكل مقلب عمره ما أنساه هالمقلب،..
لطوف: وش هو هالمقلب..
كيان : أمس الليل...إلخ
لطوف: ههه برنتش سوى فيك كذا ..
كيان : آه يالطوف حقدت عليه .
لطوف: كيان ماتعرفين برنتش يحب هالمقالب ..خلاص أمسحيها في وجهي..
كيان : لطوف وجهك صار أسود حتى أبوي صار مثلك..
لطوف: أنا وجهي أسود ليش ..
كيان: من كثر ماتقولوا أمسحوها في وجيهنا..هههه
لطوف:ههه الله يقطع إبليسك علبالي صدق وجهي أسود..
كيان: ألا أقول وين سمسم ؟؟ ماشفتها..
لطوف: تلقينهاأكيد نايمة من يوم البيت هاجد .
(عائلة أبو سامي)..
صحت أم سامي من نومها وشافت أم سامي بنتها دانه لابسه العباية..
أم سامي: دنو....وين رايحة يله صباح خير.
دانه: بروح مشوار صغيروووون.
أم سامي: وين هالمشوار الصغيروووون
دانه: ههه حلو عليك يمه لمن تقلدين..رايحة عند عمتي أم سالم .
أم سامي: وش عندك رايحه عندها من الصباح..
دانه: عمتي صاحيه ألحين ونا طفشانه قلت خليني أروح عندها .
أم سامي: وش دراك أنها صاحيه ألحين ..
دانه: توني دقيت عليها ..يمه مع السلامة تأخرت.
أم سامي: وين تعالي ماسمحت لك تروحين.
دانه: يمه خلاص لابسة وعمتي تنتظرني.
أم سامي: أقول مافي روحه ألحين ..أرزني وموكل من قالك تعالي عندنا تروحين .
دانه: يمه الله خليك لعين ترجيك ..خليني أرووح .
أم سامي: لا لا.
زعلت دانة وطلعت غرفتها..
أخذت دانه تدق على جوال لطوف..
(بيت أبوبرنتش)..

برب مع التكمله




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 2:01 am

بااااااااااااااااااااااااااااااااك
__________________________________


كيان: آلوووو
دانه: لطوف
كيان: لا ..أنا كيونه
دانه:ها بشري عن لطووف طيبه ألحين.
كيان: إيه الحمدلله أحسن من أول.
دانه: طيب خليني أكلمها..
كيان: لطوف توها نامت ماصدقنا على الله أنها نامت.
دانه: نامت ؟ طيب ومتى تردين البيت .
كيان: مادري .
دانه: مشاء الله عليك ، ألحين برسلك السواق ياخذك عيب تقعدي عندهم .
كيان: يله أرسليه .
كيان ماتدري ليه دانه أرسلت السواق ...دانه أرسلت السواق لأنها مقهوره ليه هي في البيت وكيان عند عمتها..
رجعت كيان البيت بعد محاولات من أم برنتش بأن كيان تقعد ..
(بيت أبو سامي)
كيان : مرحبااااا..
دانه: أخيرا جيتي ..
كيان: وين أمي وبيان وبرنتش.
دانه: أمي صحت ورجعت نامت وبيان باقي نايمه وبرنتش كذلك ، يعني مافي ألا أنا والشغالات صاحيين.
كيان:أمممم طيب أنا بروح غرفتي ..شوي وأنزل.
دانه: روحي.
دخلت كيان الغرفة ..
كيان: بيانووووه أصحي ..خلاص يكفي نووم..
بيان: كيونه..وش جابك ألحين ..أشوف الساعة ..الساعة 10 ونص باقي بدري.
كيان: أصحي عندي سالفه..
بيان: بعدين قوليها طفي النور وخليني أنام.
كيان: بيان السالفه مهمة إذا ماقلتها ألحين يروح نص عمرك ..
قعدت بيان على طووول.
بيان: وش السالفة بسرعة ..
كيان: أول أغسلي وجهك ..وبعدين أنزلي معاي لصالة وبقولك أنت ودنو.
قامت بيان وراحت على طول لدورة المياه ..أكرمكم الله
ونزلت كيان تحت عند دنو ..
دنو: كيونه وشلون تعبت لطوف وليه ..
كيان: أنتظري بيان حتى ماتنزل وأقلكم السالفة سوا ..حلقي يعورني مافيني أعيد السالفة مره ثانية.
دنو: تكفين بيان تتأخر ماتنزل على طول.
كيان: ماقدر؟؟؟أقول لكل وحده السالفة صوتي يمْبَح .... بما أن بيان بتتأخر بروح أشوف برنتش .
راحت كيان غرفة سامي ...
كيان: برنتش قوووووووووم ..
برنتش صحى من صوت كيان: بسم الله ...وش عندك روعتيني.
كيان : أصحى أصحى في سالفه مهمة جدا لك وإذا ماسمعتها يروح نص عمرك .
برنتش: خله يروح نص عمري.
كيان: برنتش هذه السالفة تخصك ..
برنتش: أقووول أذلفي وجهك ، مابي أسمع السالفة .
كيان: قوم يالخبل لطووف تعبت اليوم في المدرسة..
برنتش: بلا بكش ..أخرجي من الغرفة أعوذ بالله منك
كيان : جزاتي أن أقولك السالفة .
برنتش: تستاهلي.
خرجت كيان من الغرفة وهي تتسخط في برنتش..راحت عند خواتها.
دنو وبيان: كيان السالفة .
جلست كيان على كنبه وقامت تدر السالفة ...
بعد السالفة ..
بيان: ألحين نروح عند عمتي ..
دنو: لا لا مستحيل ألحين نروح لكن نشوف العصر ...
بيان: صدقتي كلامك صحيح.
في الظهر....
جاء أبو سامي من العمل الساعة 2 ..
أبو سامي: السلام عليكم ...
كيان وبيان كانوا جالسين في الصالة..
قامت بيان بسرعة تبي تقول لأبوها السالفة ..
بيان : دادي دادي..
أبوسامي: كم مرة قلت لك ماتقولي دادي ..قولي يابنيتي يبه ولا أبوي،أمادادي مادري من وين جاية هالكلمة.
بيان : معليش خلاص أبوي رضيت.
أبو سامي: إيه ألحين أحسن ..هه وش عندك..
بيان: أول خلني أحمل لاب توب عنك ..وبعدين أجلس وأنا بقول ألي عندي ..
مشوا حتى وصلوا عند كيان...
كيان: أهلين بابي..
أبوسامي : وش سالفتك أنت وأختك وحده تقول دادي والثانية بابي ..عيب يبنياتي عيييب ،ترى طفشت من هالكلمات العجيبة ..
كيان : توبه ماعاد أقولها أن كانت تزعلك..
أبو سامي : هاه وش عندك يابيان ..
بيان : دادي ..
أبوسامي: هاه رجعنا لطير يلي.
بيان: لا لا...أبوي أسمع هالسالفة المهمة ..
أبو سامي: وش سالفتك المهمة.
كيان : أخس أخس بيان عندك سالفة مهمة لأبوي ونا ماأعرفها ..
بيان: وش فيك سالفة لطــوو(كيان حطت يدها عل فم بيان )..
كيان (بصوت مرتخي): الله ياخذك فضحتينا أششش..
أبو سامي: وش فيك خليها تكمل..
كيان:هههه(ضحكة أرتباك ) لالا .
أبوسامي: وش هو ألي لا.
كيان : أقصد أأ ..أممم أأ...إيه تذكرت شي أمي تبي بيان من أول توني تذكرت الله يهديني أنسى كثير.
ابوسامي: وش عندكم ,,في شيء تخبونه عني..
بيان وكيان: لا مايصير نخبي عنك شي ..
أبو سامي: وش عندكم بسرعة ..
كيان : ماعندنا شي صدقني يبه ماعندنا شي..مو صح يابيان..
بيان (تهز راسها): إيه صح صح
أبوسامي: بيان إذا ماقلتي وش ألي عندك تندمين..
بيان: دادي قصدي يبه ماعندنا شي..
أبو سامي: براحتك إذا مب تتكلمين.
بيان تناظر في كيان عشان تسمح لها لتقول السالفة لأبوها..
كيان تناظر في بيان بقهر: بكيفك تبين تقولي قولي .
طلعت كيان غرفتهم ..
بيان: ياربي زعلت ..أبوي ماقدر أقول لك السالفة لأنها وعدتني وإذا قلت بتزعل ..
أبوسامي : وعدتك...خلاص لا تقولي لي السالفة مادام فيها السالفة فيها وعد و زعل..
بيان: أخذت بخاطرك صح ..أبوي السالفة بسيطة وأنت تعرف كيان تخلي السالفه فيها أنّا..
أبو سامي: قومي قومي ..نادي أمك ..
بيان: سم
طلعت بيان تراضي أختها ..
أول مادخلت الغرفة ..
كيان: أرتحتي ألحين، خلاص مانقول لك سالفة تروحي تخبرين العالم
بيان: خلاص كيونه ترى هي زلة لسان.
كيان: زلة لسانك هذه بعد توديك في 60 داهيه.
بيان: كيونه ترى ماقلت لأبوي السالفة ، بس خذ بخاطره.
كيان: أكيد بياخذ بخاطره مادام ماقلتي له ..
بيان: يعني أقول له..
كيان:خلاص قولي له مادام أنه خذ بخاطره ..وش ينفع لو ماقلتي له ...
بيان: طيب أنتي باقي زعلانه..
لفت كيان وجهها ومانطقت بكلمة..
في الغدا............
أبو سامي : برنتش وينه ليه ماجا تغدى ..
سامي : صحيته مارضى يقوم ..
أبو سامي : طيب يصير خير..
ناظرت أم سامي في التوأم ..
أم سامي: وش بلاكن مكشرات ..
أبوسامي: خليهم كل وحده فيهم زعلانه على الثانيه ..
سامي: لا إله ألا الله ..غريبه زعلانات من بعض أول مرة تحصل في الحياة..
بيان : أنا مانيب زعلانه لكن كيان هي ألي زعلانه مني..
سامي: ههه وش سويتي لها ...
ماتكلمت بيان ...
دانه: سامي أتركهم خلهم مادام زعلانات ..ماله داعي تستفسر من بيان..
بعد الغدا.........
راح أبو سامي لبرنتش...
أبو سامي: برنتش قم ..برنتش ..برنتش... الولد هذا شكله مات..
راح أبو سامي لما برنتش..
أبوسامي : برنتششش قووووم.
برنتش: هاه وش فيه .
أبو سامي : قم قم بعدين أقولك ..
صحى برنتش وراح توضا..
خرج أبو سامي ونزل الصالة ..
وبعد فترة نزل برنتش وجلس عند أبو سامي..كانوا بيان وكيان وأم سامي جالسين..
أبو سامي: وش فيك تأخرت ..
برنتش: كنت أصلي ..
أبوسامي: ماشاء الله عليك توك تصلي الظهر ..
برنتش: شسوي راحت علي نومة ...
أبو سامي : قم تغدا ياوليدي..
برنتش: ألا أقول كيان ..
كيان: هاه
برنتش: صحيح لطوف أختي تعبانه ..
ناظرت بيان في كيان وقالت: والله ماقلت له شيء..صدقيني ماقلت لأحد
كيان: أدري أنك ماقلتي شيء ....لا مهب تعبانه بس حبيت أزعجك من نومك.
برنتش: كيان ..أنا أعرفك أنك كذابه ..لطووف تعبانه بس تبين تخبين عني... شوفي وجه بيان كيف صاير لما قلت لطوف تعبانه ..
أم سامي: لطووف تعبانه من شنو ومتى تعبت..
كيان: تعبت شوي اليوم في المدرسة وألحين طيبه .
أم سامي: يامسكينه ..طيب ليه ساكته وما تكلمتي
كيان: ماحبيت أقوول ..
أبوسامي : هذه السالفة ألي مسوين فيها زعل ووعد..
بيان: إيه ..
أبو سامي: الحمد لله والشكر....أدري من قبل مجي البيت ..
بيان وكيان: وش دراك ..
أبو سامي : أبو سالم قال لي ..لما دقيت عليه أبي أكلمه في موضوع قال أنا في البيت وتفاجئت أنه في البيت في هذا الوقت وقال لا بس لطيفه تعبت وأخذتها من المدرسة هي وكيان.
برنتش: خالي أبي أروح بيتنا ..
أبوسامي : بتروح يابرنتش لكن مب ألحين ,,,
برنتش: لا مقدر لازم ألحين..
أبو سامي: برنتش وش فيك أهلك مب يطيروا وأن طاروا لحقناهم..لا تستعجل الله يصلحك..
برنتش: ليه تمنعني
أبو سامي: ياوليدي تذكر امس وش سويت وفكر وحتعرف ليه أنا مانعك...
...............
(بيت أبو برنتش)..
لطوف كانت في غرفتها...دخلت أمها..
أم برنتش: يله لطوف جبت لك الغدا لحدك.
لطوف: يمه مادق أحد على جوالي..
أم برنتش: والله مادري يابنيتي.
لطوف: طيب جوالي فينه.
أم برنتش: مادري وينه ....لكن آخر وحده كان في يدها هي كيان ومدري وين حطته..
لطوف : دقي على جوالي.
أم برنتش راحت تدق على الجوال ، فلقوه تحت وسادة لطوف..
لطوف: أشوف من دق علي اليوم... غريبه ماأحد دق على الجوال..
أم برنتش: ترى صحباتك دقوا على جوالي وتطمنوا عليك..
لطوف: مافي أحد دق غيرهم من عايلتنا..
أم برنتش: الا خالك أبو سامي وأم سامي توها كلمتني..
لطوف: في حد غيرهم ..
أم برنتش: لا
لطوف تكلم نفسها(غريبه برنتش مادق ماتوقعتها منه )
أم برنتش: تبين شي ، بروح أشوف شغلي.
لطوف: لا ..
خرجت أم برنتش وبينما لطوف تاكل دق الجوال...طبعا ماطالعت في الجوال على طول ردت..
لطوف: أيوه
برنتش:لطوووف كيفك ؟؟؟الحمد على سلامتك .
لطوف: برنتش! ..هلا حبيبي كيفك،أشتقت لك.
برنتش: تشتاق لك الجنة حتى أنا أشتقت لك أكثر..كيفك ألحين ، أعذريني والله مادريت ألا قبل شوي
لطوف: الحمد لله طيبه..معذور يابرنتش مع أني خذت بخاطري عليك أول علبالي دريت ولا كلمتني.
برنتش: الله يسامحك ..أصلا أول مادريت كنت بجي لكن خالي منعني ، تعرفين أبوي إلى ألحين زعلان علي..
لطوف: برنتش قلبي ألحين أنت مبسوط عند خالي.
برنتش: لا
لطوف: ليه ، خالي وعايلته مايقصروا .
برنتش: صحيح أنهم ماقصروا لكن تعرفين أنا ماني مبسوط لأني بعيد عنكم وعن أصحابي..
لطوف: أصبر يابرنتش هي كم يوم وترجع لنا ..
برنتش: وأنت تحسبين هالأيام القليله سهلة اليوم الواحد كأنه شهر..(برنتش ..برنتش)
لطوف: برنتش كأني أسمع أحد يناديك .
برنتش : هذا خالي ماعليك منه ...سولفي سولفي.
لطوف: برنتش مايصير روح شوف وش يبي ..وبعدين أرجع وكلمني أوكي..
برنتش: أوكي
لطوف: انتبه لنفسك وأسمع كلام خالي وخالتي..
برنتش: لا توصين حريص..
لطوف: والله ما أدري عن حرصك هذا.
برنتش: أفا عليك بس ...ترى تغيرت وعقلت .
لطوف: ماشاء الله تتغير في يوم وليله ماتجي أبد ..المهم وصل سلامي لبنات خالي مع السلامة ..
برنتش: قوود باي.
..............................
في الليل الساعة عشر....
برنتش وسامي كانوا في غرفتهم..سامي مرتز عند المرايه يتكشخ ...
برنتش: سامي وين رايح فيه.
سامي: ليه تسأل.
برنتش: لقافة .
سامي: رايح لرفاقي ...
برنتش: متى بترجع ..
سامي: يمكن الساعة ..3
برنتش: ول ول عليك....وأنا أقعد لحالي زي الجني.
سامي: شسوي لك ... يله يله تاااااخرت مع السلامة..
برنتش:لحظة ..لحظة.
سامي: هاه وش عندك.
برنتش: بروح وإياك..
سامي: أنت تروح معي !!سلامات برنتش ..أقولك أنا رايح مع رفاقي وأنت تبي تروح معاي لا يابوي أقعد هنا.
مانيب ناقص عوار راس.
برنتش: شف شف الخبل ذا......شوفيها لو رحت ، عادي لعورك راسك في حبة بنادول ، وبعد إكسترا
سامي: أقول أجلس هنا...كل رفاقي كبار عنك .
برنتش: بروح معاك ..بروح معاك ومن فوق هالخشم.
سامي :لا حوووول ....
برنتش: تراني لزقه..
سامي : مو بس لزقة ألا غرا أمريكي.
برنتش: يله أمش قدامي خلنا نتعرف على رفاقك ..
خرج برنتش وسامي وقبل مايخرجوا شافتهم كيان:
كيان: هيه متكشخين ومتعطرين....وين رايحين فيه؟
سامي: مهب شغلك ..يله يابرنتش.
كيان: وش فيك مكشر..
برنتش: لأني بروح معه عند رفاقه هههه.
كيان: ههه صدق بتروح معه..
برنتش هز راسه .
كيان: يابرنتش خلك عاقل .
برنتش يتمسخر : لا توصين موبس أصير عاقل ألا أصير تمثال فرعوني مايتحرك من الأدب.
سامي: ياخفة دمك أمش قدامي..
وصل سامي عند رفاقة أول مادخل الأستراحة قابله رفيقه نواف .......
نواف: يامرحبا بسامي ....أوف من ذا الولد الصغير ، لا يمكن أخوك رامي..
برنتش : حدك مانيب صغير .
نواف: ماشاء الله عليه طويل لسان بعد..
سامي: لا موبس طويل لسان ألا يجننك.
نواف: هههه حياكم أقلطوا داخل
فكر برنتش لما سمع نواف قاله رامي ، ...بأنه يتقمص شخصية رامي بدل برنتش....برنتش حب يتنذل شوي في أصحاب سامي.
طبعا سامي ماراح يعترف بأن ذا برنتش مهب رامي والسبب يبي يشوف ليه برنتش يسوي نفسه رامي .
أخذ نواف بيد برنتش ودخله قبل سامي..
نواف: شباب ...أتحدى واحد فيكم يعرف هالصغير.
التفتوا أصحاب سامي كلهم يناظروا برنتش ...
محمد: من وين جبت هالولد ....أخوك.
نواف : لا ...يله شباب تفاعلوا أخو مين هالولد تتوقعون...ترى أخوه خارج ..
ناصر: خلني أشوف وجهه زين....والله مادري مايشبه أحد من الشباب .
نواف: أدخل ياسامي ..
أصحاب سامي: (هلا والله بسامي) (حياك أقلط) ( يامرحبا بخوينا) ..إلخ
محمد : سامي ذا أخوك ماصدق ..مافي شبه أبد..
برنتش: مهب لازم الشبه بين الأخوان أنا أشبه أعمامي وسامي يشبه خوالي..
محمد: ماشاء Direct (كلام مباشر )..يا..
برنتش: معاك رامي
محمد: يارامي ..
سامي بدا يعامل برنتش على انه أخوه الصغير: خلوكم شباب من رامي ...يله يله مباراة دوري ..طلع البلاستيشن.
نواف: ناصر وسامي .......ضدي أنا ومحمد ...وفيصل وسعد ...ضد بدر و خليل
خليل: بدر مهب جاي اليوم ولاباكرولا بعد باكر مسافر..
نواف: بدر سافر........طيب يلعب معك أممم رامي.
خليل: رامي !!صغير ..
برنتش: صغير لكن خطير ...
خليل: سامي أخوك هذا عنده رد بسرعة الصاروخ .
سامي: باقي ماشفت شي.
محمد: بماإحنا نلعب نبي شاي محبوك من يدينك يافيصل ...
فيصل : سم ..دقايق والشاي بين يدينك
..................
بدوا اللعب...
جلس سعد يطالع في tv ثاني وفيصل جاب الشاي وجلس يفتش ويحوس في جوال نواف ...
خليل: في حد يلعب كيرم حتى مايجي دورنا ....
مافي جواب كلهم مشغولين...
برنتش: أنا بتحداك على الفوز في الكيرم..
خليل: تعرف تلعب ..
برنتش: حريّييف فيها وفي البلاستيشن.
خليل: والله
برنتش: جرب حظك معاي.
بدا برنتش وخليل في اللعب....
برنتش: أنت أول أبدأ يله
خليل: هه ..دورك
برنتش بدا يلعب جد ...: هه وش رايك في هذه ألحين أدخل البيضا ....
خليل عدّل جلسته لما شاف لعب برنتش : أهب عليك شوي شوي.
برنتش: لا...غلط ...شكلك طقيتني بعين ...عين الحسود فيها عود
خليل: تف تف ماشاء الله ...أعطيني المضرب...
برنتش: هههه مب تجيب الخمسين أتركها منت بقدها.
خليل: قدها وقدود
برنتش: نشوف .
سكر سعد tv
سعد: وقفوا خلونا نلعب كلنا ...فيصلووه تعال قابلني في اللعب يله .
برنتش: نو نو ...أول أفوز أنا على خليل بعدين نلعب كلنا.
فيصل:أنت بتفوز على خليل...طييير ياعمي
برنتش: مانيب عمك أنا رامي ....
خليل: يله كلنا نلعب أنا ورامي وفيصل وسعد..
سعد: يله فيصل خلنا نفوز عليهم...
برنتش: بتحلم ياحبيبي مو أي حد يفوز عليّ.
سعد: والله الولد هذا واثق من عمره بزيادة .
بدا اللعب والتحدي بينهم ...........

برب مع التكمله




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 2:03 am

بااااااااااااااااااااااااك

________________________________________________


زاد الحماس ..
ارتفعت الأصوات ..
زاد الصراخ والسب واللعن..
فترك سامي ونواف ومحمد وناصر البلاستيشن، وبدأوا يناظروا في لعب برنتش وخليل ضد فيصل وسعد...
سامي: وريهم اللعب وأصوله يارامي...
خليل: انتبه يارامي ..ترى سعد بيصوب الخمسين.
برنتش: ماعليك منه.
سعد : هع جبت الخمسين ...
برنتش: خلها مكانها ....ألحين بترجعها في الوسط.
فيصل: ياسعد أضرب هذه البيضا عشان تضرب ألي بجنبها.
برنتش: الطمع ضيّع ماجمع.
ناصر كان مستغرب من طريقة برنتش فسأل سامي: سامي أخوك هذا كم عمره ..
سامي: اثنعش، ليه تسأل.
ناصر: ماشاء الله كأنه عجوز يضرب أمثال وحكم.
سامي: هههه باقي ماشفت شي ، يخلي شعر راسك يوقف..
سعد بصوت عالي: لاااااا،
برنتش مد يده : حط الخمسين في يدي هع تستاهل خل ثقتك بنفسك تنفعك ....
سعد: وأنت واثق أنك تجيبها.
هز برنتش راسه.
سعد : خلنا نشوف.
برنتش ضرب الخمسين وتلاها الحبة السودا....
برنتش وخليل بدوا يصيحوا من الفرحة...
خليل وبرنتش بصوت عالي: برا على برا ...براعلى برا...
نواف : أخس عليك ياسعد ....ماتوقعت هالصغير يهزمك ...
برنتش: يله فيصل رش بودرة وحطوا حصادكم خخخخخ.
ثار سعد وقام : مانيب لاعب..
خليل: ههه أجلس كمل ...
سعد: أبد.
فيصل: حتى أنا ماأبي أكمل اللعب زهقت...
خليل: يله من يجي بدل .
محمد: يله أنا ..واحد يقابلني فيكم
سامي: أنا ماحبها ..
نواف: يله أنا أقابلك ...
خرج سامي ولحق سعد....
سامي: وش فيك بطلت اللعب.
سعد: زهقت وربي.
سامي:ههه عادي لعبة لا راحت ولا جت.
سعد: أخوك هذا شكله مدمن كيرم...
سامي بأبتسامة: تقصد ولد عمتي .
سعد: وشهو....هذا ماأخوك.
سامي: بالله عليك أجيب معاي أخوي الصغير مايفقه شي..
سعد: كم عمره ولد عمتك هذا..
سامي: بيصك 17..
سعد: تمزح .
سامي: والله ما أمزح ...روح اسأله ، قول يابرنتش كم عمرك.
سعد: أسمه برنتش؟؟؟ غريب أسمه ..
سامي: على جده سموه ...
سعد: أراويك يابرنتش ..
دخل سعد عليهم ..........
نواف: رامي خل البيضا في حالها ههه وخذ السودا.
برنتش: أمعصي .
سعد : وقفوا اللعب عند سؤال..
محمد : هه وقفنا اللعب.
سعد أشر بصبعه لبرنتش: كم عمرك ؟؟
برنتش رفع حاجب واحد: ليه تسأل .
سعد: أبي أعرف كم عمرك يابرنتش..
محمد : برنتش من برنتش ..
سعد: هذا الصغير ألي قاعد بينكم.
برنتش: هع كويس أن سامي قالك ...عمري ياطويل العمر 16 و7شهور.
خليل: أنت عمرك 16
برنتش: يس ..مستغرب !!
خليل: أنت أنت عمرك 16 !!
برنتش: لا ألي بجنبي ...إيه أنا .
خليل : عجيب والله ..
نواف:ونا أقوول لما أول ماقابلته قال حدك مانيب صغير..
سعد: والله القزم هذا مهب سهل..
برنتش: إيه القزم خير من واحد طويل وعقله نثنق*(لا شيء).
سعد : أنا إذا ماوريتك ..كيف تتعامل مع طويل الساق..
حمل سعد برنتش..
برنتش: هيييه ياعملاق نزلني ..
فيصل: ههههه أرميه في المسبح ..
سامي: ههههههههههه ترى يموت بسرعة..
برنتش: نزلني...سامي يالخبل بدل ماتضحك نزلني ..
ضحكوا ضحك غير طبيعي من منظر برنتش وسعد يحمله ...
برنتش: لا لا تكفى يرحم أبوك ...لا ترميني في المسبح .
سعد: أحسن لك خذ تغطيسة شويه ..ههه
برنتش: ماعرف أسبح ..
سعد: عشان كذا أنا برميك في المسبح ، تتعلم السباحة خير من اللعب ههههع .
برنتش : سااااامي ...سامي ...ساااامي.
سعد: مافي أمل ....ألا إذا أعترفت أنك قزم أبله والطويل ذكي ورزة
برنتش: أحلم من سابع المستحيلات ...القزم حكمة والطويل بلشة .
سعد: براحتك إذا..
رمى سعد برنتش في المسبح..
برنتش في المويه: هيييه خرجني ههيييه
نواف: ياسعد خرجه أخاف يموت ونبتلش فيه..
سعد: ههههه خله شوي...
نواف: منت بصاحي ..
نزل نواف المسبح وطلع برنتش ....
سعد مايقدر يوقف من الضحك : هههه كيف موية المسبح هههههههه
برنتش: كح كح
نواف: الولد ماهو قادر يتكلم الله يهديك ياسعد.
سعد مازال يضحك..وبرنتش يأشر بيده لسعد (يتحلف فيه بمقلب)
سعد: ماتقدرههههههه
برنتش: لا أن شاء الله أجيبك وأجيب أليّ مثلك..
جوا باقي الشباب يشوفوا وش صار...
سامي : هيييق(شهقه) و ش سويت ياسعد...برنتش برنتش هيييه ...
برنتش: ألحين جيت
سامي: توقعت مب يسويها فيك ..سعد مزحك ثقيل مع الولد ...
برنتش: جيب شي أتلحف فيه ...
دخلوا برنتش داخل وأعطوه لحاف لف نفسه داخله...
قام سامي صب الحليب في الكوب وأعطى برنتش..
برنتش: كح كح
سامي: أنا ماقلت لك لا تجي وإياي شف وش صار لك.
برنتش: اششش قفل الموضوع...
بعد فترة بسيطة قام برنتش وفي راسه شياطين الدنيا تدور في راسه ...راح دورة المياه وهو خارج شاف محمد
في المطبخ ..خش برنتش المطبخ..
برنتش: محمد شسوي.
محمد: قاعد أدور الأكواب مادري وين مكانها
برنتش: شوف في ذي الخزانة ألي هنا ..
فتح محمد الخزانة..وشاف برنتش مجموعة من الفيمتو المركز
محمد: لا مهب هنا ..هذا مكان العصير...بالله شوف عندك .
برنتش: خلاص شوفها الأكواب..
خرج محمد و كان في راس برنتش فكرة جهنّميّه ..
لما جلسوا طلب سامي أنهم يلعبوا ورق ...
برنتش رفض يلعب معاهم هو وخليل ....
جلسوا يطالعوا على tv ...
خليل: برنتش قلّب زهقت من القناة ذي حط أي قناة رياضية ثانيه .
برنتش: هاك الريموت وفكنا ...
خرج برنتش ودق على برور...
برور: هلا ببرنتش شلونك ياغالي
برنتش : الحمد لله..
برور: هاه كيف القعدة عند خالك عقب ألي سويته أمس .
برنتش: وناسة لأبعد حد لكن بعدكم عني ضايقني ..
برور: أصبر هي كم يوم وتنحل الأزمة ..
برنتش: أقوول برور في واحد بط كبدي أبي مقلب حلو منك عمره ماينساه.
برور: يعني زي وشو ...
برنتش: شوف ألحين عندي عصير الفيمتو شسوي فيه ...
برور: كب الفيمتو في راسة ..
برنتش: غيره...أبي أقوى من كذا
برور:أمممم إيه جبت الفكرة الحلوة ....
برنتش: وش هي بسرعة يابو الأفكار ..
برور: أول أنت وينك فيه ..
برنتش: في الأستراحة ...
برور: في الأستراحة ماشاء الله عليك داقها فله ...على العموم خذ الفيمتو ورشه على الحيطان بدون مايشوفك حد وطفي النور على ألي بط كبدك وابدأ صارخ
وبعدين شغل النور وسوي نفسك أنك كنت معاه وخله يشوف الفيمتو عشان يحسبه دم...هاه شو رايك
برنتش: لا غير هالمقلب ذا صعب وبعدين بنفضح وينكشف أمري..
برور: شف أنا قلت ألي عندي ..
برنتش: شكرا برور ماقصرت يله سلم على عبودي إذا قابلته مع السلامة
برور: مع السلامة ياقزيم ..
برنتش : بلا طنازة ..
قفل برنتش الجوال ..
فكرو فكر حتى وصل لمقلب حلو...
أخذ برنتش قارورتين فيمتو وسكين من المطبخ،وحطهن في كيس وخباهن .
رجع برنتش وخش على الشباب ...
خليل: وينك تأخرت ، كل هذه مكالمة..
برنتش:طيب كلمت إخوياي كلهم ..
خليل: تعال شوف لعب فريق برشلونة..شي خيالي...
برنتش: فريق برشلونه مايحتاج أحلى فريق..
(في بيت أبو سامي) ...
كيان وبيان كانوا في غرفتهم ...
دخلت عليهم دنو: بنات خل عنكم اللاب توب ..عندي خبريه حلوه.
بيان: وش عندك خبر.
دنو: باكر خالي أحمد بيجي هو أهله .
كيان: طيب وبعدين؟
دنو: وش اللي طيب أقول خالي أحمد بيجي هو وأهله....
بيان فزت وقال : لا ماصدق ههه ...كيان يالخبله هم جايين بيخطبون دنو..
كيان: صدق والله ..
دنوهزت راسها
كيان: أخس مسوي فيها خجوله ...
قامت بيان تمسك بخدود دانه..
بيان: واااي صارت خدودك حمرهههاي.
كيان: ياسلام أول مره أشوف دنو تخجل .
دنو: خلاص يكفي إحراج ...
كيان: إحنا مو قاعدين نحرجك..
بيان: مع أني معرف أزغرد بس لعيون دنو لللللللللوش
كيان: لا مش كذا ...هيك خيتو كللللللللوش، أبوك يالزغرودة ...
دنو: قلولي شسوي ألحين أقص شعري لحد كتفي قبل مايجو.
بيان: لا اا حرام عليك شعرك طويل وناعم ، عارفه قصيه على طوله .
كيان: لا بس أنهبل العريس ، جمال و فردشعر بتطلعين روعة ..
دنو: طيب أش حألبس ..
كيان : باكر نروح السوق ونشوف لك لبس فخم ...
( برنتش ورفاق سامي) ....
قام نواف وقال: شباب أنا رايح أجيب عشا حد بيروح معاي ..
كلهم جاوبوا بلا معد ألا برنتش..
برنتش: أنا بروح معاك
نواف: يله قم.
خرج نواف وبرنتش ولما ركبوا السيارة...
برنتش: أقول برجع مانيب رايح معك ..
نواف: ليه
برنتش: بطلت
نواف: براحتك..
نزل برنتش من السيارة ولما راح نواف دخل برنتش بدون ماأحد يدري عنه وأخذ الكيس ألي خباه راح مكان المسبح وكب قارورة فيمتو جنب حافة المسبح والباقي في المسبح والقارورة الثانيه رشها على المكان كله وصب شوي من الفيمتو على السكينه ورماها وطلع خارج الأستراحة ...
وفي الخارج راح عند شباك الغرفة ألي جالسين فيها أصحاب نواف ..وبدأ يدق في الشباك بيده ...
لما سمعوا الصوت...
خليل سكر tv وقال: أششش في حد يدق في الشباك..
محمد :شوف مين يدق ..
خليل: قوم أنت أول.
سعد: أنا بشوف مين..
فتح الشباك مالقى حد ...
سعد: مافي أحد شكلكم تتوهموا
محمد: سكر الشباك وخلنا نكمل اللعب..
جلس سعد وبدوا يلعبوا مره ثانيه ...
هالمرة ضرب برنتش الشباك بالحجر...وراح لمحل وجود سكين الكهرب.
وقفوا كلهم من الخوف ...
خليل : مو معقوله أكيد أحد برا خلونا نشوف ...
سامي: أمش أنت قدامنا ...
خليل: لالا خلوا سعد
سعد يسوي نفسه شجاع : أنا بمشي قدامك ياخوافين.
خرجوا من الغرفة ...طفى برنتش الكهرب..وراح حتى وصل عند المسبح
صاحوا كلهم ووقفوا...
سعد: أششش أنتم مب صغار عشان تصيحوا ...
صاح برنتش بأعلى صوته ...
لمن سمعوا الصوت أنحاشوا ,وأولهم سعد ....دخلوا الغرفة وحشروا نفسهم في الزاوية..
سامي: وين سعد ...
سعد: هنا (سعد كان مندس ورا محمد )..
سامي: أشوى .
بدا برنتش يصيح أكثر ويطلع أصوات غريبه ...
فيصل: واحد فيكم يقفل باب الغرفة .
كلهم رفضوا ...
وقف برنتش الصياح ورجع وشغل الكهرب مره ثانية ...
أشتغل النور وشوف أشكالهم كيف صارت كلهم حشروا نفسهم في الزاويه ...
قام فيصل على طول سكر باب الغرفة ...
خرج برنتش وبدا يدق في الشباك ..
طبعا ولا حد فيهم قدر يفك الشباك من الخوف..
سامي: بالله وش تفسرون لما سمعتوا الصياح ودق على الشباك..
ناصر: والله مادري .. بس كأني سمعت أن إستراحة أبونواف مسكونه...
سعد: قل قل بسم الله .
فيصل: خلونا ندق على نواف ...
دقوا على نواف ....
نواف : هلا ..
فيصل: أرجع الله يرحم أبوك في حد متسلط علينا ..
نواف: متسلط عليكم ؟؟
فيصل: إيه قاعد يدق في الشباك ألحين وأول طفى الكهرب وسمعنا صياح عند المسبح ..
نواف: فيصل وش قاعد تخربط ...
فيصل: الله يهديك وش أخربط أرجع بسرعة ..
نواف : ألحين جاي ....
بالنسبة لبرنتش بدا يطفي الكهرب ويشغله ...أخيرا طفى الكهرب ومشى لما باب الغرفة ألي هم فيها وبدا يضرب في الباب ...
أنهبلوا ...
سامي: وصل عند الباب ...
سعد: وش نسوي ....
ناصر: أقروا آية الكرسي...
لما سمعهم برنتش ...بدا يطلع أصوات غريبه ...
محمد: هذا شكله مب من الأنس أسمعوا صوته..
سعد:أششش أنا بحط أصبوعي في أذني ...
فيصل يدق على جوال نواف ..
نواف: هاه
فيصل: تعال أسرع هذا قاعد يدق باب الغرفة..
نواف: شوي شوي مانيب فاهم ولا كلمة..
فيصل: أقووول تعال...
برنتش زاد في دق الباب..
صاح فيصل ..
نواف: أش فيه ...آلو آلو
فيصل: ألحق علينا ...
سكر فيصل السماعة وصار يقول....: شف إذ أنت حرامي ترى أحنا مجموعة كبيرة من المعظلين فاأحسن لك رح بنسامحك وأن كنت جني بنقرا آية الكرسي ونخليك تحترق ...يله روح إحنا نبي ننام مو فايقين لك..
برنتش مقدر يتحمل من الضحك رجع عشان ماينكشف من صوت ضحكته..
فيصل: شباب شكله خاف وراح ، ماعاد له حس.
رجع برنتش وشغل الكهرب....
محمد: شكله عن جد خاف ...حتى شغل الكهرب...
سامي: أسمعوني خلونا نجلس نسوي دايره وكل واحد فينا يقرا آية أوسورة يحفظها...
بعد فترة قليلة رجع نواف ...وأول مادخل ...
لقى برنتش قدامه يسوي نفسه أنه خايف...
نواف: وش ألي حصل ..
برنتش: مادري ...أنا خايف ..
نواف: وين الباقيين .
برنتش : داخل .
نواف:وأنت ليه برا
برنتش:سمعت صوت السيارة قلت أكيد هذا نواف جا
مسك نواف بيد برنتش ودخلوا لقى باب الغرفة مقفل ...
نواف :هه حتى باب الغرفة قفلوه..
برنتش: بسم الله توني خرجت على طووول قفلوه .
دق نواف الباب..
نواف: افتحوا الباب أنا نواف ...
على طوول فتحوا الباب ....
نواف : وش فيكم أنكسرت يديّ.
سامي: نواف هذه الأستراحة مسكونه؟..
نواف: بسم الله...لا
سامي: طيب وش هالصياح ألي سمعناه ..
نواف: والله مادري عنكم ..المهم وين سمعتوا الصياح..
سعد: عند المسبح على ماأظن ...
نواف : خلونا نشوف راحوا كلهم ...
وشافوا الفيمتو ...
سعد: هييييييق(شهقه) دم ...دم مأحب أشوف الدم .... شباب أنا دايخ .
مسك سامي سعد....
ناصر: لا إله ألا الله
برنتش: وه جريمة قتل ..(زاد الطين بله )
نواف ماصدق أنه دم راح ومسكه..
فيصل:نواف لا تمسكه لااااا
نواف مسك بيده وطالع في يده وناظر في رفاقه وأبتسم ...
سامي: أشفيك تبتسم ..
نواف: هاذي شكلها جريمة قتل ..
كلهم :أيش
نواف : لا تصدقوا هذا عصير.. أمممم شكله فيمتو...ماتشوفون قارورته هناك والله هذا شكله مقلب خطير
خليل: أي مقلب ياشيخ ...منو ألي سواه ..كلنا كنا جالسين في الغرفة ...
فيصل: لا يمكن بدر، جا
نواف: ياسلام عليك تفكير خطير بدر وشلي يجيبه ألحين..
فيصل: مادري..
نواف: طيب لما كنتم جالسين مافي حد قام منكم ...
فيصل: أبد ...
نواف شك في برنتش: طيب يابرنتش وشلون خرجت لحالك وأستقبلتني المفروض تكون معاهم ..
سامي: وش دخل برنتش في السالفة ...اش فيك برنتش كان معك ..
نواف: منو ألي قلك أن برنتش كان معي ...لا ياحبيبي برنتش ماراح معي ...
برنتش: شباب أسمعوني صراحه هذا مقلب فيكم أنا سويته ههههه تعيشوا وتاكلوا غيره هههه
فيصل:أنت ألي دقيت الشباك وصيحت ,,و,,و,,و
برنتش : يس
سامي: برنتش يحمار ليه تسوي كذا ..
برنتش ناظر في سعد وغمزله وقال: وحده بوحدة والبادي أظلم هههههع
قاموا كلهم على برنتش ...
نواف: والله ولا أحد يلمس برنتش يله بعدوا عنه ...
حاولوا في نواف ...(يانواف خلنا نبرد حرة قلوبنا فيه) ( يانواف أنت ماتدري وشسوى فينا) (تكفى ...ياهوه)
نواف: أبد ...مافي حد يلمسه ..
سامي : أوريك بعد مايروح نواف...
نواف: والله لو اسمعه أشتكى حد فيكم ليكون بعلمه أنه مابيني وبينه ألا سلام يله وخروا ...
كنتم بتقتلونه في المسبح ..جربوا ماذاقه المسيكين..
برنتش: حسوا بلي ذقته ....(قام برنتش يخربط) حسوا لو مره عشاني وأتركوا طبع الأناني ...(ويرفع صوته ) حسوووا لوو مره عشاني وأتركوا طبع الأناني.. ياشباب ردوا عليه من بدا فيكم بظلمي..يابشر صفو النوايا ...( ملاحظة هذا مقطع من أنشودة للمنشد مشاري العرادة)...قاطعه نواف : الله يرحم أبوك سد حلقك صوتك يسد النفس...
برنتش: هههه بالعكس أنا يقولوي صاحب الحنجرة الذهبية ...
نواف: هع هع يعني أنت أم كلثوم ,,ههه تعرف تنكت ياحبي لك .
رجعوا كلهم ونسوا الموضوع انتهت السمرة بعد ليله يملأها العجب وكل واحد فيهم رد بيته الساعة ثلاث ونص ...

برب مع التكمله




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 2:05 am

بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك

______________________________________

وصل برنتش وسامي البيت عند آذان الفجر ...
دخلوا البيت لقوا أم سامي قدامهم...
أم سامي معصبة : وينكم ليه اليوم طولتم السمره بالعادة ترجع ياسامي الساعة وحدة ونص, بالكثير الساعة ثنتين ولا عشان بكرة ماعندك دوام ...
سامي: يايمه وش فرقت ساعة ولا ساعتين عن كل يوم عادي..
أم سامي : وش أللي عادي...
برنتش: أسمحولي الكلام هذا عائلي بينكم فأنا ماحب أسمع كذا ولا كذا ...ونا مالي دخل بكم فتصبحووون على خير..
أم سامي: وين وين حتى أنت يابابا مسؤليين عنك أرجع ..
برنتش: أنا ليش ...
أم سامي: والله ياحبيبي حتى أنت مشترك في الجريمة..
برنتش: الله ألحين صارت السمرة جريمة يالهوي ....شكلك ياخالتي تحبين تخلين من الحبة قبة ..
سامي: اسكت أنت بتزيد الطينه بله اسسسسكت .
نزل أبو سامي للصلاة فشافهم ...
أم سامي : شف متى رجعوا الحلوين ....مارجعوا ألا ألحين ...
أبو سامي قطب جبينه: وين كنتم ؟؟
برنتش: أول فك العقدة ألي بين جبينك لو سمحت ..
أبو سامي: بلا تعليق وين كنتم ..
سامي: كنا عند رفاقنا ..
أبو سامي: وماجيتوا ألا ألحين ...
برنتش: خالي خالتي وش فيكم متسلطيين علينا كأنكم دورية ..لاإله ألا الله
أبو سامي : هين أوريكم كيف تكون السمرة حلوة أكثر يله قدامي على المسجد ...
برنتش: خلنا أول نغير هدومنا
أبو سامي : بسرعة وأن قامت الصلاة وأنتم ماخرجتم حسابكم عسيييير ....أنا أنتظركم بتروحون معاي يعني ماتلحقوني بسيارة ثانيه ..
بعد الصلاة ,,..(ابو سامي مايخرج من المسجد ألا بعد شروق الشمس)
طبعا ر كبوا ورجعوا البيت ...
أبو سامي: قدامي أنتم الأثنين ..
برنتش : هاااه (يثاوب)
سامي: هيـــــــــه سكر فمك بينشق ..
برنتش: وش عليك .
أبو سامي : يله أقعدوا أفطروا
سامي وبرنتش: مانبي ..
أبو سامي : أقووول اجلس أنت وياه أفطروا ..
سامي: بعدين بناكل لمانصحى من النوووم كفايه أنتظرنا في المسجد ..
أبو سامي: أنت بالذات لاتنطق بكلمة وحدة فهمت ..أحمدك ربك خذت أجر لما أنتظرت في المسجد..
برنتش داخل عرض: خالي لا حول الله يعني يصير أبكم ولدك ..
أبو سامي: أشششش...ترى الكوب هذا على راسك..
كيان وبيان ورامي نزلوا..
بيونه: صباح الخير ياأحلى أب وأم ...أمّووه هذه حبة راس من بيونه الحلوة..
أبو سامي : الله يرضى عليك يابنيتي ..
كيونه: ونا كمان أمّووه
أبو سامي: الله يخليكم ويسعدكم يبناتي ....تخلون الواحد تفتح نفسه مع الصبح مو مثل بعض الناس ..
رامي: بابا اليوم لو رجعت من المدرسة نرووح نتمشى ..
أبو سامي : أن شاء الله يوليدي أنت لو تطلب عيوني طلعتها لك ..
برنتش ناظر في سامي وقال : مظلوم والله أنك مسكين ومضطهد
سامي: شسوي...
برنتش حب يلطف الجو : سوي شاهي هعهعهع ..
سامي: هههه حلوووه ...
أبو سامي : على أيش تضحكون خلونا كلنا نضحك ...
برنتش وسامي: ....نثنق
أبو سامي: الله يشفيكم.
كيونه تدق بيونه: وش فيهم وش ألي حاصل .
بيونه: مادري عنهم ..
كيونه: أنت ماتدري وين الله حاطك فيه .
(عائلة أبو برنتش) ....
أم برنتش : يله فطور ...نويررررر ...
نوير: هاه
أم برنتش: فطور ..
جلست نوير على السفرة ..
نوير: هيييق ( شهقه)
أم برنتش وأبو برنتش : وش فيك
نوير: لطووف مب تداوم اليوم....
أبو برنتش : الله ياخذ أبليسك حسبالي شي ثاني ..
أم برنتش: لا مهب مداومه ..
نوير: والله حتى أنا مانيب مداومة ..
أم برنتش: لييه .
نوير: ياسلام نوير تكبر المخدة وبرنتش عند خالي كذلك وما جت علي ّ الا أنا ..كلنا في الهوى سوا
أبو برنتش: أفا وش هالمكلام يله ألبسي عباتك ...
نوير : مانيب لا بستها أبد .
أم برنتش: هه البنت معندة ..
جا سلووم وجلس ...
سلووم:صبحكم الله بالخير ..وشفيكم ..
أم برنتش: أختك حضرتها ماتبي تداوم اليوم ..
سلووم: ليه يانوير ..
نوير: كلهم مب يداوموا
سلوم : من هم ألي مب يداوموا ..
نوير: لطوف وبرنتش..
سلوم: الله يهديك لطووف تعبانه وبرنتش عند خالي ...معذورين لكن أنت وش عذرك .
نوير : عذري أني أنا الوحيدة بداوم اليوم ..
سلوم: يانوير حتى أنا بداوم معك ..
نوير: على الأقل أنت عندكم يوم تغيب فيه لكن أنا لا...
سلوم: بس غبتي هذا الأسبوع يوم حصلت المشكلة .
نوير: يووه يعني لابد أداوم ..
أبو برنتش: إيه لابد
نوير شرّقت أعيونها ..
سلوووم: خلاص خلوها اليوم تغيب ..
أم برنتش: لا ماتغييب ...غيابها كثير بينزل مستواها ..
سلووم: بس اليوم عشان خاطري ..
أبو برنتش: روحي نامي يا نوير..
نوير: والله
سلوم هز راسه ..
نوير: الله ياخليك ياسلوم لنا ويخلي كمان أمي وأبوي ...
دخلت نوير عند لطووف وصارت تنطط على سريرها ...
لطوف صحت من صياح نوير وهوشتها..
لطووف: نوير وش فيك ..
نوير:وناسه وناسه مافي اليوم دراسه ..غاااايبه
لطووف :كل الهوشه ذي فرحة صدق ماعندك سالفة ...نامي ..
نوير: ماعندي نوم ...بروح أدق على بنت عمي منار أخليها تغيب ...
لطووف: يله صباح خير ..مراهقات..
نوير: آلو
منار : هلا نوير
نوير: يامنار اليوم أنا غايبه يعني غيبي ....
منار: بس كذا ألا غايبه عشان عيون نوني ..
نوير: أسمعي أدخلي المسن عشان نتكلم أنا وإياك ترى ماعندي رصيد ...
منار: مقدر أدخل بابا خذ لا ب توبه ..
نوير: طيب لاب توب منصور..
منار: تبينه يشنقني ...
نوير: طيب كيف بسولف معاك ..
منار : جوال مامي .. قبل أمس بابي سدده ..
نوير: بسرعة دقي مع السلامة ....
(عائلة أبو سامي) ...
كان عقاب أبو سامي أنه ياخذ برنتش وسامي معاه ..
سامي: يبه وين تاخذنا الشركة ..
أبو سامي : إيه الشركة ..
برنتش: وااو بنروح شركتك ...
سامي: بس يبه هذا مب الطريق ألي يوصل لشركتك ...
أبو سامي : وأنا أنهبلت أوديكم الشركة...
وقف أبو سامي السيارة وقال: يله أنزلوا ..
برنتش وسامي: هنا ننزل من جد تتكلم ..
أبو سامي : إيه من جد...
سامي: طيب البيت حق منو.
أبو سامي : ألحين تعرف ..
ضرب أبو سامي بوري ....
خرج شايب من البيت ...
الشايب : ياهلا يامرحبا ..
نزل أبو سامي من السيارة ....
وسلم على الشايب وقال: يابو حمد هذا أولدي سامي والصغير هذا ولد نسيبي لافي ..
الشايب : مشاء الله تبارك الرحمن ..
أبو سامي : سلموا على عمكم
أبو سامي: شف يابو حمد هالأثنين أعتبرهم مثل عيالك أبيك تعلمهم الجدية ...تعبت منهم الليل كله يسهرونه
ولا عندهم لا شغله ولا مشغلة ...تكفى عليك بهم وكل ماتسويه فيهم أنا راضي ..طلبتك يابو حمد علمهم كيف هي الحياة
برنتش: وش يسوي فيناا وش يعلمنا ؟
الشايب: بس كذا ..غالي والطلب رخيص ...أخليهم اليوم يناموا من بعد العشا..

أبو سامي : الله يرضى عليك دنيا وآخرة ...تبي شي قبل ماروح الشركة..
الشايب: سلامتك ياخوي..
أبو سامي : فمان الله ..
الشايب: فمان الله..يله أنتم الأثنين قدامي ..
سامي: وين ياعمي ..
الشايب: ولا كلمة ...هالعصا في رووسكم لو ماسمعتو الكلام ..
برنتش: سامي الشايب هذا مهب صاحي..
سامي: الله يستر .
ركبوا السيارة مع الشايب ووصلهم عند سووق الغنم ..
الشايب: شفتم الشبك ألي هناك والعامل الهندي ألي قاعد عند الشبك ...
برنتش وسامي: إيه
الشايب : يله روحوا عنده ..
سامي: أنا سامي ولد أبوي أرووح عند الغنم ..هيه الظاهر أنك نسيت أني ولد عساف..
الشايب: أنزل الحين وهالعصا بتجربها ...يله أنزل مابقى ألا البزارين يشوفوا حالهم ...
خاف سامي ونزل ..أما برنتش انهبل من الفرحة لما درى أنه حينزل عند الغنم ...
الشايب: هذا حلالي وأنا عديتهن بصبوعي وعيوني وأن ضيعتم شاةً ولا خروفن واحد ماتلومنّ ألا نفسكم ...هاه عُلم.
برنتش هز راسه ..
الشايب : لا تهز راسك قوول إيه
برنتش : إيه ..
الشايب: انا رايحن أشتري التبن وياويلكم لو مالقيتكم بعتم شي مع السلامة ..
سامي: أرجع ياشايب ..طيب لو ماحصل لنا نصيب نبيع ..يووو ه أرجع..
برنتش: أمش أمش خلنا نروح عند الغنم ..
سامي: أنا ولد عساف يلقوني الناس عند شبوك الغنم ...فشله .
برنتش: وشهو ألي فشله الرسول أحسن منك ومني هو صغير رعى الغنم ...أمش
سامي: أمسك العقال ...خلني أتلثم بالعمامة ..
برنتش: هه لو غطيت وجهك وش فرقت ..بيشوفون وجهي وبيعرفونك..
سامي: الله ياخذ أبليسك يااللزقه ...
برنتش: مانيب لزقه أنا غرا أمريكي هع هع هع
راحوا عند الغنم وبدا برنتش يصيح ...
برنتش: يله يابوي أشتري خروف تحصل على واحد مجانا يارخيص ...
الهندي: أس كلام ..أنت مجنون ...كيف يقول أشتري خروف وخد واحد مجانا..
برنتش: عشان يشيل زبون...
الهندي: لا لا مافي يبيع كدا ..هادا عمي يقول..
برنتش : وش يقول عمك..
الهندي: يقول أشتري خروف 750..مافي واحد مجاني.
برنتش: لا بس هالمرة تخفيضات كبرى ....يله يله الزين عندنا والشين عند غيرنا ..
سمعه شايب يبيبع وهو يقول كذا ...
زعل الشايب وجا: ياورع ...مهبول أنت ...وين أبووك ..
برنتش: أبوي في البيت..
طالع الشايب في سامي وهو قاعد وقال: أسمع هذا أخوك ..
برنتش: إيه (برنتش حب يتنذل شوي في سامي)
راح الشايب عند سامي : أسمع ألحين أنت قاعد هنا وسامع وأخوك يصيح يقول الزين عندنا والشين حولينا..
سامي: خله يصيح.
الشايب: أنت ماتستحي على وجهك أقولك أخوك يقول الزين عندنا والشين حولينا ..
سامي: وش فيها ..
الشايب: وش فيها ...أقوول الشرهه على أبوكم ألي خلاكم تبيعون ...شكلكم ماتدرون وين الله محطيكم فيه..
راح الشايب وقعد عند غنمة ...
سامي : برنتش خلاص اسكت صجيت راسي ...
برنتش: طيب قم أنت بدالي وبيع ..
سامي: مابقى ألا هي أروح أمسك الخروف وأقوول من يشتري..
برنتش: ياناعم أنت ترى نعومتك وشوفة نفسك ماتنفعك .....هيه سامي هذا شكله جاي يشتري بسرعة تلثم زين عشان مايعرفك ...
سامي : وينه وينه
برنتش: شوفه قدامك ...
الرجال: سلام عليكم ..
برنتش: وعليكم السلام ...
الرجال: بكم ذا يابوي ..
برنتش: أممم 750ريال..
الرجال: لا مايجي أبد ...غالي ..
برنتش: شف ياخوي والله الغنم هذا لواحد شايب يقلوله أبو حمد ...وهو راح والله لو لي هالغنم أعطيتك الغنم كله 750 لكن عاد تعرف ....
الرجال: كثير 750 ريال لكن آخذه 650
برنتش: شيله ..أنت أول واحد يشتري اليوم..
أخذ برنتش الفلوس وأعطاها الهندي...
الهندي: ليس أنت بيع 650ريال مافي يعرف يقول 700 صافي ..
برنتش: عشان يجي بركة ..ولا أنت مافي معلوم بركة ..
الهندي: لا في معلوم ...بس عمي هادا في يزعل ..
برنتش: بالطقاق ...يحمد ربه وإحنا قاعدين في هالشمس نبيع له غنمه ..
سامي: يابرنتش الشايب شكله وصل ، ياويلك ويلاه هههه
برنتش: أنت ياويلك ماقمت تحركت ولاأشتغلت ..
الشايب: سلام عليكم هاه بشروا بعتم ...
الهندي: هادا ولد في بيع واحد خروف 650
الشايب: وش هو مايدري الخبل هذا أن الخروف أقل شيء أبيعه 750..تعال ياولد ..
برنتش: وش تبي ..
الشايب: ليه تبيع الخروف 650 ..
برنتش: أستفتاحية ياعمي ولا زم تكون الأستفتاحيه بسعر مغري..
الشايب: شف أن بعت خروف ثاني 650 بتروح روحك فيها .
برنتش: ول عليك عشان نقصت ميه بتقتلني والله أنك شايب جلدة .
الشايب: ورفيقك هذا ماباع شي..
برنتش:أصلا هو تحرك من يوم جينا وهو حالف أنه ميفارق هالمكان..
راح الشايب عند سامي وضرب العصا في راسه ...
سامي: أيّ وش فيك أنهبلت ...
الشايب: قاعدن هنا ليش ماتشتغل مثل ولد عمتك ..
سامي: عناد لك هه ..ماأبي اشتغل .
الشايب: أنا أوريك كيف العناد ....قم قم
سامي : ليش
الشايب : أمش قدامي ...وروح عند ددسن هذه..
سامي فرح على باله أنه بيرجع البيت..
الشايب: يله شيل من التبن ذا وحده وحده ...
سامي : أشيله؟؟؟
الشايب: إيه ...الحمار مافيه ألا ظهره..
سامي: انا حمار؟؟
الشايب: يله قدامي ...أحملهنّ زين ..
برنتش شاف سامي مات ضحك عليه ....وقام وصوره بكاميرا الجوال بدون مايدري سامي..
سامي: خلاص أنا تعبت
الشايب: لا الحمار مايتعب بسرعة..
سامي: لا تقولي حمار إذا انا حمار أبوي وش يكون... حماار صح !
توهق الشايب وتوب أنه يقول حمار..
ولما جت الساعة 11 تمام وباع الشايب ماباع وأشتغل ببرنتش وسامي ووطقهم الشايب لما قالوا بس ..رجعوا البيت ..
(بيت أبو سامي*)
دخل برنتش وسامي البيت وهم في قمة التعب والأرهاق ....
على طول دخلوا الغرفة وكل واحد فيهم رمى نفسه على سريره ...
دخلت أم سامي عليهم ........
ام سامي: أف وش هالريحة ....وين كنتم ..
برنتش:حسبي الله على خالي شكله صابه الزهايمر(الخرف) ....
ام سامي: وشسوى فيكم ..
قال برنتش السالفة كلها..
أم سامي : يحليلكم ...وسامي وش فيه مايتكلم ..
برنتش: من كثر ماجاه من الطق ...
سامي : يمه ظهري يعورني ..
أم سامي : وش يقووول؟
برنتش: ظهره يعوووره من كثر ماحمل التبن هع هع( برنتش يضحك وهو مرهق وتعبان)
جلست أم سامي عند ولدها ...
سامي: لااااااا تلمسيني
أم سامي: ليش ...
سامي : مابي حد يلمسني كل جسم يتعبني ...
أم سامي: والله شكل الشايب مهب صاحي ....بغى يموت أعيالنا ...
الساعة ثنتين الظهر ..........
جا أبو سامي من العمل وسأل عن برنتش وسامي قالوله نايمين..........
دخل أبو سامي عندهم..
وصحاهم من نومهم ومارضى يخليهم يناموا ........
وأخذ مويه باردة وكبها على روسهم وخلاهم يتحركوا عشان يطير نومهم ...
وفي العصر .....
راحت أم سامي وأبو سامي وولدهم رامي للمنتزه وتركوا الباقين في البيت ......
طبعا برنتش طار نومه فخرج الشارع وجلس على الرصيف زهقان يتفرج على الأولاد وهم يلعبون كوره ..
فتذكر أصحابه وإخويائه ...وهو غرقان في بحر الذكرى مادرى ألا بالكورة كانت بتضرب على وجهه..
فمسك الكورة وناظر يشوف من ألي ركلها عليه ...


برب مع التكمله




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 2:10 am

بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك

_________________________________


مادرى ألا بواحد يقول له: أرمي ألكورة ياواد ..
برنتش: وش تقول ...
الولد:أنت ماتسمع قوتّلّك أرمي الكورة ...
أبتسم برنتش وركل الكورة .........
الولد : شكرا يا ...
برنتش: أسمي برنتش
الولد : شكرا يابرنتش ..حاب تلعب معنا يابرنتش ...
برنتش: ياليت يا..
الولد:تامر
برنتش: أيش ..
ثامر: أسمي تاااامر الحجازي
برنتش: والنعم والله، حيا الله أهل الحجاز كلهم ..
ثامر: تسلم حبيبي......
برنتش: ذولي ربعك ..
ثامر: يعني أيش ربعك ..
برنتش: أصحابك ..
ثامر: لا ..موكلهم بس هدولي أصحابي ... شف دا طلال ودا فيصل وألي هناك عند المرمى دا أسامه وألي جالس هناك يشرب مويه دا عزيز ..
كلهم جوا وصافحوا برنتش ماعدا عزيز فلما شافهم جا عزيز بنفسه وسلم على برنتش وكأنه يعرفه من زمان فاستغرب برنتش من عزيز...
طلال: يله خلوونا نتدرب عشان بكره المباراه ...
وبعد التدريب جلسوا كلهم ياخذون راحة ....
(بيت أبو برنتش)...
جلست أم برنتش ترتب البيت وتنظفه هي وبناتها...
أم برنتش : يابناتي خلوا مسافة بسيطة بين الستارة والكنبة...
ابو برنتش دخل البيت .......
أبو برنتش: وشسووون خلاص حستم الدنيا ...
أم برنتش: نرتب الغرفة هذه ..
أبو برنتش: المهم جهزوا القهوة والشاي في المغرب أخوك عساف بيجي هو ومرته..
لطووف: والله بيجون..يعني بجيبون معهم برنتش ...
نوير: ياااه أخيرا بيجي برنتش ..
أبو برنتش: يمكن يجيبوه ويمكن لا ..
لطوووف: لا مومعقوله مهب جايين الاعشان يجيبوا معهم برنتش ..
تركت لطووف ألي في يدها ودخلت المطبخ...
أم برنتش: لطييفه وش فيك تعالي كملي شغلك..
لطيفه: عندي شغل أهم منه
نوير: اكيد حتسوي دونات لأن برنتش يحبها ...
أم برنتش: هههه كل هذا عشان برنتش.. على مايسوي فيها من مقالب تروح تطبخ له...
(عزيز وثامر أصحاب برنتش الجدد)
تعرف برنتش على عزيز وثامر وصاروا مع بعض ...
حتى لما جا المغرب صلوا في مسجد واحد وقعدوا مع بعض كل واحد يعرف بنفسه ألا أن عزيز كان نص كلامه ماينفهم..
أول بدا برنتش قال أسمه بالكامل وكم عمره وأكيد تفاجئوا بعمره وبعدين سرد قليل من قصة حياته ,,
تلاه ثامر قال أسمه بالكامل وأنه من مكة ....
ثامر: أنا عمري 17 أدرس تاني طبيعي (علمي)
برنتش: وأنت ياعزيز...
عزيز: أنا عزيز فالح الجنوبي طبعا من لقبي عرفتم أني من الجنوب عمري 18 أدرس ثاني طبيعي لأني سحبت سنه وانا في المتوسط عشان بعض الظرو ف منعتني من أواصل ذيك السنة ..
برنتش: ياسلام علينا ثامر من الحجاز وأنا من نجد وعزيز من الجنوب..سبحان من جمعنا مع بعض..
عزيز: تصدقوا أول ماشفتكم دخلتم قلبي مادري ليش، أحس كأني أعرفكم من زمان ...
ثامر: يمين الله نفس الشعور وكأننا نعرف بعض من قبل..
برنتش: والله صدقتوا ....
(بيت أبو برنتش)
جاء أبو سامي وأم سامي وولدهم لبيت أبو برنتش ...
أبو برنتش: حيا الله من جانا ..أقلطوا أقلطوا...يا أم برنتش تعالي ..
أم برنتش: ياهلا ومرحبا ..إلخ
لما جلسوا سألت لطوف أم سامي ..
لطوف : خالتي وين برنتش ليه ماجا معاكم .
أ م سامي: يابنيتي برنتش بتشوفيه باكر بإذن الله .
لطوف: ليه ماجا اليوم..
أم سامي: عشان تشتاقون له كثير .
.....قبلوا مايروحوا أهل أبو سامي أعطى أبو سامي خبر العزيمة عنده بمناسبة خطبة دنو..
وقامت لطوف ولحقت خالتها وأعطتها دونات لبرنتش..
لما وصلوا البيت أعطت أم سامي دنو الدونات وقالت لها أعطيها برنتش لجا ...
بعد العشاء رجع برنتش البيت ...
برنتش: هلّووووو
دنو: برنتش تعال أجلس هنا ..
برنتش: ليششششش؟
دنو: تقهوى معاي .
برنتش: من عنوني .
جلس برنتش ،صبت دنو القهوة..
دنو: سم
برنتش: سم الله عدوك وعدوي .
دنو: شف برنتش داخل هالطبق ..
برنتش فتحه وصاح: واااااو دونات من وين جبتوه .
دنو: من المحل القريب منا.
برنتش أخذ حبة من الدونات وأول ماذاقها طالع في دنو...
دنو: وش فيك تناظرني.
برنتش: هذه الدونات حقت .....(بغى يقول لطوف بس على طول هزت دنو راسها بأن الدونات هذه سوتها لطووف)
برنتش: ماصدق كيف وصلت دوناتها لحد هنا .
دنو: ارسلتها مع أمي.
برنتش على طول أخذ جواله ودق على لطووف ..
برنتش: لطوووووووووووف
لطوف: بسم الله عليك وش فيك
برنتش: الله يخليك ليه يالطوفه تتعبي حالك عشاني ،
لطوف بدلع: عادي عادي
برنتش: والله بموت من الفرحة ..فرحتيني الله يخليك لي يا أحلى لطوووفه في هالدنيا كلها ..
لطوف: برنتش من ألي قاعد جنبك.
برنتش:العروسة دنو
لطووف: خلني أكلمها .
برنتش: أوكي بس ماتطولييين قرقرقرقر.
جلس برنتش ياكل من الدونات حتى كان بيرجع ألي أكله ...
كانت تتكلم مع لطووف فلاحظة برنتش ..
دنو: لطووف لحظة...برنتش وه خلاص قم قم ألحين شكلك بترجع.
لطووف: وشفيه برنتش....
دنو: أكل حتى قال بس كان بيرجع الله يقرفه ....
(يوم الخميس)
قاموا كلهم الصباح يستعدوا ...
كيان وبيان جالسين يضبطوا الحلى والبتيفورات ..
وأم سامي مشغوله تكلم فلانه وعلانه..
وأبو سامي خارج البيت مشغول ..
والعروسه غاطسه في نفسها...
وسامي يجيب ذا ويشيل هذا ..
والسواااق والشغالات كل واحد غاطس في شغله ..
أما رامي جالس يلعب في غرفته ...
أما برنتش حالة ثانيه عنده حالة مووووت ....نايم الأخو ولا حاس بلي حوليه ..
سامي يكلم أمه : برنتش وينه ....نايم صح .
أم سامي: إيه ...خله نايم وش تبي فيه..
راح سامي لمّا برنتش...
سامي: برنتش قم ماتنام أبد ...قم ترى ألحين بالمويه أكبها على راسك ..
برنتش: وش تبي من صباح الله ...فوق راسي تصيح وخر وخر ..
سامي: شف أنا ألي ساهر حتى الفجر قمت ألحين ....وأنت ألي نايم (يتكلم سامي وهو يسحب الوسادة على برنتش)من الساعة اثنعش وماقمت حتى ألحين...
برنتش: شسوي من صباح ربي ...
سامي: سوي فطور....أقولك قم ساعدني ...تعبت من الشغل...
برنتش:بالله عليك مالقيتني ألا أنا .
سامي: وفي حد غيرك كبير أبوي مشغول والسواق مشغول وبقى أنت ...ورامي صغير..
برنتش: عندي لك واحد لو قلت له هد الجبل يهده .....والله كفو.
سامي : تقصد سالم ...
برنتش: أيوه عليك نوووور...يله دق عليه ألحين
سامي: يمكن أنه راقد هل حزه .
برنتش: ...لالا ترى هو زي القرد من الصبح هو قايم ..
سامي: خلني أشووف ..
.....خرج برنتش يبي يشوف وش هالوحسه كلها.....
برنتش: الله يستر حشى ذي ماصارت خطوبة ...
دخل المطبخ ولقى بيان وكيان يشتغلون ...وش تتوقعون سوى؟؟
برنتش بصوت عالي : وشسوووون....أنت وإياها... هااااه
كيان صرّخت في وجه برنتش : يمه مهبول أنت ..خوفتني.
بيان زعقت ..
برنتش: أشششششش هع خوّافات..هع هع.
كيان: وش جابك هنا.
برنتش: أرجولي ...يله جهزي لي شي آكله أنا جوعان.
كيان:عساك تموت جوع مانيب محطيه لك شيء..
برنتش: أف أف أف...ليه يعني يرضيك أقعد عندكم جوعان ...
كيان: إيه يرضيني.
برنتش وجه طلبه لبيان: بيان حطي لي الفطور ..
بيان: من ذي العين قبل ذي..
برنتش: من وين نلقى وحده مثل بيان يارب تخليها لعين ترجيها،حتى لراحت مكان فقدناها مو مثل بعض الناس ...
كيان : وش قصدك..
برنتش: قصدي واضح مثل النور..
كيان: لا ياشيخ ...أنا كيان لما أروح مكان وأختي مكان على طول الناس يسألون بيان يقولون كيان ماجات معك...شفت كيف يفقدوني.
برنتش: هع لا والله مايفقدونك لكن يبون يتأكدون أنت ماجيتي عشان يسوون إحتفال بعيد عن شرك.
كيان: هييييييق(شهقه) يالحيوان أنا شرانيّه:g ..
برنتش: يمكن ؟
كيان: أنا هالولد بيجي يوم أذبحه فيه ..
برنتش: هههه أصلا مايجي ذاك اليوم ألا جاتك سكته من كثر ما أرفع ضغطك ..
أخذت كيان العصير حق برنتش ورفعته وطشششششش على راس برنتش..
برنتش: هيييييق ...يامجنونه وش سويتي..
بيان حاطه يدها على فمها:هيييييق .
كيان: إيه ألحين أنخفض ضغطي ...تستاهل.
برنتش يضحك: هعهع بسيطه ...يجيك يوم ..
كيان: باقي لك وجه تضحك...
خرجت كيان من المطبخ وهي في قمة الزعل ولحقتها بيان....صادفت أخوها سامي قدامها...
عرف سامي ان برنتش سوّى لها شيء ...دخل المطبخ على طول..
سامي: هههه برنتش أكيد زعلت كيان صح ههه (توقف سامي ضحك لما شاف برنتش عليه عصير) برنتش وش
جرى لك من طش عليك العصير...
برنتش: ذي أختك العصبيّه كيان النذله ..
سامي أنّكرّ ضحك:ههههههههههع والله قويّه في حقك ..كيان تسوي فيك كذا هههه.
برنتش:.....
سامي: رح غيّر عشان تساعدني ...سالم مابيجي ألا بعد صلاة الظهر ...
لما طلعت كيان وبيان غرفتهم ...
صارت بيان تأنب كيان على فعلها...
بيان: كيونه ليه تكبي على برنتش العصير ...
كيان: يستاهل مايجيه ...شفتي كيف قهرني .
بيان: قهرك لما صاح عليك وأنت غافله ، ترى شي عادي أنه يصيح وينرفزك لا تأخذي الأمر بجديه ..
كيان:ياسلام يخوفك وينرفزك ويتلفظ عليك ولا تسوي له شيء
بيان: ياكيونه ياقلبي تنتش لسّا صغير والصغير مايواخذ بأفعاله .
كيان: برنتش صغير ....عمره 16 قول لي وين صغيرذا.
بيان: أدري أن عمره 16 لكن مازال عقله صغير وهو في سن مراهقه...يعني لو أنه كبير بيروح يسوي كذا، وبعدين لما كبيتي العصير على راسه وربي أنحرجت من فعلك ...ياكيونه الولد شارد من عند أهله
وجاي عندنا عشان ترتاح حالته النفسية ...وأنتي تروحين تهاوشينه ...
كيان: شسوي طيب ...هو ينرفزني وانا عصبية ماأتحمل.
بيان: طنشيه وخليه يتكلم ويسب على راحته ولا تعطينه وجه وقابليه بالتي هي أحسن..وبتشوفي النتيجة
بيحترمك ويخليك في حالك...
كيان: طيب فرضا سويت كل شيء طلبتيه مني ومانفع وشسوي ذيك الساعة.
بيان: انت جربي أول وبعدين نفكر في حل إذا مانفع..
خرجت بيان من عند كيان ....
كيان ضميرها يأنبها وحست أن فعلها كان خطأ ...وصارت تكلم نفسها ..
كيان: ياربي وش ألي سويته ...طيب كيف أصلح خطأي ..أعتذر له وألا أطنشه وأخل إلي حصل كأنه ماحصل ..
يوووووه ياكيان يمكن الولد ألحين زعلان عليّ....خلاااص بأعتذره بس كيف ...يمكن مايقبل أعتذاري ...
ألحين أكيد حاقد عليّ...ياربي وش الحيلة .
كيان صارت مهمومه كيف حتعتذر لبرنتش ....ياليت تدري وش في قلب برنتش ...برنتش ماهمه الموضوع وكأن شيء ماحصل الصحيح أنه نسى السالفه بس قاعد يضحك ويتسولف وكيان بتموت هم...

( عائلة المعرس) ...
شوفوا................كيف؟؟ وش عندهم

برب مع التكملة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 2:12 am

بااااااااااااااك

________________________________________


أبوعبد المجيد : ذا يصير أخو أم سامي العود ...
أكبر عياله عبد المجيد وزوجته ليلى ...
بعده العنود هاذي متزوجه سعود ولد عم برنتش ..
ثم غيث المعرس ...
بعده خلاد ثم الجازي وثم لمى وأخيرا غلا أصغر وحده وهي أول ثانوي..
أم عبد المجيد هي وبناتها ماكانوا يبون غيث يخطب بنت عمته دانه ....
كانوا يبون بنت جيرانهم سماهر ، بس غيث رفض ياخذ سماهر لأن مايبي ألا بنت عمته دانه ...
فلزم غيث على أبوه أن يخطبله دانه ، عشان أمه ماتخطبله بنت الجيران...
خلونا نفهم السالفة أكثر...كانت العائلة مجتمعه جالسه تتسولف..وهنا تتضح السالفه.
أم عبد المجيد : ياوليدي نبي نخطبلك وحده حلوه وصغيره في عمرها بيضا وشعرها طويل وعيونها واسعة ..فاخترنا لك أنا وأخواتك بنت جارنا ألي هي سماهر هاه وش قلت ..
غيث: قتلكم ماأبي بنت الجيران ولا وحده ثانيه أنا ما أبي ألا دانه بنت عمتي وبس .
الجازي : وش تبي في دانه هذه كبيره في عمرها مو زينه مثل سماهر ....
لمى: والله الجازي كلامها عدل دانه مهب حلوه مثل سماهر ...
غيث: طيب أنا راضي بها ....هي عاجبتني وأشوفها تصلح لي وسماهر صغيرة وأنا مأبي وحده صغيرة أنا مانب فاضي لها أربيها .
أم عبد المجيد: شف أخوك خذ أخت سماهر الكبيرة وعايش في أحلى عيشه ، وياولدي خلنا نخطب لك بنت الجيران أزين لك ...
غيث: ياناس بس أنا ما أبيها يعني بالغصب .
غلا: يمه خليه ياخذ ألي يرتاح لها وسماهر ماكتب الله لنا نصيب ناخذها.
أم عبد المجيد: أنثبري ولا تنطقي بكلمة ماحد طلب رايك ..
انحرجت غلا ووقفت وراحت على غرفتها ...
الجازي: غبيه تحب تحشر أنفها في كل شي .
غيث عاتب الجازي: أشش.. عيب عليك ذي أختك ماهي بنت ناس ثانيين ما أبي أسمع منك هالكلام مر ثانيه فهمتي .
لمى: ألحين خلوا عنكم سالفة غلا ...يله وش قررتم له بتخطبون سماهر وألا دانه .
غيث: قتلكم رأي ماأغيّر ولي يصير يصير ..
أخذ غيث نفسه وخرج من البيت ..
أم عبد المجيد: يعني ملزم ..يصير خير .
طبعا غيث كلم أبوه بشان الموضوع الأب فرح أن ولده بياخذ بنت أخته ..
بس مجرد درى أن أم عبد المجيد ماتبي دانه قال الأب لولده ماعليك ياوليدي من أمك مصيرها بترضى ، وإذ أنت خايف منها أنها حتخطب لك بنت جارنا عادي أنا بخطبلك عند أختي قبل ماتخطب لك أمك .
وأنا بتكفل بزواجك بس أنت تطمن وثق بأبوك ...
فقرر زيد وأبوه أنهم يخطبوا يوم الخميس عند أبو سامي ....
وماأعطوا أم عبد المجيد وبناتهاالخبر ألا في صباح يوم الخميس ..فكان الخبر عليها مثل الصاعقة .
أستسلمت لأمر الواقع لكن يبقى في قلبها حقد تكمنه لدانه وأهلها
(عائلة أبو سامي)....
في الظهر....
جا سلوم لبيت خاله أبو سامي...
برنتش: هلا وغلا بسلوم ...خشمك خشمك.
سلوم: وشلونك يابرنتش طيب ؟
برنتش: الحمد لله بخير ...أخيرا شفتك ..شلونك أنت عساك طيب وشلون أبوي وأمي وخواتي ..
سلوم : والله طيبين ....
برنتش: شف سامي أهو جا ...
سامي: يامرحبا بالقاطع ألي مانشوفه في الشهر مره ...شلونك .
سالم : الحمدلله بخير ..
برنتش: وش هو ...يعني ماتشوفون بعض في الجامعة ...
سامي: ليش ...على بالك في الجامعه مايدرس ألا أنا وهو ..يعمي الجامعة مكتظه بالطلاب..
برنتش: ولووو...... أنتم تتقاربون لازم تشوفون بعض ..
سالم : سامي بيتخرج وأنا توني بادي في المشوار يعني هو وين وأنا وين كل واحد في سكن...
سامي: أدخل أدخل خل برنتش وسواليفه ..حياك حياك ...
جلس برنتش وسالم ...وراح سامي من عندهم ...
برنتش: أيوه وش الأخبار ...وكيف جارنا أبو سعيد ذاك الشيبه ياحبي له.
سالم:أووه أبو سعيد طيب مادام أنك بعيد عنه ...أرتاح منك.
برنتش: ههههع مع أني ما آذيته ..ألا غير هاللسان أحب أمزح معه كثير .
سالم: ألا أقول وش عندكم داقيين على جوالي من صباح ربي ....وش تبون .
برنتش: نبيك تساعدنا ..بس شوييييي.
سالم: في أيش أساعدكم ماشاء الله أنتم الأثنين تكفوون وتوفوون.
برنتش: تقصد بس سامي ...تدري أنا أكره الشغل...سلوم
وقف برنتش وقال: ألحين برجع بس أشوف جوالي مادري وين حاطه ...شكلي نسيته في المطبخ..
سلوم بأستغراب : برنتش بتدخل داخل...أشلون بتدخل خالي عنده بنات كبار ..
برنتش: وش يعني .
سالم: وش هو .....أقولك عنده بنات كبار وأنت داخل ..أجلس أجلس بتفضحنا أنت.
برنتش: ياشيخ ذولي مايتغطون عني يشوفوني صغير في نظرهم ...عادي عادي..وأنا صحيح مازلت صغيربس عمري كبير.
سالم : أقوول أجلس وألا ألحين أصقعك بالجوال ، أجلس ماعندنا هالكلام أستحي على وجهك .
برنتش:أترك يديني صدق ماعندك سالفه ...
راح برنتش ..
سالم: برنتش ..برنتش ..
دخل سامي وفي يده القهوة....وكان قدامه برنتش خارج..
برنتش: سامي جايب قهوه؟؟ رجعها رجعها ...الجو حاااار وتبي تخلي أخوي يتقهوى ...ياخي جيب شي باارد مهب قهوه تقطع مصارين أخوي ...
سامي: أقوول ضف خشتك ..مو شغلك
سلوم: هههه الله يعينك على برنتش.
برنتش: ألا يعيني أنا ...لأن قلبي صار بووووم من سامي .
سامي: مشاء الله يعني قلبك كان قنبله ..تقهوى ياسالم تقهوى .
(في العصر)
فاجئ أبو سامي أم سامي وخاصة دانه لما قال لها أن اليوم خطبتك ونفس الوقت ملكتك .
دانه: أيش؟؟ لا مستحيل ....كيف ...طيب أنا ماتجهزت زين..
أبو سامي: تو خالك دق وقال يبون يملكون الليله ...
دانه : ليشششش؟
أبو سامي: يابنتي والله مادري.
ردت أم سامي على زوجها قبل ماتارد عليه بنته: ماتدري؟؟؟ أكيد في شيء ...
أبو سامي: شوفي عاد أنا أعطيتهم الخبر بأني موافق وراضي أنه مافي لا طقطقه ولا وجع راس ...
دانه: مستحيل وش يقولوا الناس عنا ...لا قاعة ولا كوشه ولا زفة .
أم سامي: الله يهديك يا أبو سامي ليش وافقت ...هذه أول بنت لنا نزوجها ...تبي تخليها شبكتها عيديه والسلام الختام..لا يا بو سامي إحنا مب راضيين عنه لازم ترد لهم ..
أبو سامي: رضيتم ولا مارضيتم الملكه الليله يعني الليله وإذا بيدي الأمر كان خليت الزواج الليله، جهزوا حالكم
هم جايين بعد صلاة المغرب يشوفون البنت لأننا ألحين بنملك .
أم سامي: طيب والمعازيم بيجوون ..بيتفاجئوا بلي يصير ...فشيله فشيله
أبو سامي: الحمد لله المعازيم كلهم نعرفهم وبعدين بعضهم أعتذر مثل الجيران يعني مابيجي ألا أهلك وأختي أم سالم وأخوي الكبير بدون زوجته وعياله ..يعني مو فشيله .
دمعت عيون دانه وطلعت لغرفة بيان وكيان ..فتحت دانه باب الغرفة بقوة ودخلت عليهم ..
بيان وكيان تركوا ألي في أيديهم : دانه وش فيك .
رمت دانه نفسها على كيان ...
كيان: بسم الله عليك وش صار فيك .
دانه تبكي : آه ياكيان لو تدرين وشسوى فيني أبوي ..
بيان وكيان: أبوي !...وشسوى .
دانه: اليوم مهب خطبتي وبس اليوم الملكة .
بيان: أيش ! اليوم ملكتك ..كيف ؟ لا أكيد في أحد قلب مخ أبوي .
دانه: مادري وش جرى على أبوي ...أنا دانه أول وحده من عياله بتتزوج يسوي فيني كذا ..يملك بي ولا يسوي لي حفله ليش وش المعنى .
بيان: يافشيله وش بيقولون الناس ...بنت عساف شبكتها في البيت وأي كلام .
كيان مسكت بيدينها راس دانه ومسحت دموعها وقالت: لا تبكين البكى مابينفعك ..خلاص يادنو دموع ...
أنا عندي لك حل ...
دانه : وش هو الحل الله يسعدك .
كيان : حلي أنك ترضين بلي حاصل لانه مستحيل بتسوي شي ..لكن بعد هاليوم حنسوي حفله كبيره تعزمي مين تبين .
نطت بيان وقالت: لا حلك ماينفع..أسمعيني يادانه لازم ماترضي بهشيء ... روحي غرفتك وقفلي على نفسك ولا تفتحي لا أحد طوال ذا اليوم ..وأنا وكيان بنساعدك في الخطة ..
كيان: وش قاعده تخربطين ...دنو نصيحه لا تسمعي كلام بيان بتتورطي .
بيان: لا تتورط ولا شيء ...أبوي ذيك الساعة بيحن عليك ويفركش الملكة ويخليها يوم ثاني .
دانه: والله صدقتي .
كيان: لااااا تسوي كذا ...بيان حرام عليك ....دانه أحذرك للمره الثانية بتتورطين وتروحين فيها .
دخلت الشغاله وقالت..
نانا: مدام كيان ...ماما تناديك يبيك تحت ..
كيان : طيب ألحين بنزل ..شوفي للمره الثالثه بيان بتورطك ...
خرجت كيان وبقى في الغرفه دانه وبيان ...زنّت بيان على دانه حتى وافقت على الخطه وياليتها ماوافقت ...
وقبل المغرب سأل أبو سامي عن دانه فقالت بيان أنه دانه قاعده تتجهز ...صدّق أبو سامي ..
(في المغرب) ....
جا غيث وأبوه وأخوانه وأخته الكبيره العنود والصغيره غلا ..
تفاجئت أم سامي أن أم المعرس ماجت لا هي ولا بناتها الباقيات ...ففهمت أم سامي أن أم عبد المجيد زعلانه
ثم جا المعازيم ....
الكل سأل العنود وغلا ليه أمهم وأخواتهم الباقيين ماجوا ..تعذرت العنود عن أمها بأعذار كذابه وقالت أنها تعبت فجأه وفبقوا عندها لمى والجازي ..وأنها هي جات بدل أمها ..
طبعا أم سامي مامشت معها الحيله ، بس سكتت تبي تشوف وش آخرة كذابهم .
أما بالنسبة للرجال ....
رحب أبو سامي في أبو عبد المجيد وعياله ورحب بالمعازيم كلهم ...
أول ماشاف برنتش أبووه وكان واقف جنب سالم خااف وصار يقول في نفسه : يارب أن أبوي مو حاقد عليّ .
ألتقت عين برنتش بأبوه ..بغى يموت برنتش خوف .. فراح برنتش يسلم على أبوه ..
برنتش مد يده لأبوه وقال: شلونك يبه .
لف أبو برنتش وجه وكسف ولده ولا نطق بكلمه وحده ..
شافهم سالم وقال: يبه ...برنتش مد يده؟! .
أبو برنتش: أنا ما أسلم على الكذابين العاصيين للوالديهم ..
برنتش أنكسف من أبوه فشال في نفسه وراح ....
شاف بعض المتواجدين ألي حصل وهذا ألي خلى برنتش ينحرج بقووه ...(إحراج مابعده إحراج)
سالم لحق برنتش ....
سالم : برنتش ماعليك بس أبوي كان شوي زعلان ...لا تاخذ بخاطرك .
دمعت عيون برنتش وكان يحاول يخفيها : سالم رجاءا خلني لحالي .
سالم : برنتش!
برنتش: ....
حزن سالم على برنتش ورجع لأبوه ، ماتكلم سالم مع أبوه لأنه خاف أنه تجي له كشمات* من أبوه (*ألفاظ محرجه)
دخل برنتش عليهم وجلس بالطرف ...سامي كان يصب القهوه فلما وصل عند برنتش ...
صب القهوه له لا حظ أن برنتش وجهه متغير ..
سامي: برنتش القهوه...
برنتش: مشكور ما أبيها
(وبصوت منخفض قال سامي لبرنتش ): وش فيك مكشر .
برنتش: مافي شيء .
سامي: مع أني حاس أنك تخفي شيء ومصيري بأعرف بس موألحين ...
(دانه وش ألي حصل معاها خلونا نشوف)...
دقت أم سامي على ولدها ...
أم سامي : آلو ....هاه ياوليدي غيث بيدخل ألحين ويشوف البنت ولا أجلتم الشوفه ,,
سامي: والله مادري ..بس شكله مو ذلحين يدخل .
أم سامي: أسمع لا جا يدخل أعطني خبر قبل مايدخل .
سامي: خلاص يصير خير .
رجعت أم سامي عند الحريم وجلست فتكلمت العنود ..
العنود: عمتي وين العروس وش فيها ماجلست معانا ...لا يمكن انها مستحيه
أم سامي تحاول تخفي الموضوع: إيه إيه مستحيه ..تعرفين دانه بنتي خجوله مرره .
العنود : طيب أنا بروح أشوفها أبي أبارك لها .
أم سامي: لا ااا ماتروحين .
طالعت العنود بأستغراب ..
أم سامي تصرف : أقصد أن أبوها عندها ألحين يبي يكلمها لما يخرج بقولك ..
العنود: خلاص مافي مشكله ..
أم سامي : كيان كيان .
بيان : هاه يمه ..
أم سامي :كيان وينها ناديها لي أبيها ضروري .
راحت بيان تنادي كيان ..
جت كيان : هلا يمه .
بدأت أم سامي وبنتها كيان يتهامسوا..العنود تبي تحاول تعرف وش له يتهامسون .
كيان : خلاص ألحين أشوف ...تبين شيء .
أم سامي : لا سلامتك ..يله روحي بسرعة.
راحت كيان لما غرفة دنو ...وصارت تدق الباب ...
كيان : دنو ..دنو فكي الباب الحريم كلهم جوا ينتظرونك في المجلس ..فكي الباب .
دنو:.....
كيان : الله يخليك فكي الباب ...غلط إلي قاعده تسويه فكي الباب .... ياربي هذا كله بسبة بيان وش أسوي ألحين ...
نادت كيان على بيان ألي مو هامها الموضوع وشايفه ألي سوته شي عادي ...
كانت بيان تتكلم وتضحك مع لطوف وبنات خالها وناسيه أمر دانه.
بيان: ههه على أذنكم بنات بروح أشوف وش عند كيونه .
........................
بيان :هلا بروحي وش عندك ياغلايه .
كيان : خلاص أرتحت ألحين ...أختك مارضت تفك الباب ..
بيان: هذا هو المطلوب ..
كيان : يامصيبتي ..وش نقول لأهل المعرس والضيوف ألا وش نقول لأبوي ...نقول بنتك ماتبي تطلع ..وين يودي وجهه ..ياويلك يابيان بتروحين وطي الليله .
أرتبكت بيان وخافت : طيب وش أسوي .
كيان : مادري هذه مشكلتك .
صارت بيان تدق الباب على دنو ...دنو نايمه ولا هي حاسه بلي حوليها ...
بيان: دنو الله يخليك فكي الباب ...فكي الباب ..شكلها في سابع نومه .
كيان : عندي حل .
بيان: وش هو ....
كيان: نخلي أحد يدخل من شباك الغرفة ويصحيها.
بيان : طيب مين بيسوي كذا .
كيان : برنتش .
بيان : برنتش صغير ومايقدر ....تخيلي لو قدر الله يصير لبرنتش مكروه .
كيان: مافي أحد غيره ..أش رايك نقول لسامي ولا أحسن نقول لأبوي ..
بيان: لا لالا ..خلاص بنكلم برنتش .....تبين تقتلينا.
دقت بيان على برنتش ....وكانت نغمة الجوال صوت حرمة تزعق...الكل أنتبه ..أنحرج برنتش بقووه فسوى نفسه أنه مهب منحرج وذي النغمة عاديه .
برنتش بهدوء: هلا .
بيان : برنتش الله يسعدك تعال بسرعة ...أبي أكلمك في موضوع الله يخليك .
برنتش: وش عندك .
بيان : لا زم تجي أول بعدين بقولك .
برنتش : شوي وجاي .
كلمت بيان برنتش وقالت السالفه كلها ....رفضت برنتش في البدايه لأنه خاف يشوفه أحد ويفهم غلط .
حاولت بيان فيه حتى وافق...
بالفعل نفذ برنتش ماطلب منه ....أخذ السلم بمساعدة السواق ....وحطه على حايط ...
وصل لحد الشباك الغرفة ...فك الشباك دخل رجله الأولى ثم الثانيه ...
برنتش: دانه دانه ..اصحي أصحي .
توجه للباب الغرفة وفك الباب ....
دخلت بيان وكيان ...
بيان وكيان : الله يخليك يابرنتش لعين ترجيك ..
كيان : برنتش والله خرجتنا من موقف صعب ....مادري أش أقول لك .
صحت دانه ...
دانه: بسم الله ...كيف دخلتو ا ...
كيان : أخيرا صحيتي ....يله قومي .
بيان: دانه لا زم تخرجين للمعرس وأهله ....
دانه: أخرج ...كيف حالتي حاله ...
كيان: يله ماعاد في وقت ..قومي .
كيان تسحب دانه بيدينها وتقول: يله بيان جهزي كل معدات حانت ساعة السمكره .
برنتش: الله يستر صارت كيان ميكانيكيه ...يله أنا بنزل إذا تبون شيء دقوا علي انا في الخدمة .
بيان : تسلم الله يسعدك ...بس عندي استفسار
....
برنتش خلى أرجوله على أول درجه في السلم ويدينه ماسك بها طرف الشباك ...وكان يقول لبيان: وشهو استفسارك..
بيان : لما قمت من مكانك مافي أحد سألك وين بتروح.
برنتش: لااا
بيان: أشوى
في هذه اللحظه ..
..................
7
7
7
7
7
7
أستفقد سالم أخوه وخرج من مجلس الرجال وراح يدور له ..
سالم: ياربي ذا وين راح ؟..وين أختفى .
دق على أخوه ...
.......................
الجوال كان في جيب برنتش ونغمة كانت مفجعه ....
فرن الجوال .... وبرنتش مسمر في مكانه قاعد يتكلم مع بيان ....
ارتبك برنتش وفقد توازنه وانزلقت رجله ...
بيان صاحت بأعلى صوتها: بررررنتش لااااااااااااااااا
هنا بوصف المشهد ببطء!!
لما فقد برنتش توازنه ...صاحت بيان ومدت يدينها لبرنتش كانت بتمسكه ..
حاول برنتش يتشبث بيدينه في بيان ... بــــــــــــس للأسف ...انتهى المشهد لما ألتقت عين برنتش بعين بيان ....
سمعت كيان ودانه الصوت .... جروا عند بيان ..
برنتش زلقت رجله وهوى على الأرض....

كيان ودانه وبيان أرتفع صراخههم ...وصل صراخههم داخل الأذن ...
سمع سالم الصراخ رمى الجوال من يده وجرى لمصدر الصوت....
فز كل من في المجلس ....وخرجوا منه.
أما الحريم ...أول من نط أم سامي وراحت جري على غرفة بناتها ....
.................................................. .................................................. .....................

برب مع التكمله




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 2:15 am

باااااااااااااااااااااااااك

__________________


سالم أول من وصل ، شاف أخوه مرمي على الأرض....
مسك بجسم أخوه الصغير..: برنتش برنتش
وصار يضرب في وجهه...
مسك سالم على راسه وصاريصيح : يارب أنه مامات ..يارب أنه مامات .
دخلت أم سامي على بناتها وهي مفجوعة.....
أم سامي : وش فيكم تصارخووون ...
بيان تصيح ودموعها بالأربع : برنتش مااااات.. برنتش مات يايمه بسبتي ...
أم سامي لما سمعت الخبر حست أن قلبها طاح في جوفها ....وخّرت بناتها عن الشباك وشافت المنظر ...
كل الرجال متجمعين على راس سالم وبرنتش ...
وأصوات الرجال تتعالى: لا إله إلا الله ....لا إله ألا الله ...شيلوا الولد...بعدوا سالم عن أخوووه ..لا إله ألا الله ...مات مامات...مات مامات
وسالم يصيح مرمي نفسه على أخوه ....يحاول أبو سامي يسحب سالم ..لكن مافي فايده ..
سالم يبكي ويحضن برنتش: خلوني ...خلوني ..وخروا عني ..
أما أبو برنتش لما شاف ولده حس بذنبه مر عليه شريط اللحظات الأخيره بسرعه ,,,
شريط اللحظات الأخيره ......لما رفض يسلم على ولده ،وياما كان يضربه ويهينه وياما عذبه..ألخ .......فتذكر أبو برنتش قصيدة وبكى حتى أحرقت دموعه خدوده.
ألحين عرفت قدره....لما تأكدت أنك فقدته.
وش له البكا ياتارك حبه...خلاص أنتهى عمره.
شاء قضى ربي وقدره ..أن هذا اليوم يومه.
كفى صرخه ونحبه لوأنـ.. ــك صادق راضيته قبل يومه
جلس من الصدمه ألي عقدت لسانه ...حاير مايدري وش يسوي...حس أن قلبه بيخرج من صدره .
........................
أبوسامي مره ثانيه يحاول أنه يبعد سالم و يمسك بكتفه ...
أبو سامي :وخر ياسالم ....خلنا نحمل أخوك للمستشفى ...وخر ..بعّد عنه .
سالم يوخر بيده جسم خاله ويصيح: برنتش مااااات خلاص ماااااااات وشوله المستشفى ...
سامي أجهش بالبكا وحاول يخبي دموعه بس خانته ماقدر يتحمل الموقف، وخّر أبوه ومسك بكتف سالم وصار يصبّر سالم ..
سامي: يكفي ياسالم يكفي ...أبعد شوي عن أخوك يمكن أنه حيّ بس مغمى عليه ..تكفى أبعد .
وبالفعل وخّر سالم بالغصب ..
وقدر أبو سامي أنه يسحب برنتش من تحت سالم ويحمله ..
سالم من شدة فجعته وبكاه مو قادر يوقف على رجوله زين ...تمسّك بطرف ثوب سامي عشان يوقف ،وسامي ماسك بيد سالم ..
أستند سالم على كتف سامي حتى راح به داخل المجلس ...
سامي جلّس سالم على كنبه وقال له ....
سامي : سالم أصبر هذا قضاء ربي وقدره وأنت مؤمن به ...وبرنتش الحمد لله حيّ مامات.
سالم : سامي شفتني بزر تضحك عليّ ....آه مانيب مصدق برنتش رحل ...
سامي: سالم ...
قاطعه سالم : سامي الله يخليك أتركني بلحالي .
خرج سامي وصار يهدي الأوضاع ,,,,
أما أبو سامي وأبو برنتش أبو غالب ( أخو أبو سامي الكبير)....نقلوا برنتش للمستشفى ..
أما الحـــــــــــــريم ....
صار البيت كله صياح ونياح ...أم برنتش حاضنه بناتها وقاعدين يبكون ...وكيان ودانه يصيحون من جهه وبيان حاضنه أمها البنت أنهارت عقب ألي شافته .
والعنود وغلا جلسوا في زاويه ....
وحريم أخوان أم سامي ماسكين نفسهم ...
والجده أم أم سامي بتحاول تهديهم ..
الكل حزين ومنهار فصار الفرح حزن والضحكه دمعه والزغاريد صياح ..إلخ
ومانقووووووووووووووول لدانه ألا يافرحه ماتمت .
(في السياره)
أبو غالب يسوق السياره وأبو برنتش جالس قدام ....وأبو سامي في المقعد ألي ورى مع برنتش ...
برنتش جثه هامده في يد أبو سامي ...
سبحان الله أبو سامي صابر ومحتسب وواثق بربه أن مايجي بعد العسر ألا يسر ومابعد المصيبه ألا فرج إذا صبر ..فتصير محنه في حقه منحه .
راس برنتش على حجر أبو سامي ..وأبو سامي ماسك بيد برنتش .....
وصلوا المستشفى ..نزلوا برنتش من السياره على طول المرضيين ألتفوا حولهم وشالوا برنتش ووضعوه في السرير ..
جروا الممرضيين ودخلوه..
خرجوا أبو سامي وأبو غالب وأبو برنتش .....أنتظروا دقيقه دقيقتين ثلاث أربع خمس .. ..وهم ينتظرون الطبيب متى يخرج ويقولهم مات ولا مامات الولد..
القلق ماكلهم والهم محاصرهم منتظرين الجواب على أحر من الجمر .
( في هذه اللحظه الكل ـألي في البيت ـ منتظرين الفرج ذي تدعي والثانيه تصلي ولي تحاول تهدي الوضع )
أما سالم كان منهار بالمرررررررره ..
نسي نفسه وحاله ،ماسك جوال أخوه ودموعه بالأربع بس كان متلثم ...
(في المستشفى)
خرج الدكتور وقال.............: وين أبو الولد .
أبو برنتش: أنا يادكتور تكفى قوول.
الدكتورنزل راسه: مادري وش أقولك ياخوي .
أبو برنتش: ماات ...قووول ماااات .
الدكتور: لا حي ...ولدك
أبو برنتش وأبو غالب وأبو سامي: صدق الله يبشرك بالخير.
الدكتور: بس ولدكم حالته جدا حرجه يعني ماراح يطووول كثير ، ، سامحني ياخوي .
أبو برنتش ماسك راسه : إنا لله وإنا إليه راجعووون .
أبو سامي: لا حول ولا قوة ألا بالله ...
الدكتور: ياجماعه تذكروا قدرة الله فوق كل شيء ..إحنا ألحين مانقدر نعمل أي شيء ..خليناه تحت رحمة ربي .
الله يعلم بعباده .
في لحظه ذي ارتفع نداء الحق ..وسمعوا الآذان
الله أكبر ..الله أكبر ...الله أكبر ..الله أكبر ..
أشهد أن لا إله ألا الله ..
الدكتور : ياناس الدعاء بين الآذان والإقامة يستجاب ..ادعوا له يمكن سبحان الله تدب الحياة فيه مرة ثانيه وكأنه ماصار له شيء ..
الدكتور يطبطب على كتف أبو برنتش ويقول: ادعله ياخوي ..ادعله
هنا دعوة صادقة من قلب أب رحووم لأبنه العليل ..دعوة محتاج وصادق يدعو ربه الذي قال في كتابه العزيز (وقال ربكم ادعوني استجب لكم )
أبو برنتش: لا إله إلا الله القادر على كل شيء اللهم لك الحمد أنت قيوم السموات والأرض يارب يارب يارب
أن كنت عملت الصالحات لوجهك اسألك ياربي بحق هذا الليل أنك تشفي ولدي وتلبسه لباس الصحة والعافيه ..
ياربي استجب الدعاء ..
الكل: آمين
راح الدكتور من عندهم ..دق أبو سامي على ولده ...
سامي: هااه يابوي بشّر .
أبو سامي:الحمد لله على كل حال ياوليدي كل شيء مقدر ومكتوب ، برنتش حي بس
سامي بقلق: بس أيش
أبو سامي: حالته جدا حرجه والدكتور يقول خلوه تحت رحمة الله .
سامي سكر السماعه نزلت دمعته على طول مسحها جلس بجنب سالم وقاله أن برنتش حي ، فرح سالم بس ماطولت فرحته لما عرف أن أخوه حالته خطيره ...
(راح كل من في البيت ، ماعدا عائلة أبو برنتش ) .
كيان ولطوف ودانه ونوير وأم سامي وأم برنتش والجدة جالسين كلهم (ودمعاتهم تحكي حالهم) حوول بيان ألي أنهارت من يوم شافت برنتش قدام عيونها طااح من السلم .
أم سامي : يايمه برنتش حيّ ..ادعي ربي يشفيه .
رجيتك ياربي اشفه ولنا رده
ياربي فرّح قلبن بشوفته
أنت الشافي ياربي وربه
ياشافي اشفه وبرحمتك ارحمه
وبحفظك توكلنا ياربي وربه
رجيتك ياربي اشفه ولنا رده
أم حنون ترجي شوفته
وأبو صبورا ينتظر رجعته
يارب دعا أم حزين استجبه
(في المستشفى)..
أبوسامي: أصبر يابو سالم أصبر وإن شاء الله الولد يخرج بسلامه.
أبو برنتش: آه يابوسامي .. من يوم ماشفت هالأجهزه عليه فقدت الأمل ..يابو سامي خلاص الولد بينتهي.
أبو سامي: قول استغفر الله ،ياخوي أحسن الظن بربك .
مجموعة من الدكاتره والممرضيين تجمعوا عند راس برنتش ...وبدأت أصواتهم تنسمع..وصوت الجهاز يزداد..الدكاتره كل شوي يطالعوا في الجهاز...
أبو برنتش: وش فيهم ذولي متجمعين ...يابو سامي وش قاعد يقولون .
أبو سامي: مادري ..
حطوا على صدر برنتش جهاز(الصدمه الكهربائيه).
أبو سامي عرف أن الولد خلاص ..النهايه قربت ..وصار وجه أبو سامي يتصبب عرق .
منظر الدكاتره والممرضين شيء مروع وعجيب ...خيّم الصمت عليهم لحظات.. بدأوا يبعدوا عن برنتش ..
غطى الدكتور وجه برنتش ...
أبو برنتش شافهم عرف أن الولد مااااااااااااااااااااات .
أبو برنتش صاح : لاااااا أولدي مامات مستحيل .
أبو سامي مسك أبو برنتش ...
الدكتور : عظم الله أجركم
دموع وأحزان ..آهات وزفرات ...إنسان مات في يوم لم يكن في الحسبان ..
رد أبو غالب بيت أبو سامي دخل على سالم وسامي ...
سالم : وين أبوي وخالي ...
أبو غالب: ..
سالم ماسك بكتف خاله ويهزه : أش فيك ماترد.. .
ابو غالب نزل راسه
سالم صار يصيح بأعلى صوته :كذب ...كذب ..كذب
سامي :إن لله وإن إليه راجعوون ..يكفي ساالم.
أبو غالب ماقدريقاوم دمعته لما شاف سالم بذي الحاله ..
لا ترحل وتتركني بلحالي ...
لاترحل يكفي ماجاني.....
لا ترحل يابعد حالي...
وصل الخبر للحريم وأنواع الأحزان والأهات ...
بيان وقفت ورجعت على ورى ويدها على فمها : لا اااا لا تقولوها لااااا..تكفون قولوا أنها كذبه ..يمه الله يخليك قولي برنتش مامات .
حضنت أم سامي بنتها لأن بيان كانت بتنجن ..
بيان : يمه أنا السبب ..اااأنا السبب.
(بيت أبو براء .........) :
أبو براء : برور وينك فيه .
برور: هنا قاعد .
أبو براء : وشسوي ...ماشاء الله عليك تحت البلاستيشن ..قم يالحيوان
برور: أوووووه يعني الواحد مايستمتع بحياته ماتخلون الواحد يستانس .
أبو براء : أبيك هنا في شغله ...خذ
برور: وش ذا
أبو براء : مالك خص.. روح لبيت عمك وأعطه وإياني وإياك تقعد هناك بسرعه رد البيت فهمت .
برور : فهمت.
راح برور لبيت عمه ...
ضغط على الجرس بقوه ...ترررررررن(حلوه ترررن هع هع)
عوّاد : بس بس
فك الباب ..
برور مبتسم : خذ هالغرض وأعطي أبووك يالدب .
عوّاد: الله يصلحك يابزر .
برور: أص بزر في عينك ..وخّر
عوّاد: هيه على وين خواتي وأمي ...أش فيك أنهبلت منت صغيير .
برور: الحمد لله قلتها وكذبت نفسك ..انا منيب بزر .
عوّاد : تبي شيء بعد .
برور : أبي عبودي
عوّاد : وش تبي فيه .
برور: أذبحه وأطبخه وآكله...يعني شبي فيه أبي أكلمه.
عوّاد: عبودي مو موجود راح الكافي مع خويّه .
برور: افاااا.. راحوا خلوني هيّن أوريك ياسلطان أنت وعبودي يصير خير .
مشى برور زعلان ..وراح الكافي
عبودي وسلطان كانوا يلعبون بلياردو..
برور: هيييييق ..طيب يالنذلييين تروحون وتخلوني
عبودي :برور بسم الله وش جابك .
برور : جابني ألي جابك .
سلطان: هههه برور شكله معصب .
برور: وخّر ياسلطان خلني ألعب بدلك .
سلطان: هه أمسك المضرب .
برور : عبودي يالدب ألحين أفوز عليك .
عبودي :امعصي
سلطان : ههه ذكرتنا ببرنتش دايم ذي الكلمه في لسانه .
عبودي : برنتش ...ياالله من زمان أحس أن ماشفته والله انقطعت أخباره .
برور: يوووه آخر مره كلمته يوم الثلوث صدق إحنا قطاعيين .
سلطان طلّع الجوااال : أنا الحين بدق أخليه يجي الكافي .
برور : اهب ياعبودي من متى صرت تعرف تلعب اهب.
عبودي: تف تف يالحسودي اسم الله عليّ.
سلطان : غريبه جواله مقفل ...بدق على أخووه .
برور: برنتش هذا بس أقابله أوريه شغله وشوله يقفل الجوال .
سلطان: بس بس لا يكثر ...
صوت مبحوح وحزين : هلا .
سلطان رفع حاجبه مستغرب: سالم .
سامي : لا انا ولد خاله ..
سلطان : اشلونك
سامي : طيب
سلطان : بالله عليك برنتش وينه ليش مايرد على الجوال .
سامي نزل الجوال وقال : ياربي .... ذا مايدري بلي حاصل .
سلطان : آلو آلو أنت معايه
سامي : معاك يالأخو.
سلطان : برنتش وينه فيه ..أبيه يقابلنا في الكافي .
سامي مقدر يقاوم دمعته ...سمع سلطان صوته.
سلطان: في شيء ..آلو آلو
سامي : اسمع ..برنتش .
سلطان بخوف : وش فيه
ترك عبودي وبرور ألي في يدينهم وانتبهوا للمكالمة.
سامي قالها هالجمله بسرعه : برنتش ماعاد تشوفونه للأبد ...برنتش ماااات .
سكر سامي السماعه وبدأ يبكي ..
سلطان رمى الجوال من يده ...: ماصدق ياربي ..أنا في حلم ولا علم ..راسي يعورني
عبودي مسك سلطان : اش فيك .
سلطان : يقول أن برنتش توفى ..
برور وعبودي : وشهوووو...
(بيت ثامر ..)
أبو تامر كان جالس هو وأهله ..
صوت الجرس..
أبو تامر: قم ياولدي ...شوووف من ورا الباب .
ثامر: أيوه ...أيوه ..كفايه أحرقت الجرس .
فتح الباب : عزيز
عزيز: ثامر عندي خبر مهم
تامر: يابويه أيش فيك كدا مستعجل وقلقان ..برّاحه ..بالأول أدخل .
دخل عزيز وجلس ...
تامر : البيت كله نوّر بجيتك..
عزيز: النور نورك .
تامر: حاب تشرب إيه .
عزيز مسك بيد تامر : ما أبغى شيء ...على طوول بكلمك بقلك الخبر
تامر: يافضيحه تجى بيتنا أول مره ولا فنجال قهوه بتشربه ...لا لا كدا زعلتني .
عزيز: أقوول أقعد ، مانب شارب شيء ...
تامر: هه أنا جالس قُدّامك ...يله قوول بسرعه .
عزيز : كلنا مؤمنين بقضاء ربي وقدره ..صح الكلام ذا ولا مو صح.
ثامر: اش رايك يعني تبغانا نكفر .
عزيز : الحمد لله ..شف يالحبيب ..شفت الولد ألي تعرفنا عليه أمس .
ثامر: أيوه أيوه ...الله يحفظه وربي أنه فله بمعنى الكلمة ..كلامه بالمره كتييير حلو .
عزيز: ثامر ..خلني أكمل .
ثامر: كمل كمل يابويه.
عزيز: اليوم ...
ثامر وقف : عزيز لا تقول أنه صار له حاجه مي حلوه .
عزيز: الولد مااات دوبه .
ثامر: ايش ..الولد توفى اليوم ..كيف ..ومتى صار الكلام دا ..مستحيل هادي إشاعة .
عزيز: وش لي إشاعة قبل شوي تأكدت والكلام صحيح والناس كلها ملتمه على بيته .
ثامر: عزيز ماني مصدق كلمه وحده ألا لما أتأكد الخبر بنفسي وأشوف بعيني دي .
عزيز: ثامر رح بدّل ملابسك والحقني عند بيت الولد .
ثامر: استنى شويّه ..التوب جاهز ...
عزيز: عجّل.
........( بيت أبو سامي أحزان ودمووووع).........
السيارات ملتمة عند البيت وذا داخل والثاني خارج ...
وصل ثامر وعزيز لما البيت ..
عزيز: هذا هو البيت ...
ثامر: عزيز أحس رجليني ماتتحرك ...أقلك أنزل أنت لوحدك ..يمين الله حاس بخووف .
عزيز: وشفيك انجنيت ، طالع لك شوارب وتخاف ..الله يصلحك أنزل أنزل .
ثامر: ياعزيز دحينا أنت ماتفهم ..ماأقدر أخاااف ما أحب المواقف دي .
عزيز يسحب بيد ثامر ...وثامر مب راضي ينزل ..
عزيز: فشلتنا أنزل ..والله لو ماتنزل لأسحبك بكراعينك *(رجلك*)
ثامر : بس خلاص .بأنزل .
دخلوا ثامر وعزيز من البوابه ..
استقبلهم أحد أقارب برنتش ..ودخلهم .
عزيز وثامر مايعرفوا أحد ......غير أن عزيز يعرف سامي لأن سامي صاحب خليل ولد خال عزيز .
سلم عزيز على سامي ..
عزيز: عظم الله أجركم .
سامي : جزاك الله خير
تامر : أحسن الله عزاكم .
سامي : جزاك الله خير ياخوي .
عزيز: سامي وين أبو الميت وأخوانه ..
سامي : ذا أخوه الكبير ..وذا أبوه .
بعد ماعزوهم ، ثامر يهمس لعزيز ..
ثامر: عزيز شف كيف حالتهم ..يله خلينا نرجع الوضع بالمررره مايحتمل .
عزيز : انتظر شوي ..
فجأة دخل سلطان والبراء وعبد الله وبدر وخالد ومحمد دفعة واحدة ...كلهم الحزن مخيم عليهم ...لفتوا انتباه المعزين ..
البراء ماتحمل الموقف خاصة لما وصل عند سالم ..صااح
البراء يهز جسم سالم : سالم كيف ماات ...كيف مااات برنتش .
بدأ البراء يشهق ويبكي ..ورمى نفسه على الأرض
البراء: رحل الحبيب ..رحل الحبيب .
سالم ضم البراء ..: كافي ، كافي يالبراء ..لا تزيد الجرح كافي.
البراء: ياربي خذ عمري ..بس رجع برنتش أرجوك ياربي(أحيانا نسمع مثلها في العزاء وهذا خطأ على الأنسان أن يسترجع ويحمد ربه ويصبر ..لأن هذا الشيء قضاه ربي من قبل مايخلق العباد أن الأنسان مصيره يموت اليوم ولا باكر ويرجع لربه ..&كل من عليها فان *ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام &) .
................................
عزيز مايتحمل الوضع ويصرخ في وجه البراء: يكفي يكفي صياح ...كلنا نحب برنتش وكلنا فقدناه برنتش مافي مثله ..حرام عليك تحرقه بدموعك ..حرام عليك تزيد الحزن ...وتزيد الجرح ...أصبر أصبر .

برب مع التكملة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 2:19 am

بااااااااااااااااااااااااك

____________________________


الكل ألتفت في عزيز ..فاكييين فمهم مستغربين من كلامه .
دمعت عيون عزيز وأشر للبراء بيده وقال: اش اش ...ما أبغىأسمع بكاء أنت مب صغير ..ياناس إذا أنتم صادقين في حبكم لبرنتش ادعوله بالرحمة والثبات ..والله ذا الوقت ماينفعه غير كف ترفع للسما وصدقه تجري له ..موبكاء وصراخ .
ثامر حط يده اليمين على فم عزيز ويده الثانيه مسك بها يد عزيز ..
ثامر : كفايه ياعزيز ..كفايه .
أبو برنتش: خله يتكلم ..صدقت يالأخو صدقت .
خرج عزيز وثامر وركبوا السيارة..لحقهم بدر ..
بدر: يالأخو ..لحظه لحظه .
التفت عزيز ..
عزيز: نعم
بدر : ممكن دقيقه من وقتك ...أخوي أنت تقرب للمرحوم .
عزيز : لا يالحبيب ..أنا صاحبه
رفع بدر حاجبه مستغرب ..غريبه مايعرفه .
عزيز: توني كنت متعرف عليه بس ...الحمد لله على كل شيء .
بدر : الحمد لله ...طيب ممكن رقمك .
عزيز: سجل رقمي ..*******055
بدر: مشكور ياخوي .
(عزيز وثامر هم في السيارة)
ثامر : عزيز فيك شيء ..دحينا الناس في عزا وأنت بتتلفظ على الولد ..والله عيبه .
عزيز: وش أسوي ماقدرت أتحمل ..شفته كيف قاعد يبكي ..والله مهب صاحي ..المفروض يصبر يحتسب ..هذا لا قاعد يصيح ..صدق من قال أهل الميت صبرو ا وأهل العزا كفروا .
ثامر : طيب اش يسوي ماقدر يمسك نفسه ..
عزيز: لا يقدر يضبط نفسه ويتحمل ...
ثامر: عزيز صراحة.. أنا بدأت أشك أن قلبك دا مافي رحمه بالمرره .
قطب عزيز جبينه ووقف السياره وطالع في ثامر..وقال: ذحين أنا مافي قلبي رحمة ..
ثامر: أنت مجنون ..توقف السياره عشان كدا ...شيل العقدة دي في وجك وأمشي ..
عزيز: شف ماأبغى أسمع كلمة وحده منك ...قاعد تقرقر على راسي ترى بتروح فيها .
ثامر: لا ياشيخ ..أضربني أحسن ..دا ألي ناقص .
عزيز: والله شكلك بتجرب هالخمس ..
لما شاف ثامر عزيز جاد في كلامه خاف وقال :أعود بالله من الشيطان الرجيم ..أمشي أمشي دا الشيطان جالس يوسوس على راسنا .
وصّل عزيز ثامر بيته وقبل ماينزل قال : عزيز حبيبي لا تزعل مني ..أنا آسف سامحني.
عزيز: مسامحك مع أني أنا ألي غلطان .
ابتسم ثامر : رجال ولد رجال والله .
عزيز خجل مايدري وش يقول ..قام يغير السالفه : أقوول بكره أبمر عليك عشان نلحق الصلاة ...ونشيع الجنازة معاهم .
ثامر : لالا روح لوحدك ..أنا أخاف أني أشوف الميت هو مكفن مش باين منه حاجه .. تبغاني كمان يابويه أشيل الجنازة على كتفي ويمين الله أموت رعب .
عزيز: افا وش ذا الكلام ، ماتبغى الأجر ماتبغى تسلم عليه قبل مايندفن .
ثامر : وي أسلم عليه أنت جالس تتكلم كلام ..الله يستر عليك ياأخويه
عزيز: تجهز تجهز ..بكره بأذن الله جايك فهمت ..يله أشوفك على خير.
ثامر: عزيز ...ياورع ..عزيز ..يلعن شكلك
لما دخل البيت ...
أبو ثامر : أنت فين رحت ..ليّه ساعة وأنا أدق وأدق على الجوال ليه ماترد عليّه .
ثامر: ياأبويه كنت مع صحبي عزيز ، واحد من أصحابي الله يتغمده برحمته توفىالليله .
أبو ثامر: لا حول ولا قوة ألا بالله ..من أيش مات ..حادث .
ثامر: كأنه سمعت أن الولد ده زلقت رجلينه من السلم وهوى على الأرض وفقد أنفاسه في المستشفى .
أبو ثامر: الله يستر ياولدي الواحد مايدري على أيش يموت ، وأنت الصلاه مفرط فيها مره تصلي ومره لا ..
ثامر: يابوي لسّعني صغير .
أبو ثامر: الموت ماحيعرف الصغير من الكبير ...بالله ماتستحي من ربك يأدن المؤدن وأنت مسمر عند التلفزيون .
ثامر: يووووووه..ياأبويه كفايه محاضرات ، أدخل البيت محاضره وقبل ما أخرج أسمع محاضرة أنا زهقت .
أبو ثامره: الله يهديك ياولدي زي ماهدى ربي عمر .
(بيت أبو عبد المجيد)..
بعد مارجع غيث هو وأخته غلا وأبوه ..استقبلتهم أم عبد المجيد ..
أم عبد المجيد : هلا بوليدي العاصي هه شفت وش آخرت عصيانك لي ..ماتمت الفرحة ..
غيث : ذا شيء مقدر ومكتوب ..
أم عبد المجيد : إيه ما تقدر ترد عليّ ..عارف نفسك أنك غلطان..
أبو عبد المجيد : ولدك مهب غلطان ولاشيء ...انطقي ما نبى نسمع كلمة واحدة منك ..فهمتي ..

(الســـــاعة ثلاثه) ..
هدأت بيان ..ونامت من كثر ماصاحت ...أما الباقيين حالهم لا يوصف ...
سامي : عمي تعال أجلس هنا ..استريح مرهق نفسك .
أبو برنتش: ياولدي تعبناك أنت وأبوك ماعليك مني ..
سامي : مايصير ياعمي ..تعال أجلس هنا .
....................
أبو سامي : هاه ياأم سامي كيف حال البنات ..
أم سامي: الحمد لله كلهم بدأت نفسهم تهدأ ..بس بيان أحس أنها منهاره مره والله أني خايفتن عليها .
أبو سامي :وينها ألحين .
أم سامي : دخلتها غرفتنا ..
دخل أبو سامي على بنته ، لقاها مكرفسه نفسها ، جلس بجنب بنته .
أم سامي:هاه كيف شايف حالها .
أبو سامي حط يده على جبين بنته ..
أبو سامي: ياربي ارحمنا ، ألا أقول كيف أختي وينها هي وبناتها .
أم سامي : كلهم في غرفة كيان وبيان ..
أبو سامي : خلني أشوفها .
بيان بدأت تصيح : لا ااا.....لااا ..
أبو سامي وأم سامي : بسم الله عليك ..
أبو سامي: بيان ..بيان وش فيك يابنيتي قوومي .
أم سامي : ياربي البنت مره مرعوبه ..الكوابيس معذبتها .
بيان فزت وصاحت: لا ااااا ..برنتش مامات .
أبو سامي حضن بنته ..: بيان تعوذي من أبليس .
بيان : يبه أنا خايفه ..خايفه .
أم سامي ودموعها على خدها : بيان حبيبي يكفي ..
بيان : يمه يبه ..لا تخلوني بلحالي أخااف .
أبو سامي : ماراح نخليك يابنتي .
.................................................. ....
في غرفة كيان وبيان............
جالسه كيان بجانب لطوف ...
كيان : حبيبي لطوف يكفي ..
لطوف: مهب على كيفي ..خلاص أحس الدنيا ضاقت على رحابها مادري كيف برجع البيت وأشوف صوره ..وأشيل أغراضه بيدني ذولي .
وقفت أم برنتش وكانت بتخرج من الغرفة .
لطوف : يمه وين بتروحين .
أم برنتش : أبي أشوف سالم ..مادري وش جرى عليه .
لطوف : آه خلاص ماعاد ألا سلوم ..رحل برنتش .
كيان:نوير..نوير ...معقوله نامت أختك يالطوف .
لطوف: نوير ..نوير.
نوير تتكلم وهي مغطيه وجهها باللحاف : وش تبين .
كيان :ما أبي شيء ..بس حبيت أتطمن عليك .
نوير بزعل: مشكوره
كيان ألتفتت للطوف :أشفيها نوير تتكلم كذا ..
نوير شالت اللحاف من وجهها وأشرت بأصبعها لكيان وقالت : وش فيني أتكلم كذا بعد لك وجه تسألين .
لطوف بغضب: نوير وش جرى لك أن شاء الله .
كيان : نوير سويت لك شيء؟
نوير: اشش ولا كلمه ..لا تتكلمي معي بعد هاليوم ...ولا عاد تنطقي بأسمي وأنسي أنت وأخواتك أن لكم بنات عمات فهمتي .
طرااخ ...*
نوير: تعطيني كف يالطوف ...أنا أختك تضربيني على وجه عشان وحده بسبتها وبسبة أخواتها مات برنتش .
كيان وقفت وحطت يدها على وجهها : نوير ..ماصدق ..لا لا
خرجت كيان من الغرفه وهي تبكي ..
لطوف: كيان تعالي ..ذي بزر ماعليك منها .
كيان: اتركي يدي ..
لطوف : كيان ..كيان .
نوير: قلعتها
لطوف : غبيه وش قاعده تقولين ..بأي صفه تتلفظين ياوقحه ، كافي ألي قاعد يسوونه من أجلنا ..وبعدين ذا قضاء ربي وقدره .
نويربأعلى صوتها: يعني عاجبك موت برنتش ..هم ألي ذبحوه ..أكرههم أكرههم ...
أبو سامي كان واقف عند الباب وقال : كذا يا نوير تكرهيننا .
لطوف : خالي تكفى لا تواخذ بكلامها ..
أبو سامي قاطعها : اش يالطيفه ، خلينا نسمع كلام نوير ..
نوير عرفت نفسها أنها اخطأت فما تكلمت ..
أبو سامي : نوير وش فيك كملي ..
نوير جلست في الزاويه وبكت ..
خرج أبو سامي لحقته لطووف ..
لطوف: خالي تكفى لاتاخذ بخاطرك ..سامحها .. ..الله يخليك ياخالي لا تزعل منها .
أبو سامي التفت للطوف : ألحين أنت تحسبين أني باخذ بكلامها لا والله ..أنا أب يالطيفه وأفهم ..بحكم أنها جاهله ومراهقه ماتدري وش قاعده تقول ..وبعدين أنتم بناتي وألي يجي منكم عادي .
لطوف: متفشله منك ياخالي مادري اش أقلك ..
حضنت خالها ...وقالت : سامحني يبه ..أنت أبوي الثاني .
أبو سامي: ليت الناس كلهم مثلك يالطيفه عقل ورزانه الله يحفظك من كل مكروه يابنتي ..
.................................................. ...........................................
(الساعة 9 ونص ) الصباح يوم الجمعة ...في مغسلة الموتى الناس ملتمه حول المغسله..
طبعا أصحاب برنتش كلهم متواجدين وكعادة برور ماكان معاهم دقوا عليه الجوال مافي حد بيرد والسبة هي ,,,خلونا نشوف وش ألي أخر برور ..
برور كان نايم وفيه عاده إذا نام مايصحى ألا بعد طلاع الروح >>مثل إخويائه ...فمافي أحد صحاه من نومته .
نرجع للمغسلة ..
بتودع دنياك ودموع حبيبك مبتنساك .
أقسم لك أنه مافي مخلوق بياخذ عندي مكانتك..
أنت الأخو وأنت الصاحب وأنت دنياي كلها ..

بتروح لمصيرك ..ويبق أخوك يدعيلك
بترحل للآخرتك...وصدقة أخوك تجري لك.
ذا وعدي وأنا لوعدي ماخلف....
( يله شيلوا الجنازة زين .........لا إله ألا الله ...إنا لله وإنا إليه راجعون...وخروا ياناس ..لا إله ألا الله )
دخلوا برنتش عند ألي يغسل ..ودخل أبو برنتش ..
بدأ وا يجردونه ...أخذ المغسل جالون الماء وخلاه قريب منه ...بدأ يعصر بطن الميت ليخرج الأذى منه وأخذ يصب الماء ...
لحظه مروعه جداً ..
وبدأ يغسله وبعد آخر غسله بالكافور (ملاحظه يسن أن تكون آخر غسله غسل الميت بالكافور لقول صلى عليه وسلم اجعلن في الغسلة الأخيرة كافورا)
وبدأ يحط على الميت الحنوط...ولفه بثلاث لفات وقبل مايغطي وجهه ...
دخل أهله وأصحابه يسلمون على برنتش قبل مايندفن ....
دخل عزيز وثامر ألي كان بيموت خووف ...
وبعد كذا بدأ المكفن يربط سبع عقد ..صار مايبان منه شيء ...
حملوا برنتش وحطوه على النعش ...
قال المكفن : ياخوي ذي أول حاله تجيني مثل كذا ..سبحان الله كأن ولدك توه مات ..
أبو برنتش: ليش تقول كذا .
المكفن : سبحان الله أحس بشيء غريب بتجاه ولدك ..
أبو برنتش : وش ألي غريب..
المكفن : والله مادري ..
أبو برنتش يفكر( أووه لايمكن من أخلاقه وعمايله الشينه ..صار وجه الولد أسود فشافه المكفن فيقولي ذا الكلام ..بس وشلون أنا شفت الولد مابه شيء وجه عادي ..استغفر الله يالافي استغفر الله)
وتجهوا كلهم للجامع ...الساعة (11ونص ) ..
حمل الجنازة أبو سامي وأبو برنتش وسالم وأبو سعود والباقيين أعمام وأخوال والجماعة كلها وأصحاب برنتش بالأضافه ..كلهم يمشون مع الجنازة ..
الجامع مكتظ بالمصلين ...وبعد صلاة الجمعة ...( الصلاة على الميت يرحمكم الله ) هكذا نطق بها الأمام .
في الصف الأول كل قرايب وأصحاب برنتش ..
الأمام : الله أكبر
المصلين : الله أكبر ..
ثامر كان بجنب عزيزو طول الوقت يطالع في الجنازة من الخوف .. فجأة بحلق عيونه ..
ثامر يكلم نفسه : معقوله دا يتحرك جواته روح ولا أنا يتهيأ لي ..تامر أنت تهلوس ..لا لا كزب مستحيل حتى الأفلام الهنديه مابيحصل زي كدا ...أعود بالله من الشيطان الرجيم .
نزل ثامر نظره عشان يقطع تفكيره ..بس ماقدر .. رفع نظره مره ثانيه للجنازه ..
ثامر شهق بصوت عالي : هييييييييييييق .... الله يلعنكـــــم الولد حيّ..عزيز أشرد دا شيطاااااان .
شق ثامر الصفوف من الخوف ويدف ذا وذا ..أربك المصلين وحصلت الفوضى >>...
ثامر: بعّدوا بعّدوا ...ياأمي ألحقيني .
قطع الأمام الصلاة ...الكل طالع في الجنازة ...
الجنازة تتحرك حركة خفيفه بس ملحوظه ..الكل فك فمه مو مصدقين ...
صاح أغلبية المصليين ...(وااااااااااااااااااا)
........
أما برور صحته أمه صحاه أبوه لصلاة الجمعة مارضى يقوم ..راح أبوه وصل الجمعة ,,أما أم برور رشت المويه عليه ..عادي وكأن شيء ماحصل غير أنه حرك نفسه للجهة الثانيه ..
لما شافت ولدها مو راضي يصحا ..صارت تضرب فيه وترش بالمويه >>ياحليلها المسكينة ..
بالغصب صحا برور ...
برور : همممم .
أم برور : وجع ..لي سنه وأنا أصحيك ..أصحى بسرعة عشان الصلاة ..
برور : أي صلاة ..
أم برور : وش فيك صلاة الجمعة ...
برور فز : احلفي ...لااااا بعد الصلاة بيصلوا على برنتش ....ياربيه لازم ألحق الصلاة ...أبوي وينه فيه ..
أم برور: راح قبل شوي ....
برور: ياربيه وش السواة ..يمه بسرعة جهزي لي الثوب والشماغ ...
دخل الحمام (أكرمكم ربي ) وأخذ له شاور ...طلع بسرعة ولبس ثوبه وخرج من البيت ..وراح ركض للجامع ..
(من حظ برور كان الجامع شوي قريب من البيت)...
برور وهو في الطريق عشان يلحق على جنازة برنتش ...
كان بيدخل الجامع بس تفاجئ بالمنظر ...
ازدحام الناس عند الباب ..الكل يصيح يحاول يخرج ..طبعا أولهم ثامر ...حمل نعاله في يده وثوبه في فمه وحط رجله ياروح مابعدك روووووووووووووووووووووووووح ...
وهاااك أنواع الفوضى والصياح والخوف ...
ذا يسحب ولده والثاني طاح ودهسوه والثالث يصيح والرابع يصك بالخامس ..
( انحاشوا الميت قااام ...انحاشوا ... ياويلي .....يمـــه) ...
برور مفهي مايدري وش ألي حاصل ...
قدر سلطان وخلودي يخرجوا من الزحمة وحطوا أرجولهم ومن الخوف ما شافوا ألي قدامهم ...و طرااااااااااااااااااااااخ .
برور : أي راسي ..
سلطان وجه في التراب : كح كح ..عمى وش ذا كح.
خلودي: راسي راسي ..قم قم من فوقي لعنبوا إبليسك ..
برور : هيييق خلودي سلطان ...
وقف سلطان على أرجوله : الميت حيّ الميت حيّ ..
برور: خلودي سلطان انجن ..
خلودي : سلطان صادق برنتش حيّ .
برور متفاجئ من كلامهم صار يضرب يده اليمين بيده الشمال ويقول : ياراسك يالبراء أخويائك انهبلوا .
( في بيت أبو سامي ) ...
لطوف تبكي وتبوس شاشة الجوال ..صورة برنتش وهو يضحك ..
سمايا بنت عم لطوف تسحب الجوال من يد لطوف :يكفي حبيبي ..حرام عليك امسحي صورته .
لطوف: مقدر امسحها ما أبي انحرم من شوفته ..
سمايا : لطوف هذا غلط ..قاعدة تجيبي لنفسك البكا والحزن ..بدل كذ ا ادعيله بالثبات ..
لطوف(آه لو تدرين ياسمايا منهو برنتش كان خليتني أبكي دم)
أنا من بعدك رماد لاهب نسيم طرت ...
أنا التايه من بعدك في دنيا الزفت ..
أنت الساقي وانا الظامي لا عطشت..
منهو بعدك يسقيني لا ظميت ..
ومنهو يراضيني لا زعلت ...
ومنهو يواسيني من بعدك لاحزنت .
أشكي همي ولاحد يسمعني ...
أبكي وماي عيوني يلسعني..
مات من كان يمسح دمعتي,,
رحل يابشر من كان يسمع شكوتي..
ياربي رحمة ومغفرة لميتي ..
وثبات وجنة فردوس لي ولفقيدي..
أم برنتش قاعده تبكي و حولينها زوجات أخوانها وسلفاتها ..
وشوي يسمعون صوووت ....
رامي دخل على الحريم وقال : عمتي ..عمتي ..يمه يمه ..
الكل ألتفت ..
رامي: برنتش حيّ ياعمه ...والله حيّ
أم برنتش انصدمت من كلامه ..أكيد الولد انهبل ..
أم سامي : وش فيك اسم الله عليك ..
رامي يضحك : برنتش حيّ.
أم سامي : اش اش وش قاعد تخربط اسكت ..
.................................................. ............................
جرى سامي على البيت ومن الفرحة دخل البيت ..ونسي عمره الشاطر ..
سامي :عمه ..عمه ...
أم سامي تدف ولدها من الباب : واخزياااااه أطلع برا ...
الحريم صاحوا .....تعرفون صياح الحريم مايوصف ماشاء الله عليهم ..
الجده قامت بعصاتها وهي تسارع في خطواتها ...
الجده : علامك داخل على الحريم ...انهبلت ..
ضربت سامي بالعصى ..
سامي : يمه زينه ..عورتيني ..أو أي يكفي ..عندي سالفتن أقصد بشاره ..بشاره ..يمه زينه خلاااااااص .
الجدة : أول أخرج ..أخرج ..
خرج سامي وخرجت معه الجده وأم سامي واقفة عند الباب ..
الجده : هه وش هي بشارتك ..
سامي يمسك على راسه وقال: ظنتي نسيتها ...حشى ياجده ضربك تقل بلاطه طاحت على راسي ...اهب عليك
الجدة: الله أكبر عليك ..ألحين بتطقني بعين ...
سامي : هع ماشاء الله عليك .....أسمعوني نادولي عمتي بالأول ..
جات أم برنتش ووقفت بجنب أم سامي ..
أم برنتش : هاه يوليدي ..
سامي : افرحي ياعمه ولدك مامات ..
الجده وأم سامي وأم برنتش :وشهووووو
سامي : وربي مامات ..
أم برنتش : سامي تكفى لا تلعب بعصابي ..
سامي : وربي ما ألعب بعصابكم السالفه صحيحه ..وإلحين ولدك نقلوه المستشفى عشان التنفس عنده جدا ضعيف بسبة الحنوط ألي دخلوها في خشمه وفمه ..
أم سامي تحضن أم برنتش والكل يبكي ..
سامي : خلص عاد لا تسووون فيلم هندي ..ترى دمعتي طارفه ..
الجده : الله يفرح قلبك ياوليدي مثل مافرحتنا بذي البشاره ..
سامي: إيه ألحين أحسن أسمع دعوه ..أول جتني ضربه ..مره تعورني يمه زينه.
الجدة : شسوي ياوليدي ..
سامي: عفا الله عما سلف .
انتشر الخبر ....فمتلأ البيت فرحة وضحكه ...ووناسه ..
خاصة لطووف وبيان : كانوا بينجوا من الفرحة ...
(بيت أبو تامر)..
طبعا تامر وصل لحد الباب ودق الجرس تررررررررررررن .
فتحت أم تامر الباب ..تامر كان قدامها ماسك نعاله بيده رمى نعاله و على طول طاح على الأرض..
أم تامر تصيح : وي تامر تامر ...ياولدي اشبك ياأ بو تامر ألحق على الولد ..
أبو تامر: أيوا ياحرمه اشبك ..
أم تامر: شوف الولد ..تامر تعبان
دخلوا تامر غرفته ..وسدحوه على سريره ..
أم تامر تصيح : ياولدي أصحى ..
تامر : هـ هـ
أم تامر: يابو تامر الولد مو قادر يتنفس ..شغل المكيف بسرعه .
تامر : يا أمي ما حتصدقي الولد ألي توفى هـ هـ هـ
أم تامر: اشبه
تامر :هـ هـ الولد رجعت له الحياة مرة تانيه .
أبو تامر: احّااا ...أشبك الظاهر أنك موسوس أو أنك تأثرت بالأفلام ألي مسمر عندها 24ساعة .
تامر: ويمين الله ماأكدب ..إزا ماحتصدق روح تأكد من الخبريه .
أم تامر: والله الولد في حاجه ..لا زم نروح عند دكتور نفساني .
تامر: يا أمي أنا ما أنجنيت ..الكلام ألي أقوله صحيح ..لما كنا نصلي عليه ياربي أنا اش ألي خلاني أصلي عليه أنا بالغصب أصلي الصلاة المفروضه ..
أبو تامر: وبعدين ..
تامر: شُفت الميت دا ألي اسمه شرنتش مادري مرنتش ماني فاكر اسمه بالزبط..
أبو تامر: المهم ياولدي .
تامر: شُفته بيتحرك ..حسيت أنو قلبي كان بيخرج من صدري ..خُفت بالمره ...قلت في نفسي ياتامر شكلك موسوس ..تاعودت من الشيطان الرجيم ..
حاولت أغض نظري ..لكن ما أقدر الشيطان فوق راسي يوسوس...طالعت مره تانيه ..بس المره دي كانت صدمه ليّه ..أطالع فيه بيتحرك ..
أم تامر: استنى شويه ...دحينا أهلو مالاحضوا حركته .
تامر: ه يا أمي الكل خاشع في صلاته ..ألا أنا ..كنت مرعوب ..هادا كله من عزيز الغبي ، ياليتي ماسمعت كلامه ...
بعد ماشُفت الولد ..طبعا ماتحملت صحت بأعلى صوتي ..وبعد كدا شرت على هنا .
أبو تامر: أحس القصه دي فيها شيء غلط ..دحينا أهلو لما كفنوه مالاحضو أن الولد دا حيّ ..يعني زي حرارة جسمه ..أو نبضات قلبو.
تامر: وأنا اش يدريني ..
أم تامر: خلص حبيبي دحينا بنتركك ترتاح شويه حتى العصر..
تامر: لاااااا ،
أم وأبو تامر: أشبك
تامر: قتلّكم أنا خاااايف ، أجلسوا هنا لا تروحوا بعيد ..
أم تامر وأبو تامر يطالعوا في نفسهم متعجبين من تامر...
(بيت أبو سامي ..)

برب مع التكملة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 2:20 am

بااااااااااااااك

________________________


مابين غمضة وانتباهاتها يغير الله من حال لحال ..
نعم صدق من قال هذاالبيت ...رجعت الفرحة من جديد لبيت أبو سامي ..ورسمت الأبتسامة في الوجوه الحزينه ..
وتحولت كلمت أحسن الله عزائكم ..إلى الله يقوم ولدكم بالسلامة ..
خلونا نشوف كيف أول ماوصل الخبر للبنات ...
كيان جالسه عند أختها بيان ..ومنار عند نوير وسمايا بجنب لطووف .
دخلت دانه عليهم وهي تضحك : ههه بنات اشكالكم وأنتم محزنين رووووعه ..يله انتهت المسرحيه ..
كلهم انصدموا بكلامها ..
دانه : نوير لطووف أخووكم ..حيّ يرزق مامات ..
صاحوا البنات ..
دانه:أقسم لكم أنه مامات ..تعالوا شوفوا ألي حاصل أسفل ..
نزلوا البنات مسرعيين لقوا الكل واقف يبتسم ويضحك ....
لطوف : مستحيل ...مستحيل .
نزلت من الدرج مسرعة وحضنت أمها ...
لطوف: يمه الخبر صحيح ..
أم برنتش قمه في السعاده : صحيح ..صحيح ..
من عزا إلى فرح ومن وضيمه *( طعام المأتم) إلى قرى (طعام الضيف) ..وياحلاوة الفرحة بعد المصيبه لها طعم ثاني ..وأكيد مرت في حياتكم مصيبه وبعدها فرحة ...رووعه صح ؟ .
بعض الناس كان بيعزي بس تفاجئوا صار العزى عزيمه ..
ياسلااااااام وياحلاااااااااوه مابعد العسر إلا يسرين .

راحت الغيمة السودا وطلت غيمة الفرح ..
(في المستشفى).......
أبو برنتش : يادكتور ألحين وش بتسوون له ..
الدكتور : إشاعه مره ثانيه عشان نفحص عظامه نشوف في كسر ولا لأ..وبالنسبة للحنوط سببت له كتمه ..والحمد لله لحقنا عليه على طوول نظفنا أنفه وفمه ..أما عيونه كمان من حظكم لحقنا عليها ..
أبو برنتش : الحمد لله على كل شيء ...سالم وين خالك.
سلوم : خليته يرووح البيت عشان يشوف الأوضاع..
أبو برنتش: خير ماسويته ياوليدي ..
أبو سعود وأبو منصور من بعيد : يابو سالم ..يابو سالم ..
أبو برنتش : ألحين جاي ...شف سالم أنا بروح عند أعمامك ..أنت أقعد عند أخوك ..
سالم: ماتوصي حريص.
........................................
أصحاب برنتش كلهم جالسين في قسم الأستراحة ...
بدر : ياعزيز وين خويك الحجازي ..
عزيز: مادري والله وين طس فيه ..غير ماسمعت ألا صياحه في الصلاة ولا أدري وين أختفى ..من أول أدق عليه الجوال ..مقفل ..
سلطان : والله شكل الرجال صار له شيء من الخوف .
عزيز:لا ..إن شاء الله ماصار له ألا خير.
برور كان مسرح رايح فكره ..
عبودي حرك يده قدام وجه برور ..انتبه برور .
عبودي : يوووي فين وصلت ..اشفيك مسرح .
برور: مافي شيء ..
عبودي : أنا ولد عمك قوول ..
برور : أقولك مافي شيء .
عزيز باستغراب : ذا ولد عمك ...
برور بحقد : إيه أنا ولد عمه في شيء ..
عزيز: سبحان الله فرق بين السما والصعيد .
برور: وش قصدك .
عبودي: ههه ليش تقول كذا ياعزيز ..
عزيز:لا بس ..أنت ياعبد الله أحس أنك عاقل ..بس البراء ههه
برور: وشوله تضحك .
عزيز: ههه البراء أعقل منك (غمز عزيز لعبودي ، فهم عبودي المقصد أن البراء رجه وغبي )
عبودي مقدر يتحمل أنكر ضحك : ههههههههه
برور : شف أنا محترمك ومتحملك عشان بس حشمة برنتش ..وألا والله ..
عزيز: وااو السالفه فيها تهديد وحلف ههههه
برور: أسكت ..
عبودي : برور شوفيك ..
برور: مالك خص ياعبودي ..أنا أكره ذا الوقح أكرهه
عبودي صاح في وجه برور: حدك ..حدك تغلط على الرجال ..
عزيز باستفزاز : ماعليك ذا بزر ..
وقف عزيز وخرج..
برور: أنا بزر تعال ..تعال ..
خلودي وسلطان : بالله ألحين ذا وقته تتهاوش أنت وإياه .
لحق برور عزيز ومسكه بكتفه ..
لف عزيز وجه وطالع في البراء وقال : شيل يدك من كتفي .
برور : أسمع أبعد عننا ..واتركنا في حالنا ..وألا ياعزيز بتندم على اليوم ألي شفتنا فيه .
عزيز ابتسم له وقال : أنت ألي بتندم على ذي اليوم ألي تلفظت عليّ
برور : اتخسي .............مانيب نادم ولا بندم في حياتي عشان واحد مايسوى .
عزيز : ذحين أنت تلفظت علي ّ أكثر من مره ...
فمسك عزيز بلياقة ثوب برور وقال : الظاهر أنك ماتعرف منهو عزيز ..
سكت برور ولا نطق ولا كلمة حس أنه خاف ..
راح عزيز عند سالم وجلس قباله ..
عزيز: هاه كيف برنتش ألحين ..
سالم :أخذوه لقسم الأشعة يشوفون فيه كسر ..
عزيز : غريبه .
سالم : ليش غريبه ..
عزيز: المره الأولى لما طاح ووديتوه المستشفى ماسوا له إشاعة ..ولاقالوا السبب الرئيسي لوفاته غير الطيحة .
سالم : لا
عزيز: ليش ماقالوا لكم
سالم : ما أدري يمكن عشان الربكه .
عزيز : والله لو تكون أيش الربكه أسأل عنه ..شفتوا ذحين بغيتم تدفنونه وهو حيّ ..سالم المستشفى ذيك ارفعوا عليها قضيه لا تسكتون ..فيها إهمال الله المستعان ..ذحين كم واحد تورط فيها ..
سالم : والله ماندري كيف ذي الشيء ماجا على بالنا ..صدقت ياعزيز .
عزيز: سالم أنا مستعجل لأن رفيقي مادري وش جرى عليه ..خذ رقمي ذا ودق عليّ بمجرد أنهم سمحوا الدخول له ..فمان الله .
(أصحاب برنتش )
عبودي : خلص برور فشلتنا قدام الرجال ذا ألي أستفدنا منك .
برور: اش اش لا عاد تلومني ...بلاطه تطيح على راسي ولا لوومك ..أعوذ بالله منك .
عبودي: الله يصلحك .
بدر: يله خلونا نرد البيت جلستنا هنا مالها داعي ..
سلطان : يله يله ..
بدر : لحظه لحظه ..إحنا جينا هنا مع عزيز ..كيف بنرجع ألحين ..
برور : الحمد لله التكاسي في كل مكان .
خلودي : مافيني أنتظر تحت الشمس تصكني ..
برور: طيب وش بتسوي ..أقول يله ياكسلانين .
خرجوا وهم ماشيين لقوا عزيز خارج من البوابة ..
بدر : ذا عزيز خلنا نلحقه ..
برور : أقلك أركد مانبي نروح معه ..
خلودي : إذا أنت ماتبي إحنا بنروح معه أنا ماأقوى على حر الشمس ..سلام
برور : وقفوا ..وقفوا ..حتى أنت ياعبودي ..هين أوريكم خاصة أنت ياخالد الدب .
خلودي: عزيز ..عزيز وقف .
عزيز: هلا خالد ..
خلودي يتنفس من التعب :هـ هـ بنروح معك
عزيز : يله طيب ..
ركبوا كلهم السياره ..
عزيز : وين البراء ..
عبودي : مايبي يجي قلك ايش ..قلك زعلان منك ..
عزيز :هههه ومين بيوديه للبيت مو صاحي ..
سلطان : يله امشي ..
عزيز: متأكدين برور مايبغى يركب معنا .
الكل : متأكدين .
برور فك الباب عليهم : اهب تبون تروحون وتخلوني وخروا وخروا لي ..
عبودي: أخيرا اقتنعت .
برور : والله ماحبيت أروح وأخليك ياولد العم ..أخاف تضيّع طريق البيت ..
الكل: ههههههههههههههه (عرفوا أنه بكـاااش)
(بيت أبو عبد المجيد)..
خلاد قاعد يلعب بلاستيشن ..دخلت أمه :وين أبوك إلى ألحين مارد البيت ..وش قاعده له في المعزاه .
خلاد : ههه أي معزاه هذا أول، ألحين عند أبو سامي عنده عزيمة غدا ويمكن بعد عشا ..
أم عبد المجيد : اش ألي حصل ..
خلاد : افا ماتدرين ..ولد أخته حيّ مامات ..حسبوا أنه مات طلع ذا إبليس مايموت ألا يوم القيامة ..(تخسى ياخليّد برنتش مهب إبليس ) .
أم عبد المجيد : وشهوو ..ألحين الصياح والبكا والعزا وفي النهاية مامات الولد ..الله أكبر عليه .
خلاد: ذا ألي صاير .
أم عبد المجيد :بطّل ألي في يدينك وروح لأبوك خله يجي ..أبيه ضروري .
خلاد : يمه في اختراع اسمه جوال .
أم عبد المجيد : أبوك مقفل جواله ,وأدق على غيث الزفت مايرد .
خلاد :وعبد المجيد أكيد معاهم ..
أم عبد المجيد : أقلك قم لا تخليني ألحين أفصل الفيش ..
خلاد :لاااا يمه بس أفوز في الدوري ذا وبعدين أفصليه .
أم عبد المجيد : أقلك قم
حطت يدها على الفيش ..على طول صاحت .
أم عبد المجيد : الله ياخذ إبليسك ياخلاد ..يديني ..
خلاد :ههه نسيت أنبهك أن السلك مجروح ..ههه
(تستاهلي ياأم عبد المجيد ماجاك ..ذا ذنب دانه وزوجها ..)
عزيز وثامر) ...
عزيز دخل العمارة ألي ساكن فيها ثامر..
دق الجرس ...
أبو ثامر: الله مين يجي دحينا ..الله يستر .
فتح الباب لقى عزيز يبتسم له ..
أبو ثامر: عزيز ..أهلن تفضل ..الله يحيك ياعزيز ..أجلس ..
جلس عزيز ...
أبو ثامر: كيف حالك طيب ..
عزيز: الحمد لله .كيفك أنت وكيف ثامر..
أبو ثامر: تامر والله ماأعرف أش جرى له بعد مارحت بوه ...ياابني صار الولد خايف ..ولما قال اش جرى له ماصدقت ..الهرجه دي مشكوك فيها .
عزيز: ههه ولدك صادق ياعم ..كلنا كنا مروعبين لما شفنا الولد بس شكل ولدك بلحيل انفجع .
أبو ثامر: طيب أهلو كيف ماحسوا أن الولد حي ّ يعني عن طريق نبضات قلبو ..
عزيز: يمكن بس ربكتهم نسوا يتأكدوا ..ألا أقول عمي ممكن أشوف ثامر ..
أبو ثامر: ممكن ياحبيبي ..يله تعال معايه ..
قام عزيز ومشى ورا أبو ثامر ..
أبو ثامر: يا أم تامر شويه معايه صاحب ثامر ..
دخل أبو ثامر ووراه عزيز الغرفة ...
أبو ثامر: تامر شوف من يزورك ..صاحبك عزيز ..
ثامر : عزيز ..يلعن أهلك..شفت اش صار للولد .
أبو تامر: عيب ياتامر اش الكلام دا كدا تستقبل صاحبك ..
عزيز: عادي ..عادي إحنا متعودين على كذا ..وبعدين ياثامر الخبل وشفيك شردت .
ثامر: يعني اش رايك اروح اجلس بجنبه وأقول له قوم ياحبيبي حسبالي مت ..يا أخويه أشوف الميت بيتحرك ولا انفجع .
عزيز: ههه ياجبان ..لذي الدرجه خوااف ..
تامر: يعني أنت ماخفت ولا المصليين ..كدابيين خفتوا ..
عزيز: الصراحة انفجعنا بس مو مثلك ...تخيل ياعمي ثامر يصلي بجنبي (عزيز وقف يقلد ثامر ..بشكل مضحك )
تامر: استحي على وجك ياعزيز ..في بيتي وتتهزء وتضحك عليّه .
.أبو تامر: هههه اشش ياتامر .
عزيز: هع مادرينا ألا صوت واحد يشهق هيييييييق الله يلعن شكلكم الولد حيّ..
ابو تامر:هييق صحيح الكلام ده ياتامر لعنت المصلين كلهم .. ويوم الجمعة كمان ..استغفر الله ..
تامر : اش تبغي أسوي ..خرجت بعفويه ..
(بيت أبو سامي )
سوى أبو برنتش وأم برنتش صدقه ..كذلك أبو سامي تصدق للجميعيه الخيريه بمبلغ كبير ..
امتثال لقول الرسول صلى الله عليه وسلم في معنى الحديث ( داووا مرضاكم بالصدقه )

( في المساء)..
تنوم سالم مع أخوه الوحيد ..مسك سالم يد أخوه الصغيره ...حس سالم أن برنتش بيصحى لأن برنتش ضغط على يد سالم ..
وقف سالم وصار يتأمل وجه أخووه ..ينتظر يمكن يفتح عيونه ...طال وقوفه وهو ينتظر أخوه يفتح عيونه ..
جلس سالم متخيب الأمل ..لم أرجوله ودفن وجهه من بين رجلينه.
رن الجوال ..رفع سالم راسه خرج الجوال طالع فيه ..مستغرب
سالم : أف ذا جوال برنتش أف على أساس أحفظه ...خلني أشوف من يدق على جوالي...ذي لطووف ..
سالم : هلا لطوف .
لطوف: كيفك ألحين وكيف برنتش.
سالم: مثل ماهي حالته ماتغيرت ..
لطوف: الله يشفيه ويرجعكم للبيت ، صعب فرقاكم.
سالم : ماعليه يالطوف تحملوا شوي ..
لطوف: مع السلامه .
سلوم :مع السلامة
قفل جواله ..وتذكر جوال برنتش ..شغل جوال برنتش ..
دخل على الأسماء حاب يشوف اش مسميهم برنتش ...
كان مسمي أبوه أبوي ومسمي أمه الوالده أما لطوف روح برنتش ...انصدم سلوم من برنتش توقع بيسميهم أسماء الله المستعان ..أخيراحاب يشوف اسمه .. لقى اسمه طويلان ..ضحك سالم على لقبه ..وفتش لقى ألقاب مضحكه .
خلودي: الدب ـــ سامي : عمود كهرب ـــــ عزيز : الجنوبي ــ عبودي: عبودي معه أودي
ثامر: الحجازي ـــــ برور: جحا ــــ حمودي : الساكت ـــسلطان : المملوح
بدر: أبو شوشه ــــــ عوّاد : الورطه ـــــــمنصور: عديم الأحساس
أم سامي: الدوريه
أبو سامي: بر الأمان
أبو سعود: الهامش
أبو غالب: العله
غالب: الدلخ
كيان: القنبله
بيان : ألماس حساس
دانه: المسكين
........................
ضحك سالم حتى قال بس فتوجه للأستديو ...كان أول مقطع اسمه ..فشله ياسامي ..
على طول فتحه شاف بداية المقطع ..ماصدق ..
سالم : معقوله ذا سامي يشيل التبن ههههه ومن ذا الشايب ..ههه
انتهى المقطع ...
سالم : وش بعد عنده من مقاطع ..لا ذا أعرفه قديم ..
سلووم الدافور..مقطع اسمه لفت انتباه سالم ..
سالم : وش هو سلووم الدافور ..وش ذا المقطع ..
شغّل المقطع ..
سالم : ياه هذا لما كنت أذاكر أدب آخر السنه وأنا ثالث ثانوي ..ههه والله شكلي يحزن ، ماشاء الله عليه صورني وأناأتكلم معاه بدون ما أدري ..
قفل سالم الجوال ...ورجعت به الذاكره لأيام زمان ..أيام الصرقعه والهبال في الثانوي ...أيام المضاربه ..أيام الكشتات في البر ..يااااه أيام وش حلاتها وش زينها ..
في لحظه ذي فتح برنتش عيونه ..طالع في السقف ..*الدنيا مشوشه ..وين أنا فيه ..أشفيني ما أقدر أتحرك ..
كح كح ..*
فز سالم من مكانه ..وقف عند راس برنتش ..
سالم : برنتش ..برنتش يابعد روحي ..اخيرا صحيت .
...*.من ذا واقف ..ماأشوفه ..وجه مشوش ..بس الصوت أعرفه ..أنا أعرفه ..سالم معقوله سالم *
سالم : برنتش اش فيك رد عليّ أنا أخوك ..
*...أبي أرد أبي أتكلم ..أحس لساني ثقيل ..يديني مقدر أحركها زين تعورني ...*
سالم : الله يرحم والديك تكلم .لاتناظرني كذا ..
خرج سالم من الغرفة نادى الدكتور...
دخل الدكتور على طول ..فحص برنتش ..
سالم : دكتور تكفى اش فيه ..
الدكتور : انتظر لحظه ...
استدعى الدكتور بعض الدكاتره والممرضيين ..
خاف سالم وش فيهم ذولي متجمعين حول برنتش ..لا يمكن صار له شيء ..
انتظر سالم كم دقيقه وكأنها ساعات ..يسمع فيها الدكاتره يتكلمون بالأنجليزي مافهم سالم شيء ..
توجه الدكتور لسالم..
الدكتور مبتسم : الحمد لله على سلامة أخوك ..
سالم : الله يسلمك ..دكتور ليش تجمعتوا حوله ..
الدكتور: لأننا ملزمين نكشف عليه بمجرد يصحى عشان نشوف سلم من الشلل أو العمى ..والحمد لله أخوك مافيه شيء ..
سالم : صدق والله .
الدكتور: أنا أول مره تمر عليّ حاله مثل كذا يعني مستغرب ذا الشيء ..يعني الناس في مثل هالحالات يايفقدون الذاكره أو ينشلون أو يتنعمي عيونهم...
سالم : قدرة ربي يادكتور فوق كل شيء ..وذا من لطف الله ورحمته ..لاتتعجب ياما حالات كانت أشد من كذا ..
يكفي لنا المثل في أيوب عليه السلام جلس 18 سنه مريض وبعد كذا تعافى ..
الدكتور: بس ذا نبي .
سالم : والنبي مهب بشر ..يادكتور في حالات يأست منها الحياة ..بعدا كذا دبت فيها الحياة ..شوف كتيّب
الله لطيف بعباده ..بعد كذا يروح تعجبك ..
الدكتور : مشكور على هالمعلومه ..وبالنسبه لأخوك بأذن الله شوي شوي بيتكلم ويتحرك .
رجعت المياه لمجاريها ورجع كل شيء للعادته ..بدأت مسيرة حياة برنتش من جديد ..

............................
(بيت أبو سامي ) ...

نوير: ياربي كيف اعتذر له صعب ..خلص بدخل أذن ..أف شو في رجليني تردد .أقدم ذي ترجع ذي ..وليل ..أقول أمشي يانوير وتشجعي ..أووه ألحين وصلت عند الباب ..ياربي ليه هالخوف معتريني ..اشفيني مقدر أمسك مقبض الباب ..أيديني تنتفض ..بغمض عيوني وأفتح الباب .
فتحت نوير الباب بشويش ...
نوير: وه ياحليلك ياخالي ..
ألتفت أبو سامي وكان جالس على مكتبه ...نزل المناظر من عينه .
أبو سامي: نوير ..
نوير: خالي ممكن أدخل .
أبو سامي: تعالي أجلسي هنا ..
سحب الكرسي وخلاه قباله ..جلست نوير على الكرسي ونزلت راسها منكسره ..
أبو سامي: يابنتي وش فيك .
نوير: خالي ..تفتكر لماتلفظت عليكم ..
أبو سامي بإبتسامه : إيه نعم فاكر..
نوير: خالي أن أخطيت في حقكم ..سامحني ياخالي الله يخليك رجيتك ياخالي.
أبو سامي: نوير يابنيتي أنا مانيب شايل عليك وأنا مسامحك من أول ماخرجت من عندك ..
نوير تبكي : ياخالي والله أني في أشد الندم..أحس العبرة تخنقني ..مادري كيف تلفظت عليك ..آه ..يارب تجعل قلبي مثل خالي ..
أبو سامي : خلص لاتصيحي أعتبري شيء كأنه ماحصل ..تعال قربي شوفي اش عندي ..
قربت نوير من خالها ..خرّج أبو سامي بوم الصور ...
أبو سامي: شوفي ذي صور أمك يوم زواجها هي وأبوك ..
نوير: ههه أمي شكلها مستحيه ..أما أبوي شيء ثاني شنبه يوقف عليه الصقر .
أبو سامي: ههه شوفي ذي الصورة ..
نوير: ذي صورة مين ..
أبو سامي : اش رايك فيه ..وسيم شكله صح
نوير : صح منهو ذا .
أبو سامي: هذا يوم كان عمري 28 سنه
نوير: يؤيؤ ياخالي شكلك وسيم وروعه كنت في شبابك أحليوي .
أبو سامي :وهنا صورتي وصورة خالتك بس كان معنا دانه وسامي,
نوير: ياه خالتي وش حلاها كأنها دانه ..وأناأقوول دانه لمين طلعت ..
أبو سامي: أمسكي البوم وتفرجي ..ترى لك صور أنت وأخوانك كثيره..
نوير: جد والله ياسلااام ..
(قبل خرووج برنتش من المستشفى)..
انتشر خبر موعد قرب خرووج برنتش من المستشفى فقرروا يسون له حفله كبيره في قاعة ..تحشدوا لها الأهل والأصحاب ..
اتفق أصحاب برنتش أنه يسوون له مفاجأة ...
واتفقت أم سامي مع أخوها أنهم يزفوا غيث ودانه في الحفله ...عشان تكون الفرحة فرحتين ...والسعادة سعادتين ..
(يوم الأحتفال)..الصباح ..
في المستشفى ..
برنتش ماكان يدري بالأحتفال ...بس سالم .
برنتش : سالم أصحى من نومك أصحى يكفي نووم ترى زهقت ..
سالم:هممممم ..وش تبي برنتش .
برنتش: شف قاعد من الفجر مثل القرد ماعندي نوووم ..
سالم قام وهو مبتسم : برنتش عشان ربي ماأعصيه تكفى خلني أنام لأني لو مانمت ألحين بأرقد الظهر فأنسى صلاة العصر .
برنتش: أرقد ..أرقد مامنك ولا فايده ..
سالم : ألحين أنا مامني ولا فايده الله يهديك ياظالم .
برنتش: ههه أمزح معك أرقد ..أرقد .
فجأة دخل أبو برنتش وأبو سالم ..
أبو برنتش وأبو سامي: السلام عليكم ..
برنتش : وعليكم السلام ياهلا ومسهلا أخيرا جيتوا ياقطاعين ..
أبو برنتش: ألحين صرنا قطاعيين عشان البارح ماجينا ..
برنتش : إيه قطاعيين ..طفشت وأنا لحالي ..وسالم الدب بس ينام ..
أبو سامي: ههه لاتواخذه ..مسكين من يوم الجمعة وهو مرابط بك حتى اليوم الخميس ..
أبو برنتش: هاه اشلون صحتك اليوم ياأحلى برنتش في العالم ..
برنتش: ههه الله من زمان ماقد سمعت كلام حلو منك يابوي ..
سالم : عاد خلاص من اليوم ورايح ماراح تسمع ألاأحلى كلام ..
أبو سامي: ياسلااااام من قدك يابرنتش يدللونك ويقولون لك كلامن زين .
أبو برنتش: لا زم ندلعه ..عاد ماصدقنا يرجع للحياة مره ثانيه ..
أبو سامي : إيه والله صدقت ..أهه برنتش مسرح ..
سالم : برنتش ..برنتش وين رحت ..
ألتفت برنتش وقال: سبحان الله كنت بندفن وأنا حيّ ..الحمدلله على كل حال ..أحمد ربي أني مامت كيف أقابل ربي وأنا عاصي لوالديني وماخليت أحد ماتهاوشت معه وآذيته ..يارب سامحني وتوب عليّ.
سالم: برنتش خلاص بلا دموع ..
برنتش: خلني أبكي ..خلني أشعر بذنبي ..خلن أحس شوي ..
سالم بحزن: برنتش ..
أبو برنتش: اتركه ياسامي شوي ..
أبو سامي : خلونا نخرج ونتركه ..
خرجوا كلهم من عند برنتش ألي كان يبكي طوول وقته..
(عند صلاة المغرب) ..

برب مع التكملة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 2:23 am

باااااااااااااااااااااااااااااااااك
_______________________________________

دخل منصور وغيث وخليل و سعد ونواف
..
الجميع : السلام عليكم ..
برنتش وسالم : وعليكم السلام والرحمة أهلن يامرحبا ..أخيرا جيتم ..
سعد :يله برنتش إحنا مستعجليين بسرعه ألبس ..يله دخلو ا الأغراض ..
برنتش: ثوب وغتره..حق وشو
منصور: أنت ألبس وبس يله خلصنا ااااا ...
نواف : إحنا بنتظرك برا يله عجّل ..
غيث : برنتش يله أكشخ ..
برنتش: أوكي ..

انتهى برنتش وخرج من المستشفى ..
كلهم راكبين في سياره وحده ...وصاروا يضحكوا وينشدوا ومره يتهاوشوا ومره يعلّقوا على غيث ..
برنتش على باله الحفله بس لغيث ..
(بيت أبو سامي )..
أبو سامي: هاه الكل جاهز .
الكل: جاهزييييييين .
أبو سامي: بسم الله على بركة الله ..يله العروس وينها ..زفوها ..
خرجت دانه وشكلها قمة في روووووعه ..ميك آب وفستان خطير جدا ..
صوت الزغاريد والطبول تعالت ....
ركبت السياره ..السايق أبو سامي كان كاشخ بالفعل كأنه عمره في الثلاثينات ..
والباقيين مع أبو برنتش وسامي ..
(أصحاب برنتش)....
بيييببب( صوت البوري) ..
كل أصحاب برنتش في السياره حاشرين نفسهم ..ينتظرون برور ...
سلطان: عبودي أدخل عند برور وأسحب بشوشته ..أخرنا الغبي .
نزل عبودي من السيارة ...وراح دخل البيت ...
برور قاعد عند المرايه يتكشخ ..يسوي الغترة والعقال ...
عبودي دق الباب ..
فتح اليمان أخو البراء الصغير ..
عبودي: يموني وين برور وشله قاعد لحد ألحين ..
يموني: مرتز عند المرايه يتكشخ تقل اليوم عرسه ههه.
عبودي: ههه وينه ..
يموني: تعال أدخل ..أهو هنا ..
عبودي : برور يله خلنا نلحق على الربع ..
برور: لحظه شوي ..عبودي وش رياك فيني ..
عبودي: أسمع إحنا بنروح مع عزيز تراه بسرعه بيعصب ..يله مافينا نتظر أكثر ..
برور: قله ينتظر لحظه ..
عبودي مسك بيد برور ويسحبه ..
برور: عبودي أستنى شوي تكفى ..عبودي ..
عبودي : أشش ولا كلمة ..
خرجوا من البيت وركبوا السيارة ...ومشوا ..
عزيز: برور وش فيك تأخرت ..كل هذا تتزين .
برور: شسوي لازم أكشخ ..أتخيل نفسي عريس هههههه.
الكل :هههه
عزيز : والله أنك مصرقع .
ثامر: هييييييق
الكل :وشفيك .
ثامر شبك أصابع يده وقال: لا تعزبني ياراعيBMW ..
الكل: وشهوو.
ثامر: سيارتي المفضله ..شوفوها ..
عزيز غيران: هه سيارتي أحلى منها ..خدمة طوييله .
ثامر: أقولك أسكت ..سيارتك موديلها قدييم ..
عزيز: شف سيارتي ذي ألي تقول عنها موديلها قدييم ..شف كيف سرعتها ...
الكل صاح من السرعة الجنونيه .. ..
ثامر: عزيز هدي السرعة ..حنروح فيها ..
برور أعجبه : أدعس أدعس ...يله أسرع هههههه ..واااو ولاأحلى .
عزيز: لعيون برور هذه ..(يقصد تفحيطه) ..
برور كان بينجن من الفرحة : هههههههههه وحده ثانيه ياعزوز ..
الكل يصيح: لااااا ياعزيز خلنا نوصل بالسلامة..
طبعا بسبة السرعة الجنونيه وصلوا بدري أول المعازيم ..
(في القاعة ).....
دخل أصحاب برنتش كلهم ..
بدر: ياربي باقي ماأحد وصل ألا إحنا ..فشله ..
سلطان: عادي عادي .
خلودي: بماأن برنتش باقي ماوصل يله خلونا نجهز له المفاجأة ....
حمودي: ياجماعة ترى جبت معاي فراقيع* كثيره(ألعاب ناريه) .
الكل: ههههه
عزيز: يله رصها هنا ..
ثامر: صحيح أنتم دخلتم في السياره حاجات كبيره أش هيا ..
عبودي : سماعات وميكرفونات ..
ثامر: غريبه ليه ..
عبودي: نتصور بجنبها ...ماعندك خبر إنا إحنا فرقه إنشاديه.
ثامر: عن جد بتتكلموا .
عبودي: لا عن عم ..يله يله نزلوا السمعات وركبوها زين ..
ثامر: طيب دحينا لو شافوها أهل برنتش مابيرفضوا ..
عبودي: هم ألي طلبوا منّا ذي الشيء ..
ثامر: طيب ماينفع أكون منشد معاكم ..أقوول كدا موال حجازي ..
عبودي: ياليت ياثامر بس بالأول نبي نسمع صوتك ..
بالفعل سمعوا صوته وأنعجبوا به ..
بعد ربع ساعة ..
عزيز : وصلوا وصلوا ...بسرعه خلووكم جاهزين ..
.................................................. ........

(أبو سامي وأبو عبد المجيد وأبو برنتش وسامي دخلوا ) ..
جهزوا كل شيء ...سامي راح عند أصحاب برنتش ..وبعد السلام والترحيب ..
سامي: هاه كيف الأوضاع جاهزين ..
الكل: جاهزين ..
سامي: الحمدلله ..طيب وشسوون ..
تكلم سلطان وقال اش بيسووا .
...............................................

وصل برنتش والشباب ....
سامي: أهم وصلوا يله خلونا نستقبلهم...
برنتش رزه بالغتره والثوب ..نزل من السياره وقف غيث بجنب برنتش ..أستغرب برنتش .
اصتف أصحاب برنتش وأصحاب سامي والأقارب ...صفين ..
وتعالوا شوفوا البخور ..والضحك ..
مشوا غيث وبرنتش بين الصفين وكان برنتش مستغرب مهب مستوعب ألي قدامه ..
أصحاب برنتش : ثلاثه اثنين واحد ..
سلطان: يله ياشباب ...
بدأوا يطلعوا آهات ...وصوت مثل دق الطبول ..
بعد كذا بدأ الأنشاد ..
عبودي : شاقني شوق القصيد شوق زايد كم يزيد
شوق من داخل حشايا زادوا منها نستزيد زادوا منها نستزيد ..
الكل: شاقني شوق ..
عبودي : ياسلام
الكل: وياسلام
عبودي : يوم لك
الكل: حب وئام ..
عبودي : ياسلام ياسلام يوم لك حب وئام ..يوملك ربع النشام يفزعوا فزع الشديد..
الكل: يفزعوا فزع الشديد..
عبودي: ياحلاة الربع والله يوم حبوا ذكرالله ..
الكل: ياحلاة..
عبودي :يوم هدوا كل عله
الكل: يوم هدوا كل عله ..
عبودي : واسلكوا درب الرشيد واسلكوا درب الرشيد..
الكل: شاقني شوق القصيد ...
انتهت الأنشوده *(الأنشوده ذي للمنشد القدير سمير البشيري ) ..وبعدها قام أهدوا هاذي الأنشوده لغيث.
سلطان: بديتك إلهي بديع السما ..إلها كريم قدير العطا ..قدير عظيما خلق مايشاء ..خلقنا رجال معانا نساء .وأنا عاد أدعي وأرجي رجا بأن يحقق طموحي الكبير ..
طموحي بعزمي يزيح الهموم ,ويبعد عوادي وكل من يلوم ..وأعيش بسعاده وأزيد العزوم ..وبالي رايحه معي كل يوم..أعيش بحياتي كطير يحوم بلا هم وأحزان و دايم بخير بلا هم وأحزان و دايم بخير..
(*أنشودة للمنشد القدير حمد الجابري )..
وبعد هالأناشيد
جلسوا غيث في كرسي ..والكل قاعد حوله ...وأخذوا برنتش وحطوا قدامه قاتوه وأعطوه السكين ..
برنتش: ههه ذي لي ..أعطوني بسرعه السكين يله يله .
برور جلس بجنب برنتش ومسك معاه السكين ...
الكل يضحك ويعلق عليهم ..
برنتش حبّ يلطف الجوّ بنذاله ...أخذ قطعه من القاتوه ...وقال: برور فك فمك ..
برور فك فمه لأقصى حد ...ومادرى ألا قطعه كبيره في فمه ..
برور: تف تف كح ..برنتش الله ياخذ إبليسك ..
برنتش: هعهع ..
..مادرى برنتش ألا وفراقيع فوق راسه ...
جدا كانت روعه ...
أما عزيز أخذ له مجموعة من الفراقيع وكذلك برور وبدأوا يولعونها ويرمونها على الشباب..
ثامر: الله يلعنك ..يأبله يامعتوه ...بس بس ..
برور: هع هع تستاهل مايجيك ..
ثامر: طيب أوريك من هوه تامر ..
بعد كذا بدأوا أصحاب برنتش يرقصون ...رقصه وحده(عشان المجس)وشوفوا أشكالهم مايعرفون يتقنونها ..
وثامر مسوي نفسه جساس ..
.................................................. ................
في قاعة النساء ...بالنسبة لأم عبد المجيد أنطقت من الحسد والغيره ..وقعدت هي وبناتها مثل القرود ..ألا غلا الحلوه كانت طول الوقت فرحانه وترقص مع بيان وكيان ولطوف ...
أما دانه كانت جالسه في غرفه خاصه ..وأمها عندها ..
دانه بقلق: يايمه كيف أخرج وه باموت خوف ..
أم سامي : عادي ..عادي ..
دانه : يمه نادي لي خواتي ....
وبعد لحظه دخلوا كيان وبيان ونوير ولطوف ...
بيان وكيان ..: نعم ياعروسه ..
دانه: قولوا لي خالتي كيفها ..
كيان: وااي بتموت غيره هي وبناتها ماعدا ألا غلا الله يخليها .
نوير: وه دانه غلو وش حلاتها ..حبوبه وطيبه مومثل أخواتها .
لطوف: مادري لمين طالعة ..
دانه: أكيد لأخوها غيث ..
كيان : إيه أمدحيه.. القرد في عين أمه غزال .
دانه: إيه أكيد بمدحه ..الله عندك مانع .
كيان : لا ماعندي مانع ..
دخلت غلا ...
غلا: بنات كيفكم ...هاه واشلون عروستنا ..يله جاهزه أخوي بيدخل تغطوا يابنات ..ولا أقول أخرجوا مالها داعي قعدتكم..ههه أمزح .
كيان: غلو بتمزحين ولالأ بقعد يعني بقعد مانيب خارجه هههه ..
لبسوا العبايات دخل غيث ..وأسمعوا الزغاريد ..من أم سامي وغلا ..
حبّ غيث راس عمته ..وسلم على عروسه ..
غيث : اشلونك يادانه ..
دانه : الحمد لله طيبه ..
كيان تهمس لبنات ..
كيان : بنات شوفوا كيف دانه خجوله ..وييييه أخيرا شافوا بعض..
بيان: كيونه .شوفي غيث ..بيطير من الفرحة ..ههه ماصدق خبر ,,
كيان: اشش هههه .
.................................................. .............
(الزفــــــــة) ...
عاد كانت الزفة شيء ثاني ... رفض غيث أنه ينزف ألحين ..بس دانه تنزف لحالها ...
وبالفعل أنزفت بدون غيث كانت مصدومه جدا ...وبعد ماقعدت قد ماقعدت ....وراحوا المحاضير ..
وماعاد بقى ألا عائلة أبو برنتش وأبو سامي وأخيرا بقت غلا مع أخوها وأبوها مارضت تروح مع أمها ...
بعد كذا راحت أم سامي عند الطقاقات وطلبت منهم استخدام سمعاتهم والميكروفونات حقتهم ,,فوافقوا...
دانه أنصدمت أنها لحالها في الكوشه وأخواتها وبنات عمتها لا بسات العبايات وبعيدات عنها ..
...............................................
(قاعة الرجال)..
خلودي: يووه برنتش وين بتروح ...
برنتش: بيدخل مع سامي وغيث ..
خلودي: ماينفع ندخل معاك..
برنتش: هيييق تبي تكشف على ماحارمنا ..ههههه
خلودي: عادي ..هع هع .
سامي من بعيد: برنتش يله ..تعال .
خلودي يدق برنتش في كتفه : يله يله رووح..
.................................................. .....................
قرّب أبو سامي وأبو عبد المجيد وغيث وسامي وبرنتش من عند البوابه ..
برنتش يهمس لسامي: سامي أحس أني مرتبك ..
سامي: أنا أحس أرجولي تتصاقع من الخوف ..
أم سامي قربت من البوابه وأشرت لهم أنهم يدخلوا..
فجأة صار النور خافض ...وتسلط النور على البوابه ...
دخل سامي ودخل برنتش ..ودخل أبو سامي وأبو عبد المجيد ..ووسطهم غيث ..
برنتش: يمه ...أحس قلبي طاح في جوفي ..
قامت أم سامي ووقفت هي وبناتها عند أختهم أما جده مزنه كانت وافقه بجنب ولده أبو عبد المجيد ..
صوت طبول وزغاريد ..ولما وصلوا الكوشه ..جلّسوا غيث بجنب دانه ..ولبسها الدبله و الشبكة.
قام سامي وأخذ المايك وأعطى المايك الثاني برنتش ..
وقابلو ا بعض.
سامي : ورد الجوري غنا ..و ودانه ودانه
برنتش : والدنيا تضحك لي ,,وأحبابي معانا..
سامي: طير السما غرد ..في فرحة لقانا
برنتش: عطر الهوى ردد يامحلا هوانا..
الأثنين:ودانه ودانه ودانه ودانا ..ودانه..
سامي راح بجنب أخته دانه: غيثي الهنا نور وتمايل قبالي.
برنتش مسك بذقن غيث: وأشرق على الدنيا يتباهى في العالي .
سامي:وقت الحزن ولى من عقلي وبالي ..
برنتش: جانا الفرح يرقص في أحلى الليالي ..
سامي: أنا في بستاني في عطري وأطيابي
برنتش يلف وجه غيث لدانه : وغيث ناداني ينشد على بابي ..
سامي:وبرنتش غنالي من طيبه وطابي..
برنتش يضحك : وسامي هنا لي وهناني أحبابي..
سامي: مادري أنا ويني حارت بي أفكاري
برنتش يغمز لغيث: حاسس قلبي طاير ..في الدنيا وساري
سامي: أرسل أنا حبي وأغني أشعاري ..
برنتش: وليل المنى عندي أحلى من نهاري..
الكل: ودانه ودانا,,(انتهى)
برنتش : يحيا غيث لدانه وتحيا دانه لغيث ...هههع .
سامي من الفرحة والربكة : عاش المنتخب عاش .
الكل طالع في سامي..قامت الجدة وضربت سامي ..
سامي : أي ياجده مزنه كنت بس ألطف جو .
برنتش: حلوه هههه بس لا تعيدها .
.......................................
بعد تلك السهرة الرائعة الجميلة قضتها العائلات>>>انقلبنا فصحى ههه

دخلوا البنات غرفتهم ...وأبو سامي وأبو برنتش وسالم قعدوا شوي يتكلموا في المجلس..
وأم سامي راحت تغير هدومها ...أما أم برنتش كانت قاعدة في الغرفه تلم أغراضها وأغراض بناتها عشان يرجعوا البيت ..وبرنتش قاعد معها يلم ..
أم برنتش وهي تدخل الأغراض في الشنطه : هاه كيف كانت حفلتك يابرنتش..
برنتش: وااااو كانت قمة في الروعة ...ضحك وهبال لأبعد حد ..
أم برنتش : ههه يعني استانست ..الله يسعدك ويبعد عنك كل شر ونكد قل آمين..
برنتش: آمـــيـن يايمه ..
( ياربي أدخل وأقلها وألا لأ ..أنا متردد ويـه أدخل يارجال أدخل مبتخسر..)سامي كان متردد يدخل عند عمته ولا لأ..
دخل سامي عند أم برنتش ووقف عندها وحبّ راسها وقال لها : عمه ..شلونك ..
أم برنتش: طيبه أستريح أستريح ..
برنتش: سامي غريبه دخلت هنا .
سامي: الله مهب بيتنا ..
برنتش: أدري أنه بيتكم بس أحس جيتك هنا غريبه أكيدمعاك شيء تبي تقوله ..يله قوول.
سامي: الله أكبر عليك وش دراك أنه معي سالفه .
برنتش: وجهك يدل ..
أم برنتش :وش عندك ياوليدي ..
سامي: برنتش احشر أصبوعك في أذنك ..هذه كلمة راس..
برنتش: مابقي ألا هي ..والله لأسمع ..
أم برنتش: ماعليك منه ..تكلم يوليدي..
سامي: عمه زوجيني بنتك لطيفه ..
أم برنتش: هذه الساعة المباركة ..بس بالأول توظف عشان ءأمن مستقبل بنيتي .
سامي: بس ذي .. ألحين بسحب ملفي من الجامعة وأقدم على أي وظيفه هههه.
برنتش : ونا أقول سامي وش فيه يلف ويدور ..أثر السالفه كذا ..... هيـــــه حبيبي إذا تبي تتزوج البنت ...أول جيب مليونين ..وجيب سياره لي ولسلوم وفي النهايه يكون زواجكم بعد ماتتخرج البنت من الجامعه..
سامي: ول ول يالظالم ..أنقلع .هذي جزاتي ..ياما بكيت لك لما حسبت أنك مت ..ياحسافه على دميعاتي هع هع ..
برنتش: هههه أنا ماقلتلك أبكي ...كان نفسي أشوفكم لما كنتم تبكون ..كيف حالكم هع ..
سامي: أنقلع عن وجهي يالظالم ....الراي مهب عندك الراي عند عمي وعند عمتي ..
برنتش: ياربي ..أسمع أنا أهلي مابياخذوا ألا شوري ...وبعدين يمكن البنت مب توافق عليك..
سامي: هييييييق ..أروح أنتحر ..
برنتش: ههه أطلع فوق سريرك وأرمي نفسك منه خخخ.
سامي: لا يكثر بس...
رن جوال برنتش ...وقال: أسمع أنا قلت ألي عندي مهر أختي مليونين فهمت ..
أم برنتش : لا إله ألا الله ياحبهم لسواليف الكذابه ..

رد برنتش على الجوال : مرحباا جحا
برور : أقول ياقزيّم ألحين بنمر عليك ...يله نبي نصرقع شوي مع عزيز ...
برنتش : يله أنا أنتظركم ..
سامي: على وين أرتاح معانا ..
برنتش: لااااع ...ألحين بروح مع رفيقي برور ..
سامي : والله أنك برنتش رفيق درب جحاااااا ...خخخخخ
برنتش هو خارج قال بصوت عالي: ساااامي ..نسيت أقولك لا زم تكون وزير أو صاحب شركة كبيره غير شركة أبووك هههه.
سامي : تعال وقف ياطماع...
راح برنتش مع أصحابه وصرقعوا قد ماصرقعوا وتهاوشوا وتراضوا وفي النهاية نقوول لهم الله لايحرمهم من بعض.. .......................
وبعد شهور ...تزوجت دانه .......وخطبوا لطووف لسامي .....
وبرنتش نجح هو وأصحابه وأنتقلوا للمرحله ثالث متوسط ....وكانت إنجاز في حياتهم لازم تنكتب في مجلة جينيس لأرقام القياسيه ....

برب مع آخر شي




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل *الزعيمة* في السبت ديسمبر 22, 2012 2:38 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*الزعيمة*
مشرفة قسم التسلية
مشرفة قسم التسلية
avatar

 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 1975
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :

♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   السبت ديسمبر 22, 2012 2:28 am



باااااك

________________


بس يبقى سؤال : هل الشله المصرقعة مصير أصحابها وخاصة برور وبرنتش بيعقلون ....أم تمضي مسيرتهم القديمة ويكون شعار برنتش وبرور ( برنتش رفيق درب جحا كما قال سامي)..
أنا برنتش لأهلي أطفش.. لأصحابي أفرفش.. ومن المدرسه انحش..
أحب أهسهس وللناس أبكش...في أحلى من برنتش ..دايم شوشته تنفش..
من النكت أكــــــــــــركش ..وللمــــــــقالب أربــــــــــــــــــــــــــــــــش
في الحصة أطفش لأن أستاذي يطفش..في حصة الإنقلش من الفصل انحش..
ياناس تلومون برنتش...لأنه ياخوان يفرفش..
هذا برنتش وللخبز ينتش ...وشايه منعنش لقلبن مهمش ..
لقلت لي أبي معك أدردش ماأقولك معليش ..
أنا برنتش لأهلي أطفش.............. خخخخ...(هذه قصيدة عزيز الجنوبي قالها لما راحوا يصرقعوا)

(تمت القصة بنجاح )تأليف : رياحين في كل البساتين ..
أنا رياحيين من بين الملايين ...
رسمت البسمة في وجه البائسين...
وأشعلت الأمل في وجه اليائسين ..
هذا كله من فضل رب العالمين ..
ملا حظات بسيطه:على المرء أن يختار ألفاظ الحسنه ويبتعد عن ألفاظ السيئة ويبتعد عن لعن أخاه المسلم
ومن الذوق أختيار أجمل الكلمات عشان الناس يقبلون عليك ويحبونك ..ماراح تخسر شيء لو قلت حبيبي قلبي عمري أو تدعيله الله يخليك الله يدخلك جنة الفردوس ..هذا الكلام موبس لشخص تقوله للكل يعني أصحابك محارمك ولي للجنس الآخر الذين هم غير محارمك ..صعبه تقول لهم حبيبي ..(قصدي واضح على ماأظن )
وحذاري حذاري من لعن أخاك المسلم ..اللعن اللعن ابتعدوا عن اللعن ...
وأبتعدوا عن قوول حيوان حمار وماشابهها للمسلمين ..ولو كان من باب المزح لأنها أحس أنها عيبه وفشله في حق أخوك المسلم ...انتهى ..
تنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـويه .....(كل من يقوم بنقل الرواية مشكووور ولكن أن قام بحذف النصيحة أو اسم كاتبة الرواية وجعلها بأسمه أو بغيره أو قام بتعديلها من ناحية الأحداث سيكون خصيمي أمام الله يوم القيامة ...والله لن أحلل من يقوم بذلك بعد أن قرأ التنويه )


عشااااااااااااااااان كذا اسمها رياحين عبق المسلمين او رياحين في كل البساتين .. الصراحه ماادري اسمها فوق كاتبته شي واللي اشوفه بالمنتدى شي -__-




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اول تصميم فلاشي لي
ضع الماوس على الصوره لسماع الانشوده ^^



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مشكوووووووووووووووور ƒαιѕαℓ кнαη على التوقيع + الرمزية الخطــــــــــــــــــــيرين



شعااار عصابتنا << سوسو زوز و تويتي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
LINDA
مديرة
مديرة
avatar

♥ آلقٍسمْ آلمُفضل ♥ : قسم الفوتوشوب :*
♥ المَزـآجّ ♥ :
الدولة
 ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ ♥ إحْتـرآمً قَوآنينْ آلمُنتدى ♥ : %100




♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 2253
♥ آلمًوقٍعْ ♥ : عَ المنتدى ـآآ ^^
♥ تَعْلٍيقْ ♥ :
♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 07/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   الثلاثاء ديسمبر 25, 2012 8:01 pm

هههههههههههههههههه انا كملت اول جزئين
مرررة نكتةة برينتش ذذء
تسسلمي زوز ع الطرح الرووعةة
تقبلي مروري


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]" />

تصمـيمي يَ ويلَ اليَ يسسرقهه ^.^ ~
اليَ بدهه تصميم يرسسل طّلب عّ الخـآص $: ~

Ask Me : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لبآ الآصآبع آليَ صممتَ هـَ التوقيعَ  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]  ! '
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://animedreem.yoo7.com
Hatsune Miku
...
...
avatar

♥ آلقٍسمْ آلمُفضل ♥ : منتدى الالعــآآب
♥ المَزـآجّ ♥ :
الدولة

♥ آلجٍـنسْ ♥ : انثى
♥ عَددْ آلمُسـآهمًآت ♥ : 260
♥ آلمًوقٍعْ ♥ : in ANIME DREAM
♥ تًـآريخْ آلتًسجيلْ ! ♥ : 19/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك   الأحد يناير 27, 2013 4:40 am

يويلـي شهذا انحولت

طووووويلـــــة

وانا كسلت اقراها

ممرة ما فيا اقرا شي زي كذا

يوم اكون نشيطة ونفسي مفتوحة بقراها

اكسبت ماي مرور

Hatsune Miku


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
آريغـــآتو كوينــوو ع التوقيع الــكـآوآيي



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تـصـمـيمـي آلحبووش لآحد يصرقــهـ




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تـصـمـيمـي آلحبووش الثـآني كمآآن لآحد يصرقـــهـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية تموت ضحك<<<< اللي طفشاان يدخل بتموت ضحك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى انمي دريمز  :: الثقـآفة والفـن والمعلومـآت |~ :: قـصص وروـآيآت »-
انتقل الى: